أخر الأخبار

وزير التنمية الإدارية يؤكد أن توطين الوظائف وتأهيل الكوادر القطرية يدفع عجلة الاقتصاد الوطني

  • 14 September 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 463
  • 0 Comments
وزير التنمية الإدارية يؤكد أن توطين الوظائف وتأهيل الكوادر القطرية يدفع عجلة الاقتصاد الوطني

الدوحة /قنا

أكد سعادة السيد يوسف بن محمد العثمان فخرو وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، أن توطين الوظائف وزيادة نسب التقطير وتأهيل الكوادر القطرية، يساهم في تعزيز مساهمة هذه الكوادر في دفع عجلة الاقتصاد الوطني.

جاء ذلك في تصريح أدلى بها سعادة وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، على هامش فعاليات اليوم المهني الذي نظمته مجموعة بنك قطر الوطني (QNB) اليوم وذلك في إطار التزامها بتنمية الموارد البشرية الوطنية.

ولفت سعادته إلى أنه يتم الإعداد لإطلاق حزمة من المبادرات والتي سيتم الإعلان عنها في وقتها، تهدف إلى زيادة نسب توطين الوظائف والتقطير في العديد من القطاعات والمجالات بالدولة.

وأشار سعادته إلى أن هناك تنسيقا بين مختلف المؤسسات والجهات العاملة في الدولة من أجل تفعيل العديد من الإجراءات وتعزيزها خلال الفترة المقبلة، فضلا عن رفع مستوى التنسيق بين هذه الجهات سعيا إلى زيادة نسب التقطير وخلق فرص وظيفية للمواطنين في جميع المجالات.

وأشاد سعادة وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، بتنظيم مجموعة بنك قطر الوطني (QNB) لليوم المهني الذي يهدف لاستقطاب خريجي الجامعات القطرية والباحثين عن وظائف، مشيرا إلى أن مجموعة بنك قطر الوطني من المؤسسات الرائدة في مجال توطين الوظائف وزيادة نسب التقطير وتأهيل الكوادر القطرية.

كما ثمن سعادته ما تقوم به الجهات الأخرى بالدولة في سبيل تطوير الكوادر القطرية وتوفير الفرص المتميزة للمواطنين وتأهيلهم وتدريبهم ورفع مستوى كفاءتهم في العديد من القطاعات.

من جانبه، أفاد السيد عبدالله مبارك آل خليفة الرئيس التنفيذي بالوكالة لمجموعة بنك قطر الوطني (QNB) بأن تنظيم المجموعة لليوم المهني حدث مهم سواء للخريجيين الجدد والباحثين عن وظائف في القطاع المالي والمصرفي أو حتى بالنسبة للبنك.

وأشار في تصريحات على هامش اليوم المهني، إلى أن نسبة التقطير في المجموعة تعتبر من أعلى نسب التقطير في القطاع المصرفي، حيث فاقت 50% كما تبلغ نسبة القطريين في الوظائف القيادية العليا أكثر من 77% فيما تفوق نسبتهم في المناصب القيادية لإدارة فروع البنك أكثر من 82%، وتشكل مشاركة المرأة في مختلف قطاعات المجموعة نسبة تزيد عن 40%.

وشدد على أن هذه النسب تدل على مدى نمو وتطور مستوى الموظف القطري، مؤكدا أيضا أن المجموعة تطرح العديد من الوظائف في القطاع المالي والمصرفي، سعيا لزيادة نسبة الموظفين القطريين خلال الفترة المقبلة وتماشيا مع سياسة التقطير.

وبين أن المجموعة توفر بيئة مميزة للتطوير والتدريب بما يساهم في رفع كفاءة الموظفين، كما تمنح موظفيها فرصة لاكتساب الخبرة في فروعها خارج الدولة.

ونوه إلى أن مجموعة بنك قطر الوطني أقامت عددا من الشراكات مع الجامعات الوطنية مثل جامعة قطر، وذلك من أجل تطوير الكفاءات عبر التدريب وتقديم بعثات للطلبة، مثمنا الحضور اللافت من قبل الطلاب والخريجين، الراغبين في الاطلاع على والاستفادة من الفرص المطروحة من قبل المجموعة.

