أخر الأخبار

مجلس وزراء الخارجية العرب يطالب بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في الجرائم الإسرائيلية في غزة

  • 17 May 2018
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 547
  • 0 Comments
مجلس وزراء الخارجية العرب يطالب بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في الجرائم الإسرائيلية في غزة
القاهرة /قنا/ طالب مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب، مجلس الأمن والجمعية العامة والأمين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والمفوض السامي لحقوق الإنسان، باتخاذ الإجراءات اللازمة لتشكيل لجنة دولية مستقلة من الخبراء للتحقيق في الجرائم والمجازر التي اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المتظاهرين العزل في قطاع غزة.

جاء ذلك في البيان الصادر عن المجلس، مساء اليوم، في ختام أعمال دورته غير العادية على مستوى وزراء الخارجية العرب، التي عقدت بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، لبحث سبل مواجهة قيام الولايات المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة وتطورات الأوضاع وإدانة الجرائم التي يقترفها الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين.

وشاركت دولة قطر في أعمال الاجتماع بوفد يترأسه سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية.

وكلّف مجلس جامعة الدول العربية، الأمانة العامة للجامعة بإعداد خطة متكاملة تشمل الوسائل والطرق المناسبة التي يمكن استخدامها لمواجهة قرار الولايات المتحدة الأمريكية أو أي دولة أخرى تعترف بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الإسرائيلي أو نقل سفارتها إليها، وتعميم هذه الخطة على الدول الأعضاء في غضون أسبوعين من تاريخ صدور هذا القرار لاعتمادها والعمل بمقتضاها.

كما دان الجرائم الإسرائيلية الممنهجة ضد الفلسطينيين والتي ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، والاقتحامات المتكررة للمستوطنين للمسجد الأقصى المبارك.

واعتبر وزراء الخارجية العرب قيام الولايات المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها إلى القدس في ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني إمعانا في العدوان على حقوق الشعب الفلسطيني واستفزازا لمشاعر الأمة العربية والإسلامية والمسيحية، وزيادة في تأجيج الصراع وعدم الاستقرار في المنطقة والعالم، فضلا عما يمثله من تقويض للشرعية الأخلاقية والقانونية للنظام الدولي.

ودان المجلس إقدام غواتيمالا على نقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة، وإعلان قلة من الدول نيتها نقل سفارتها إلى القدس لما في ذلك من خرق للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وطالب المجتمع الدولي بما في ذلك مجلس الأمن بمتابعة تنفيذ قراراته المؤكدة على أن أي إجراءات تهدف إلى تغيير طابع مدينة القدس أو مركزها أو تركيبتها الديمغرافية ليس لها أي أثر قانوني وأنها لاغية وباطلة ويجب إلغاؤها، وبضرورة التزام الدول بالقرارات الأممية ذات الصلة، إضافة إلى دعوة المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لضمان حماية دولية للمدنيين الفلسطينيين من جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقرر تقديم الدعم لجهود دولة الكويت، العضو العربي غير الدائم في مجلس الأمن، في متابعة تطورات القضية الفلسطينية والدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والتي كان آخرها طلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث الجرائم الإسرائيلية ضد المتظاهرين المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة.

وشدد على دعم قرارات القيادة الفلسطينية دفاعا عن حقوق الشعب الفلسطيني على مختلف الصعد بما فيها الانضمام إلى المعاهدات والمنظمات الدولية، وإحالة جرائم الكيان الإسرائيلي إلى المحاكم والآليات الدولية المناسبة بما يشمل ملف الاستيطان الاحتلالي الاسرائيلي.

كما دعا وزراء الخارجية العرب جميع الدول للامتناع عن إنشاء بعثات دبلوماسية في مدينة القدس عملا بقرار مجلس الأمن 478 لعام 1980، والذي أكد أيضا على أن مسألة القدس هي إحدى قضايا الحل النهائي التي يجب حلها عن طريق المفاوضات وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
Print
Categories: السياسة
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x