أخر الأخبار

16 يوما على انطلاق النسخة الـ"17" من بطولة العالم لألعاب القوى "الدوحة 2019"

  • 11 September 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 323
  • 0 Comments
16 يوما على انطلاق النسخة الـ"17" من بطولة العالم لألعاب القوى "الدوحة 2019"
الدوحة- قنا- مع تبقي 16 يوما على انطلاق منافسات النسخة السابعة عشرة من بطولة العالم لألعاب القوى/ الدوحة 2019/ والتي تستضيفها دولة قطر لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط تسارع اللجنة المحلية المنظمة للبطولة الخطى لوضع اللمسات النهائية واستكمال جميع التحضيرات لاستضافة تاريخية لهذا الحدث الرياضي العالمي الكبير .
ويشارك في البطولة التي ستقام منافساتها داخل استاد خليفة الدولي المونديالي وعلى كورنيش الدوحة نحو ألفي لاعب ولاعبة في جميع السباقات والمسابقات لرياضة أم الألعاب والذين يمثلون نحو 213 دولة .
وتشهد البطولة الأكبر تعديلات أقرها الاتحاد الدولي لألعاب القوى لأول مرة في جدولة إقامة منافسات بطولة العالم وشملت على وجه الخصوص عدم إقامة منافسات خلال النهار وإقامة المنافسات ليلا.. كما سيتم في البطولة تنظيم ماراثون منتصف الليل والذي سيكون الأول من نوعه في العالم، وسيقام على كورنيش الدوحة الممتد على طول الساحل المطل على أفق المدينة بأضوائه الخلابة، بينما ستقام باقي المنافسات في استاد خليفة الدولي.
وستكون المرة الأولى في بطولات العالم أن يقام سباق الماراثون الشهير في منتصف الليل تحت كشافات الإضاءة والتي ستجعل الجميع حول العالم منبهرين بهذا السباق في الدوحة ولا شك أنها ستكون لحظة مثيرة للجميع، فهذا السباق يلقى رواجا كبيرا.
كما يشهد النظام الجديد للمنافسات إلغاء حصص المنافسات الصباحية لتقام مساءً مع وجود فترات للراحة تمتد لنحو ساعة كاملة للسماح بإقامة الفعاليات الترفيهية والعائلية.. وتشهد البطولة إقامة سباق 4400 متر تتابع مختلط للمرة الأولى على المستوى العالمي قبيل دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.
وسيتنافس الرياضيون في 49 منافسة على مدار عشرة أيام تنطلق يوم الجمعة 27 سبتمبر الجاري وتختتم يوم الأحد 6 أكتوبر المقبل .
وأكد البريطاني السيد سيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى في هذا الصدد أن هذه التعديلات ستكون "جديدة ومثيرة" وتهدف إلى جذب أكبر عدد من المشاهدين حول العالم .
وأضاف "بإمكاننا أن نتعلم ونتأقلم استعدادا لطوكيو 2020"، في إشارة إلى دورة الألعاب الصيفية المقبلة التي تستضيفها العاصمة اليابانية.
وتستعد الدوحة أيضا لاستقبال نحو 700 إعلامي يمثلون وكالات الأنباء العالمية والإقليمية وعددا كبيرا من القنوات الرياضية العالمية بجانب الصحفيين الرياضيين والمراسلين، وقد أنهت اللجنة المنظمة تجهيز المركز الإعلامي العالمي الذي سيفتح أبوابه لممثلي وسائل الإعلام رسميا بداية من 21 سبتمبر وسيكون بصالة رياضة المرأة باسباير أمام استاد خليفة مباشرة وسيكتفي خلال الأيام الاولى التي تسبق البطولة بست ساعات عمل في حين يمتد العمل في المركز خلال البطولة إلى غاية 24 ساعة على مدار أيام البطولة.
ولتسهيل مهمة الإعلاميين سيتم أيضا تجهيز مركز إعلامي آخر على كورنيش الدوحة لتغطية السباقات التي ستقام هناك ومنها الماراثون. كما سيكون هناك أيضا مركز إعلامي بأحد الفنادق خاص بالإعلاميين ومجهز بكافة المعلومات الخاصة بالأبطال المشاركين في البطولة وميدالياتهم وأرقامهم وكل ما يخص البطولة من أمور تنظيمية وتصريحات صحفية وغيرها من المتطلبات .