وقد شهد اليوم المهني الذي نظمه QNB، أكبر مؤسسة مالية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في ختامه إقبالا كبيرا من قبل المواطنين من خريجي الثانوية والجامعات وذوي الخبرة، حيث استقبل عددا كبيرا من طلبات التوظيف والتدريب المقدمة من قبل الراغبين في الانضمام إلى البنك.

ومثل هذا الحدث، الذي جاء تنظيمه في إطار التزام المجموعة بتنمية الموارد البشرية الوطنية، مناسبة مهمة لتوفير فرص عمل للكوادر الوطنية بما يلبي طموحاتهم الشخصية ويساهم في تعزيز ركيزة التنمية البشرية ضمن رؤية قطر الوطنية 2030.

وقد بذل المسؤولون من دائرة الموارد البشرية في QNB جهودا ملموسة في تقديم المساعدة اللازمة والإرشاد والرد على جميع استفسارات المتقدمين، كما التقى المتقدمون بطلبات العمل مع مسئولين من QNB قاموا بتعريفهم على مختلف الوظائف المتاحة في جميع المجالات المختلفة بالبنك، بما في ذلك القطاع المصرفي والتجاري وتكنولوجيا المعلومات والشؤون الإدارية والخدمات، وقدموا لهم شرحا وافيا عن برامج التدريب والتطوير المهني التي يقدمها مركز التدريب والتطوير التابع للبنك.

كما تعرف الزوار الراغبين في الانضمام إلى البنك أيضا على برامج ابتعاث الموظفين القطريين في الفروع الخارجية للمجموعة التي تمكنهم من اكتساب المهارات والخبرات الدولية المتطورة في العمل المصرفي، مثل برنامج سفراء QNB الذي يهدف إلى ابتعاث الموظفين القطريين في أحد الفروع الخارجية للمجموعة، إلى جانب برامج المنح الدراسية المتاحة في أرقى الجامعات داخل الدولة.

واطلعوا على مختلف البرامج التدريبية المتخصصة والمصممة خصيصا لتتناسب مع الاحتياجات الوظيفية، بما في ذلك برنامج تطوير الإشراف وبرنامج تطوير القيادات، بالإضافة إلى برامج تأهيل الموظفين حديثي الالتحاق بالبنك.

ومن جانب آخر، يستعد فريق العمل في دائرة الموارد البشرية في QNB للمرحلة الثانية والتي تستدعي المقابلة الشخصية، واختبار المرشحين بالإضافة إلى استعراض الخبرات العلمية والعملية، ومن ثم تقديم عروض العمل الملائمة لهم.

وتعتبر نسبة التقطير في البنك أعلى نسبة تقطير في القطاع المصرفي حيث فاقت 50% كما تبلغ نسبة القطريين في الوظائف القيادية العليا أكثر من 77% فيما تفوق نسبتهم في المناصب القيادية لإدارة فروع البنك أكثر من 82%. وتشكل مشاركة المرأة في مختلف قطاعات المجموعة نسبة تزيد عن 40%.

وتحرص المجموعة على تنظيم هذا الحدث المهم ضمن التزامها بدعم النمو الاقتصادي الوطني بما يرسخ مفاهيم ومبادئ سياسة المسؤولية المجتمعية بوصفها ركيزة مهمة للاستراتيجية العامة للمجموعة، كما يشارك في المعرض المهني للدولة كل عام، إلى جانب الفعاليات التي تنظمها الجامعات المحلية والسفارات القطرية على المستوى الدولي.

وتتواجد مجموعة بنك قطر الوطني QNB من خلال فروعها وشركاتها التابعة والزميلة في أكثر من 31 بلدا وثلاث قارات حول العالم، حيث تقدم أحدث الخدمات المصرفية لعملائها عبر ألف و/100/ فرع ومكتب تمثيلي، و/4/ آلاف و/400/ جهاز صراف آلي، ويعمل لديها ما يزيد عن /30/ ألف موظف.

Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x