أخر الأخبار

"أنا أقدر".. مبادرة جامعية لإطلاق قدرات ذوي الإعاقة

أطلقها مركز الدمج ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة في جامعة قطر

  • 16 May 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 268
  • 0 Comments
"أنا أقدر".. مبادرة جامعية لإطلاق قدرات ذوي الإعاقة
الدوحة- قنا- أطلق مركز الدمج ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة في جامعة قطر مبادرة (أنا أقدر) هي عبارة عن مبادرة طلابية تضم في عضويتها الطلبة ذوي الإعاقة وأصدقاءهم في جامعة قطر وخارجها، ومهمتها إبراز الدور الفاعل والحيوي لهذه الفئة في خدمة المجتمع وبناء الوطن والمساهمة في تحقيق رؤية قطر 2030 بركائزها الأربع البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية جنبا إلى جنب مع فئات المجتمع القطري.
وتأتي مبادرة (أنا أقدر) ترجمة للقيم الأخلاقية السائدة في المجتمع القطري وتجسيدًا للتآزر والتكافل بين كافة فئاته بما فيهم فئة الاشخاص ذوي الإعاقة، وقد انضم إليها حتى الآن أكثر من 125 طالبا وطالبة من هذه الفئة وأصدقائهم كأعضاء للهيئة التأسيسية للمبادرة.
وتستعد المبادرة لتنظيم سلسلة من الحملات لإبراز دور الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة الجوانب الاجتماعية والخيرية والأكاديمية والاقتصادية والبيئية والتي من أبرزها حملة (مشكورين) المتمثلة في إقامة إفطار رمضاني لتقديم الشكر إلى ما يزيد عن 400 عامل وعاملة من عمال النظافة والأمن في جامعة قطر تقديرا لجهودهم المميزة في الحفاظ على أمن الحرم ونظافة البيئة الجامعية، وحملة (ما قصرتوا) مع كبار السن وذلك تعبيرا عن شكر جيل الشباب لجهود كبار السن في إعمار الوطن وتربية أبنائه.
كما تشمل سلسلة الحملات المنتظرة حملة (واياكم) تعبيرا عن وقوف ذوي الإعاقة مع الأطفال مرضى السرطان في معاناتهم، وحملة (ديرتنا) والتي تهدف إلى زيادة الوعي المجتمعي بأهمية الحفاظ على البيئة وحمايتها للأجيال القادمة.
وتسعى مبادرة (أنا أقدر) لترجمة رؤيتها في أن تكون نموذجًا للدمج في تحقيق المسؤولية المجتمعية، ومهمتها تعزيز دور الأشخاص ذوي الإعاقة كفئة فاعلة وحيوية من المجتمع من خلال تسليط الضوء على دورهم في التكافل والتكامل المجتمعي ومساهماتهم في بناء الوطن وازدهاره.
وتتلخص أهداف المبادرة في دعم وتمكين ودمج الطلبة ذوي الإعاقة مع أقرانهم من طلبة الجامعة في مبادرة طلابية رائدة تعمل مع كافة المؤسسات الاجتماعية في تنظيم الفعاليات الاجتماعية والثقافية والحملات الخيرية المشتركة، وتغيير النظرة الاجتماعية السائدة عنهم وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي تنتقص من قدراتهم وإمكاناتهم في المسؤولية المجتمعية.
كما تهدف المبادرة إلى إبراز الدور الفاعل والحيوي لهذه الفئة في خدمة المجتمع وبناء الوطن وازدهاره، ورفع الوعي وتغيير المواقف والأفكار النمطية المغلوطة وتوعية المجتمع بحقوقها وواجباتها، وتعزيز التكامل والتكافل المجتمعي، وإقامة النشاطات والحملات الداعمة لرؤية قطر 2030 في ركائزها البشرية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، والعمل مع المؤسسات ذات الصلة محليا ودوليا.
ويرتكز برنامج المبادرة على كُلٍ من العمل على ركيزة التنمية البشرية في رؤية قطر 2030 من خلال دعم وإبراز دور الطلبة ذوي الإعاقة وأصدقائهم في البرامج التعليمية والمشاركة الفاعلة في الأبحاث والدراسات والابتكارات، والعمل على الركيزة الاجتماعية في رؤية قطر 2030 من خلال إبراز دورهم من خلال حملات دعم كبار السن والمرضى والأسرة والأيتام وغيرهم من الفئات.
وفيما يتصل بالركيزتين الاقتصادية والبيئية لرؤية قطر 2030 ، سيتم دعم وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل وبناء المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية.. فيما سيتم إطلاق حملات التوعية في حماية البيئة البرية والبحرية وترشيد الاستهلاك وزراعة الأشجار وغيرها مما يحافظ على بيئة نظيفة للأجيال القادمة .
Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x
اشترك في خدمة الواتساب