أخر الأخبار

الآلاف يحتفلون باليوم الرياضي لدولة قطر في أسباير زون

  • 12 February 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 349
  • 0 Comments
الآلاف يحتفلون باليوم الرياضي لدولة قطر في أسباير زون
الدوحة- قنا- شهدت مؤسسة أسباير زون إقبالا منقطع النظير من العائلات والسكان من مختلف الفئات والأعمار الذين توافدوا على ملاعبها وحدائقها من الصباح الباكر للاستمتاع بممارسة الرياضة والاشتراك في الفعاليات والمنافسات الرياضية التي نظمتها أسباير زون للجمهور أو الأنشطة الرياضية التي نظمتها الوزارات والأجهزة الحكومية والهيئات والمؤسسات العامة والخاصة.
واستضافت المؤسسة الآلاف من المواطنين والمقيمين احتفالا بهذه المناسبة، حيث اطلقت أسباير صافرة أكبر تظاهرة رياضية سنوية في قطر بمشاركة حشود جماهيرية كبيرة توافدت على ملاعبها الخارجية والداخلية وحديقة أسباير منذ إشراقة الصباح لاستكشاف مختلف فعاليات أسباير زون، القلب النابض بالرياضة في قطر، ومصنع أبطال كأس آسيا.. وفي هذا العام لم يعد فبراير مجرد شهر للرياضة فحسب، بل استحق بامتياز أن يلقب أيضا بشهر الانتصارات الرياضية بعد أن حققت فيه قطر أكبر إنجاز رياضي في تاريخها بفوزها بكأس آسيا لكرة القدم 2019.
وكان احتفال مؤسسة أسباير زون في هذا العام ذا طابع مميز بتشريف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، فعاليات اليوم الرياضي للدولة، حيث زار سموه مركز تطوير مهارات كرة القدم التابع لمؤسسة أسباير زون، وخلال الزيارة شارك سموه منتسبي أكاديمية أسباير عددا من الفعاليات الرياضية المختلفة المقامة في الملعب، كما اطلع سموه على مرافق المركز وعلى الوسائل التكنولوجية المتطورة المستخدمة في تدريب وتطوير مهارات منتسبيه.
ورافق سمو الأمير المفدى، خلال الزيارة، وشارك في الفعاليات سمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي للأمير، وسعادة السيد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ وعدد من كبار المسؤولين في الاتحاد القطري لكرة القدم ومؤسسة أسباير زون.
وقد تجمع ما يزيد على 30 ألف مشارك من العائلات والأطفال والأصدقاء تحت راية الرياضة، توزعوا على ما يقرب من 30 فعالية رياضية شيقة ما بين حديقة أسباير لقبتها الشهيرة وملاعبها الخارجية، ولم يخل مكان في أسباير زون إلا وكان فيه نشاط رياضي أو فعالية عائلية بمشاركة الآباء وأبنائهم ومختلف فئات المجتمع، ليجد الجميع في أسباير زون ضالته المنشودة.
وبدأ اليوم الرياضي في المؤسسة بحضور السيد محمد خليفة السويدي الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون، حيث أطلق السيد عبدالله ناصر النعيمي المدير العام لأسباير لوجستيكس، صافرة انطلاق سباق المرح في تمام الساعة الثامنة صباحا من المنطقة الواقعة بين فندق الشعلة واستاد خليفة الدولي بمشاركة المئات من محبي رياضة الركض من مختلف أطياف المجتمع، وامتد السباق على مسافة ثلاثة كيلو مترات حول استاد خليفة الدولي.
وبعد ذلك توجه موظفو أسباير زون، وفي مقدمتهم المهندس هلال جهام الكواري رئيس مؤسسة أسباير زون، والسيد محمد خليفة السويدي الرئيس التنفيذي للمؤسسة، وعدد كبير من قيادات منظمات أسباير زون يتصدرهم السيد عبدالله ناصر النعيمي المدير العام لأسباير لوجستيكس، والسيد علي سالم عفيفة نائب مدير أكاديمية أسباير، والدكتور عبدالعزيز جهام الكواري الرئيس التنفيذي لسبيتار بالإنابة، وعدد من كبار المسؤولين للمشاركة في فعاليات المسير لموظفي مؤسسة أسباير زون حول بحيرة أسباير والذين حرصوا مع المئات من أبناء المؤسسة على التواجد مع عائلاتهم بين صفوف المشاركين في فعاليات اليوم الرياضي إيمانا برسالتها الرامية لغرس ثقافة الرياضة في نفوس أبناء المجتمع.
