أخر الأخبار

أنقرة: الرسوم الأمريكية الإضافية على الصلب والألومنيوم التركيين تنتهك قواعد منظمة التجارة

  • 10 August 2018
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 864
  • 0 Comments
أنقرة: الرسوم الأمريكية الإضافية على الصلب والألومنيوم التركيين تنتهك قواعد منظمة التجارة
أنقرة /قنا/ قالت وزارة التجارة التركية، إن الرسوم الإضافية التي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم فرضها على وارادات الصلب والألومنيوم من تركيا، تنتهك قواعد منظمة التجارة العالمية.
وأوضح بيان لوزارة التجارة التركية، وفقا لما بثته وكالة /الأناضول/، أن أنقرة حددت سياستها التجارية وفقا لقواعد منظمة التجارة العالمية، وعلى الدول الأعضاء الأخرى أن تلتزم بالقواعد ذاتها.
وأضاف "سنستمر في الدفاع عن مصالح مصدرينا للفولاذ والألومنيوم في كافة المحافل الدولية ضد الممارسات غير القانونية".
وذكر أن الولايات المتحدة ستكون شريكا تجاريا مهما لتركيا كما كانت في السابق، مشيرا إلى أن المنتجين والقطاع الخاص ومصدري الدولتين هم الخاسرون من القرارات التي اتخذتها الإدارة الأمريكية.
وأوضح أن قيمة صادرات تركيا من الحديد والصلب الألومنيوم إلى الولايات المتحدة الأمريكية العام الماضي بلغت 1.1 مليار دولار، فيما بلغت واردتها من المنتجات المذكورة 1.3 مليار دولار.
وفي وقت سابق اليوم، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مضاعفة الرسوم المفروضة على واردات الولايات المتحدة من منتجات الصلب والألومنيوم التركية، في ظل تدهور العلاقات الدبلوماسية بين أنقرة وواشنطن، قائلا إنه أمر بزيادة الرسوم على واردات من تركيا، بحيث تصبح رسوم استيراد الألومنيوم 20 بالمئة والصلب 50 بالمئة، مع تصاعد التوترات بين البلدين العضوين بحلف الأطلسي/ الناتو/ بسبب قضية توقيف السلطات التركية قسا أمريكيا، وخلافات دبلوماسية أخرى.
وأضاف ترامب أن "الليرة التركية تتراجع بسرعة أمام الدولار الأمريكي.. وعلاقاتنا مع تركيا ليست جيدة حاليا".
وجاء إعلان ترامب بعد أقل من ساعة على حث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأتراك على المساعدة في الدفاع عن البلاد في مواجهة ما وصفها بحرب اقتصادية على أنقرة، مؤكدا أن بلاده "مستعدة لجميع الاحتمالات الاقتصادية السلبية التي قد تواجهها مستقبلا، ولا داعي للقلق فلا يمكن إعاقة مسيرتنا بالدولار وسواه".
وكانت إدارة ترامب فرضت رسوما بنسبة 10 في المائة على واردات الألومنيوم، و25 في المائة على واردات الصلب من دول العالم، بما في ذلك تركيا منذ، يونيو الماضي، وهو ما أثار غضب شركائها التجاريين الرئيسيين.
ومنذ ذلك الحين تدهورت علاقتها مع تركيا، سادس أكبر مصدر للصلب إلى الولايات المتحدة، مما دفع أنقرة إلى إرسال وفد هذا الأسبوع إلى واشنطن للقاء المسؤولين في وزارتي الخارجية والخزانة الأمريكيتين، لكن المحادثات التي جرت أمس/ الخميس/، لم تظهر دلائل على إحراز تقدم.
يذكر أن الحكومة التركية أعلنت في مناسبات متكررة سابقا أن التقلبات التي تواجهها العملة المحلية (الليرة) في أسواق الصرف الدولية عملية "مفتعلة" و "مدبرة"، موجهة أصابع الاتهام إلى مؤسسات التصنيف الدولية، وبعض الأطراف في أسواق المال العالمية.
Print
Categories: السياسة
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x
اشترك في خدمة الواتساب