أخر الأخبار

رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو الاتحاد الأوروبي لمواجهة الاستيطان الإسرائيلي

  • 12 July 2018
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 367
  • 0 Comments
رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو الاتحاد الأوروبي لمواجهة الاستيطان الإسرائيلي
رام الله /قنا/ دعا السيد رامي الحمد الله رئيس الوزراء الفلسطيني، اليوم، الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى العمل مع دولة فلسطين، والعمل أيضا بصورة فردية وجماعية، لمواجهة بناء المستوطنات غير الشرعية وتوسيعها على الأرض الفلسطينية، مما يشكل تهديدا لحل الدولتين.

كما دعا إلى ضرورة تدخل الاتحاد الأوروبي لوقف عمليات هدم ومصادرة المنازل والممتلكات الفلسطينية، لاسيما في المنطقة /ج/ بالضفة الغربية المحتلة.

وقال الحمد الله، خلال كلمة له بمناسبة إطلاق الاستراتيجية الأوروبية المشتركة لدعم فلسطين للأعوام 2017-2022، إن عمليات هدم التجمعات الفلسطينية في /أبو نوار/ و/الخان الأحمر/ تؤدي إلى تفاقم خطير للتهديدات التي يتعرض لها الحل القائم على وجود دولتين، وتزيد من تقويض احتمالات التوصل إلى سلام دائم في المنطقة.. مشيرا إلى أن هذه التجمعات تقع في منطقة لا غنى عنها لاستمرار الدولة الفلسطينية المقبلة، وبالتالي لبقاء الحل القائم على وجود دولتين.

ودعا رئيس الوزراء الفلسطيني الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي إلى ممارسة الضغط اللازم على الكيان الإسرائيلي لوقف هذه القرارات غير القانونية، والوفاء الكامل بالتزاماته بوصفه سلطة قائمة بالاحتلال بموجب القانون الدولي وغيره من قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وقال "نحن ننظر بثقة إلى الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء كشركاء يعول عليهم، ونحن ممتنون لهم كثيرا لتقديمهم مساهمات سخية لدعم استدامتنا المالية وتوطيد إنجازاتنا في مجال بناء المؤسسات. ونحن نعول على الاتحاد الأوروبي بوصفه شريكا جديرا بالثقة، يدعم تطلعاتنا الوطنية لإقامة دولتنا المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".. مبينا أن التزام الاتحاد الأوروبي الراسخ بحل الدولتين، يحفظ حق الأمل في السلام والإيمان بالعدالة التي لا تزال تعيشها فلسطين تحت الاحتلال العسكري الإسرائيلي.

يذكر أن اتفاقية /طابا/ عام 1995، التي جرت مفاوضاتها في مدينة /طابا/ المصرية وتم توقيعها في واشنطن وتعرف بـ/أوسلو 2/ نصت على تقسيم الأراضي الفلسطينية إلى قطاعات جغرافية تحمل حروفا أبجدية، هي / أ / وتمثل 18% من مساحة الضفة الغربية، وللسلطة الوطنية الفلسطينية السيطرة الكاملة عليها، و/ ب/ وتمثل 21% من المساحة وتسيطر عليها السلطة تعليميا وصحيا واقتصاديا، أما أمنيا فالسيطرة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي فقط، ومناطق /ج/ والتي تمثل 61%، والسيطرة الكاملة فيها لسلطات الاحتلال من كافة النواحي.

Print
Categories: السياسة
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x
اشترك في خدمة الواتساب