وقال السيد علي سالم عفيفة مدير عام أكاديمية أسباير، في كلمة له خلال مشاركته في احتفالات مؤسسة أسباير زون باليوم الرياضي للدولة، إن اليوم الرياضي للدولة في أسباير زون هذا العام له طابع خاص لا يقارن بالأعوام السابقة "يمر علينا هذا اليوم ونحن في زهوة الاحتفال بأكبر انتصار رياضي في تاريخ كرة القدم القطرية وهو التتويج بكأس آسيا الذي شارك في صناعته أبناء أكاديمية أسباير. الجميع الآن يريد أن يتعرف على الأكاديمية ويستكشف برامجها ويقف على سر الإنجاز الذي حققه أبناؤنا. لذا، توقعنا أن نشهد إقبالا كبيرا من الجماهير المتعطشة لزيارتنا في اليوم الرياضي للمشاركة في باقة واسعة من الرياضات المختلفة التي تعكس تنوع الرياضات المتاحة في الأكاديمية على ملاعبها وصالاتها، والتي تعكس هي الأخرى التطور الفائق في منشآتنا وتجهيزاتنا، وكما ترون قبة أسباير اليوم في أوج نشاطها، ولعل من بين زائريها الصغار اليوم من سيصبح نجما رياضيا في المستقبل".
وقال السيد محمد خليفة السويدي الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون:" إننا نلمس هذا العام حكمة قيادات الدولة في تخصيص يوم للرياضة بعد أن أصبح شهر فبراير مرادفا للانتصارات الرياضية بعد الإنجاز الكبير الذي حققه منتخبنا الوطني لكرة القدم، وفي طليعتهم أبناؤنا خريجو أكاديمية أسباير، ونحن نرى الآن كيف أسهمت جهود كافة أعضاء مؤسسة أسباير زون مجتمعة بعد أن أصبح المنتخب القطري حديث العالم، ولا نتحدث هنا عن مرافق عالمية أو تجهيزات متطورة، بل طاقات بشرية استثمرت أعمارها في بناء هذا الجيل الصاعد والذي أتوقع أنه قادر على تغيير وجه الكرة القطرية والآسيوية".
وأضاف "ندرك جميعا حجم التوقعات والآمال لدى الجماهير في هذا اليوم على أسباير، القلب النابض بالرياضة في قطر، ونحن لا ندخر جهدا في أن نكون محلا لتلك الثقة الكبيرة.. ونريد من خلال اليوم الرياضي أن ننقل رسالة لجميع أبناء المجتمع القطري أن اليوم فرصة لتجديد النشاط وقضاء وقت ممتع مع أسركم وأصدقائكم".
من جهته، قال السيد عبدالله ناصر النعيمي مدير عام أسباير لوجستيكس:" لا تنقطع الفعاليات والأنشطة في مؤسسة أسباير زون، سواء أكانت فعاليات مجتمعية أم ترفيهية أم رياضية، فهي حافلة بالحركة والنشاط والحيوية طيلة العام. ولكن فعاليات العام في أسباير زون لها مذاق خاص، فهذا اليوم هو مهرجان للرياضة في قطر ليس في أسباير زون وحدها ولكن في كافة ربوع الدولة، وفي صدارتها أسباير زون والتي تستقبل في ذلك اليوم ما يزيد عن 30 ألف زائر لتتحول لأكبر ساحة للأنشطة في الدولة ومحط أنظار الجميع".
وأضاف "إن ما ترونه اليوم من حسن تنظيم وتنوع في الفعاليات وتسخير لكافة الموارد اللوجستية والبشرية من أجل خدمة زوارنا ليس وليد اللحظة، بل نتاج مئات الساعات من التخطيط والتحضير والتجهيز للخروج بهذه الصورة المشرفة التي تليق بمكانة أسباير في قلوب أفراد المجتمع".
وشهدت الفعاليات الترفيهية المقامة على ملعب (10) ميلاد رياضة جديدة للتدريب على الدفاع عن النفس بدون سلاح على الطريقة الروسية، حيث نظم الاتحاد الروسي لرياضة السامبو بالتعاون مع سفارتي موسكو والدوحة دروسا وورش عمل للتدريب على فن القتال القريب والاشتباك، وسط تفاعل كبير بين المدربين والمشاهدين الذين حرصوا على تجربة الرياضة لأول مرة بأنفسهم.
كما شهدت الفعالية حضورا رسميا بارزا ممثلا في سعادة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة، وسعادة السيد فهد بن محمد العطية سفير الدولة لدى روسيا، وسعادة السيد نور محمد خولوف السفير الروسي لدى الدولة ، والسيد فاسيلي شيستاكوف، رئيس الاتحاد الدولي للعبة.
