أخر الأخبار

بدء فعاليات مهرجان الرطب الرابع

  • 23 July 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 494
  • 0 Comments
بدء فعاليات مهرجان الرطب الرابع
الدوحة في 23 يوليو /قنا/ بدأت مساء اليوم، فعاليات مهرجان الرطب الرابع 2019 الذي تنظمه وزارة البلدية والبيئة وسوق واقف وتستمر حتى الثالث من شهر أغسطس المقبل بمشاركة 85 مزرعة محلية، إضافة لشركة "حصاد" وجهات أخرى، علما أن 73 مزرعة شاركت في نسخة العام الماضي من المهرجان.
وقال السيد عادل اليافعي مساعد مدير إدارة الشئون الزراعية بالوزارة في تصريح للصحفيين عقب افتتاح الفعاليات إن تنظيم المهرجان يجيء في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه دولة قطر لدعم وتشجيع الإنتاج المحلي من كافة المنتجات الوطنية ومن بينها الرطب، وبالتزامن مع موسم إنتاج الرطب في البلاد، وضمن الجهود الرامية لتحقيق الأمن الغذائي، والاهتمام والحرص على تطوير قطاع الزراعة بما في ذلك أشجار النخيل، وكذلك دعم أصحاب المزارع والمهتمين بزراعة الرطب، والارتقاء بأصناف التمور من حيث النوعية والجودة.
وأشار اليافعي إلى أن وزارة البلدية والبيئة تطمح إلى بيع أكثر من 250 ألف طن من الرطب خلال أيام المهرجان، بعد الارتفاع الكبير في حجم المبيعات العام الماضي والذي وصل إلى 205 آلاف طن. وقال إن من أهم الأصناف المعروضة للبيع هي الخلاص والشيشي والخنيزي والبرحي والعراقي والسيلجي الصقعي ونبت سيف واللولو والرزيزي.
وذكر أن الوزارة خصصت مبلغ 10 ملايين ريال سنويا لشراء التمور من المزارعين القطريين، مبينا أنه سيتم خلال أكتوبر القادم تنظيم مهرجان التمور، بالإضافة إلى مهرجانات أخرى خلال الفترة القادمة لتسويق المنتجات الزراعية المحلية في المؤسسة العامة للحي الثقافي /كتارا/ والحديقة القرآنية بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وفي ساحات بيع المنتج الوطني المختلفة بالدولة.
من جهته قال السيد حمد الشمري مدير إدارة البحوث الزراعية بالوزارة إن الزيادة في عدد المزارع المشاركة يؤكد نجاح المهرجانات السابقة، موضحا أن دور الإدارة يكمل دور القطاع الزراعي في توفير الأمن الغذائي بالدولة، إضافة إلى معالجة وإيجاد حلول للمشكلات الفنية التي تواجه زراعة النخيل وإنتاج التمور، بدءا من إكثار النخيل نسيجيا لتوفير أنواع جيدة منه والمحافظة على النوع والإنتاج لجميع الأصناف.
ونوه إلى أن إدارة البحوث الزراعية تعمل كذلك قدر الإمكان على إيجاد عدة أصناف من النخيل تنتج طوال العام وليس فقط خلال الموسم الذي يمتد لأربعة شهور، وأنها الآن في طور هذه التجربة الجديدة وبخاصة لتلك الأصناف التي تنتج في آخر الموسم.
وبين أن إدارة البحوث الزراعية تنتج سنويا ما بين 10 إلى 15 ألف فسيلة نخيل، وأنها قد وزعت العام الماضي 7 آلاف فسيلة على المواطنين، وتستهدف بدءا من مطلع شهر ديسمبر المقبل توزيع ضعف هذا العدد ضمن مشروع إكثار النخيل والأمن الغذائي بالدولة، لافتا إلى أن جملة ما جرى توزيعه من الفسائل منذ إطلاق هذا البرنامج قبل 5 سنوات يبلغ 30 ألف فسيلة. وأشار في سياق متصل إلى وجود مشروع مشترك تحت التنفيذ مع إحدى الشركات يعنى بإكثار هذه الفسائل.
جدير بالذكر أنه وللعام الرابع يتم تنظيم هذا المهرجان بسوق واقف، لاسيما وأن التعاون المثمر بين الوزارة وإدارة السوق كان له الدور الأساسي في نجاح واستمرار المهرجان، إضافة لما يتميز به موقع المهرجان، ما يعطي للحدث رمزية اجتماعية وبعدا ثقافيا وتراثيا يلمسه زوار المهرجان، لارتباط كل ذلك بشجرة النخيل وأهمية ثمارها من الناحية الغذائية والصحية وتشجيع الحفاظ عليها والاعتناء بها.
Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x