وقد أعدت اللجنة المنظمة المحلية للبطولة القرية العالمية لألعاب القوى لاستقبال المشجعين والوفود والإعلاميين لتقدم لهم تجربة ترفيهية ثقافية فريدة طوال أيام البطولة وسيحظى المشجعون بمشاهدة العروض الترفيهية الحية وتجربة الأطعمة المختلفة والتعرف على ثقافات البلدان المشاركة، وأيضاً مقابلة الرياضيين المشاركين وذلك في القرية العالمية لألعاب القوى الأولى من نوعها في قطر التي تجمع مختلف دول العالم.
وستقسم القرية العالمية إلى مناطق تمثل قارات العالم وهي إفريقيا، والأمريكيتين، وأوروبا، وآسيا، وستتضمن عروضاً واحتفالات ومسابقات وأطعمة موزعة على حارات تعكس كل واحدة منها ثقافة دولة من الدول المشاركة.
وفي معرض حديثها عن منطقة المشجعين، قالت الشيخة أسماء آل ثاني، مديرة التسويق والاتصال باللجنة المنظمة المحلية للبطولة: "إن بطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019 هي احتفال ليس لقطر فقط ، بل لعشاق الرياضة في جميع أنحاء العالم، وهي مناسبة مثالية لجمع شعوب وثقافات العالم في احتفال رياضي ثقافي ترفيهي، وهذا هو الغرض من إقامة القرية العالمية لألعاب القوى، التي ستوفر تجربة إضافية ممتعة للجماهير من جميع الأعمار القادمين لمشاهدة المنافسات، حيث سيستمتعون بمجموعة واسعة من خيارات الأطعمة والعروض الترفيهية الحية التي تشمل الترفيه والأنشطة والمسابقات التي يمكنهم المشاركة فيها". وأضافت بقولها: "ندعو الجميع للحضور وزيارة القرية والتعرف على مختلف ثقافات الدول المشاركة".
وستفتح القرية العالمية لألعاب القوى أبوابها للزوار في كل يوم من أيام البطولة من الساعة 5 مساء، والدخول مجاني لحاملي تذاكر البطولة حيث يمكنهم دخول القرية في نفس يوم المنافسات التي سيحضرونها.
ويتجلى استاد خليفة الدولي أول استادات كاس العالم قطر 2022 في أبهى حلة حاليا استعدادا لإقامة منافسات أم الألعاب وقد استضاف استاد خليفة الدولي الكثير من السباقات مثل الجراند بري، وبطولة آسيا، والبطولة العربية، ويعد استاد خليفة الدولي تحفة معمارية وقد حصل على شهادة معتمدة وذلك بعد أن جرت عليه عملية التحديث الأخيرة.
يشار إلى أن لدولة قطر مركزا متميزا ومتوسطا بين الشرق والغرب ومع الإجراءات الجديدة بإلغاء التأشيرات لأكثر من مواطني 85 دولة سيفتح الباب أمام الكثير من المتابعين للحضور والاستمتاع بأجواء بطولة العالم.
ولدولة قطر أيضا تاريخ طويل يمتد لـ21 عاما في استضافة بطولات ألعاب القوى منذ استضافة بطولة العالم للصالات عبر رحلة امتدت تاريخيا بتنظيم العديد من الأحداث الرياضية الكبيرة الأمر الذي يجعل الجميع ينتظر بطولة ناجحة وفريدة لأم الألعاب وأن تكون بطولة خالدة في المنطقة .
جدير بالذكر أنه قد تم اختيار دولة قطر لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى من أصل ثلاث دول قدمت ملفات ترشيحها بداية من مدينة برشلونة في إسبانيا وصولًا إلى مدينة يوجين الواقعة في ولاية أوريغون في الولايات المتحدة وبالإضافة لمدينة الدوحة التي اختيرت بتاريخ 18 نوفمبر 2014 في الاجتماع الذي انعقد في مدينة موناكو.
Print
Categories: الرياضة
Tags:
Rate this article:
4.0

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x