من جهته، قال سعادة السيد فهد بن محمد العطية سفير الدوحة لدى موسكو:" إن تقديم رياضة /السامبو/ لأول مرة في قطر خلال اليوم الرياضي يعد استمرارا للأصداء الإيجابية لبرنامج الأعوام الثقافية قطر روسيا، ونحن سعداء بتفاعل أبناء المجتمع بكافة شرائحه مع تلك الرياضة الروسية المميزة، ونتطلع للمزيد من التعاون بين البلدين".
من ناحيته، قال سعادة السيد نور محمد خولوف سفير روسيا الاتحادية لدى الدولة "اليوم شاهدنا فعاليات واسعة النطاق بحضور جماهيري كثيف في أسباير زون والتي تجمع الكثير من المواطنين والمقيمين. إنني سعيد بمدى اهتمام دولة قطر بصحة السكان من خلال تخصيص يوم كامل للرياضة، وهو أمر مميز وسابقة تنفرد بها قطر".
وتعني كلمة "سامبو" الدفاع عن النفس بدون سلاح"، وهي رياضة حديثة نسبيا وقد طورها الجيش الروسي عام 1920 لتطوير قدراته على القتال القريب، وهو فن من فنون الاشتباك، وهي لعبة مشهورة في روسيا يمارسها الجنود الروس ضمن تدريباتهم للدفاع عن النفس، إلا أن جذور "السامبو" تأتي من الجودو اليابانية والمصارعة الحرة، والمصارعة الكازاخستانية، والمصارعة الأوزباكستانية والمنغولية والأرمينية والأذربيجانية.
وسلط السيد ناصر عبدالله الهاجري رئيس اللجنة المنظمة لفعاليات اليوم الرياضي، الضوء على مجهودات اللجنة التنظيمية خلال فترة الإعداد والتحضير، وقال "لقد تحولت مؤسسة أسباير زون اليوم لخلية نحل تعمل لخدمة المجتمع القطري، حيث تفتح المؤسسة أبواب مرافقها ومنشآتها لجميع أبناء المجتمع للاطلاع على ما تملكه المؤسسة من قدرات وخبرات وإمكانيات قلما تجدها مجتمعة في مكان واحد في العالم، وفي كل عام توجه مؤسسة أسباير زون دعوتها للعائلات والأصدقاء للاستمتاع باليوم الرياضي للدولة في منطقة أسباير وخوض تجربة رياضة جديدة، فلربما يكتشف أحدهم مهارة مدفونة أو اهتماما برياضة بعينها، لتتحول بعد ذلك لعادة يومية، محققة بذلك أحد أهدافها الاستراتيجية المنضوية تحت رؤية قطر الوطنية 2030 بتحديث البلاد وتحويلها لمجتمع مستدام قادر على تقديم أرقى مستويات المعيشة لمواطنيه عبر بناء أجيال من السكان الأصحاء جسديا ونفسيا، وهي أحد الأهداف الأساسية الثلاثة للتنمية البشرية، ويدور ذلك كله في فلك تشجيع النشاط الرياضي".
ومنذ اليوم الأول للتخطيط لفعاليات اليوم الرياضي، أولت مؤسسة أسباير زون عناية خاصة بالأنشطة العائلية لضمان استمتاع كافة أفراد العائلة بأجواء رياضية بامتياز، وتحول الملعب رقم 10 خلال اليوم الرياضي لعالم من الأنشطة العائلية الترفيهية التي تناسب جميع الأعمار بداية من عمر السنتين، ومن بينها فعاليات التدريب على الملاكمة التايلاندية، والتايكوندو، والملاكمة، وتدريبات اللياقة البدنية، وركن للرياضات المغربية، وأنشطة التدريب على العمل الجماعي وبناء الفرق بتنظيم من أكاديمية أسباير، علاوة على عروض اللياقة البدنية، وعروض الكندو الياباني.
وفي تمام الحادية عشرة صباحا، انطلقت من خلف مطعم برجري فعالية المشي الإسكندنافي (النورديك) للعام الثالث على التوالي والذي أثبتت الأبحاث مؤخرا أثره الكبير على تحسين الصحة العامة البدنية والنفسية، وقام المدربون المعتمدون من سبيتار باصطحاب المشاركين عبر عدد من المحطات التثقيفية، كما شهدت المنطقة ذاتها جولات للسير لمدة 45 دقيقة حول البحيرة بمشاركة جماهيرية كبيرة.
وعادت من جديد لفعاليات اليوم الرياضي في أسباير زون هذا العام فعاليات التسلق تحت إشراف مجموعة من المدربين المحترفين وشارك الأطفال من سن 5 سنوات في أنشطة تدريبية لتعلم مهارات تسلق الجبال والتي تتطلب تركيزا وجهدا بدنيا شديدين.
ووجهت مؤسسة أسباير زون هذا العام عناية خاصة بكافة التفاصيل لإقامة فعاليات تتسم بالتنوع والترحاب لجميع فئات المجتمع وخاصة السيدات في جو تام من الخصوصية مراعاة للتقاليد والثقافة المحلية وحتى تترسخ ممارسة الرياضة لدى جميع الفئات العمرية كسلوك صحي وأسلوب حياة.
ومنذ العاشرة صباحا فتحت قبة أسباير أبوابها لاستقبال السيدات والفتيات للمشاركة في باقة من الفعاليات على الصالة المغطاة رقم 2 وشملت تدريبات على الجمباز والريشة الطائرة وكرة السلة والأيروبيكس، وكذلك اختبارات للقدرات الرياضية باستخدام أحدث تقنيات علوم الرياضة تحت إشراف أكاديمية أسباير
كما شهدت قبة أسباير إقبال المئات من العائلات والأطفال على أنشطة اليوم الرياضي للاستمتاع بباقة من أنشطة الحركة والنشاط المتنوعة من بينها الجري السريع ورمي الكرة والوثب العمودي وسباق الدراجات الثابتة لمسافة 200 متر.
وبالحديث عن مجهودات سبيتار خلال اليوم الرياضي، قال الدكتور عبدالعزيز جهام الكواري الرئيس التنفيذي لسبيتار بالإنابة:" هناك جنود مجهولون يسهرون على إبراز اليوم الرياضي للدولة في أسباير على هذا النحو الرائع، تقف سبيتار كذلك وراء نجوم وأبطال الرياضة لمساعدة الرياضيين على المنافسة بأقصى قدراتهم والوصول إلى أعلى مستويات الأداء، وتحقيق أبطالنا للانتصارات وراءه تاريخ طويل من الجهد والتخطيط، وسبيتار جزء أصيل من هذه القصة.. ونحن لا نكتفي فقط بتقديم الدعم، بل نقدم للجماهير التوعية والثقيف الصحي أيضا باعتبارهما من صميم أهدافنا، وليس هناك أفضل من اليوم الرياضي لنشر رسائلنا التوعوية بين أفراد المجتمع عبر تنظيم العديد من الأنشطة المبتكرة التي تجمع بين الترفيه والتثقيف في آن واحد، مثل فعالية المشي الاسكندنافي، وهي ليست مجرد رياضة ترفيهية بل رياضة علاجية أيضا تنشط جميع عضلات الجسم الخاملة، وهذه الفعالية ليست إلا مثالا واحدا على توجهنا الذي نسعى من خلاله لجعل اليوم الرياضي حدثا يجمع بين الترفيه من ناحية وحث أفراد المجتمع على اتباع نمط حياة صحي من ناحية أخرى".
كما شهدت قبة أسباير مجموعة من تمارين اللياقة البدنية المخصصة للعائلة تناسب أعمارا مختلفة بهدف زيادة درجة تحملهم وتقوية عضلاتهم وإكسابهم مزيدا من المرونة، بالإضافة إلى اختبار مهارات المشاركين في كرة القدم كدقة التصويب والجري بالكرة، أضف إلى ذلك مجموعة من الأنشطة والتحديات الرياضية الممتعة لجميع أفراد الأسرة ضمن برنامج تنمية المهارات الرياضية المتعددة.
وشهدت فعاليات اليوم الرياضي في مؤسسة أسباير زون مشاركة متميزة لما يزيد على 37 جهة من مختلف جهات الدولة العامة والخاصة ومن بين أبرز الجهات التي اختارت مؤسسة أسباير زون لتنظيم فعالياتها والمشاركة في اليوم الرياضي: اللجنة العليا للمشاريع والإرث، واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، وقطر غاز، ومنتجات، ومواصلات، وشركة قطر للإضافات البترولية المحدودة، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات وإدارة الدراسات الدولية التابعتين لوزارة الداخلية، وشركات معامل الخليج، والركن الرياضي، ونيسان، ومدجلف قطر، علاوة على مشاركة متميزة لمختلف مؤسسات الدولة الاجتماعية كمؤسسة قطر للعمل الاجتماعي وعائلتها من المراكز التابعة لها.
Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x
اشترك في خدمة الواتساب