أخر الأخبار

دحلان الحمد: جاهزون تماما لتقديم بطولة مثالية لألعاب القوى العالمية

  • 14 September 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 503
  • 0 Comments
دحلان الحمد: جاهزون تماما لتقديم بطولة مثالية لألعاب القوى العالمية
الدوحة- قنا- أكد سعادة السيد دحلان الحمد نائب الرئيس ومدير عام اللجنة المنظمة المحلية لبطولة العالم لألعاب القوى /قطر 2019 / أن الدوحة جاهزة تماما لتقديم بطولة مثالية لألعاب القوى العالمية وذلك عندما تستضيف فعاليات البطولة والمقررة من 27 سبتمبر الجاري وحتى 6 أكتوبر المقبل .
وقال الحمد في كلمة له لدى قيامه واللجنة المنظمة مساء اليوم بتدشين خيمة المتطوعين بجوار استاد خليفة الدولي الذي سيستضيف منافسات البطولة العالمية إنه من دواعي الفخر أن يقترب عدد المتطوعين والمتطوعات من القطريين والمقيمين إلى نحو 5000 متطوع للمساهمة في إنجاح الحدث الرياضي العالمي الذي تستضيفه قطر لأول مرة في المنطقة .
وأضاف "بالتأكيد أنني كلي فخر واعتزاز بكم وبما حققتموه من عمل دؤوب خلال المرحلة الماضية وكنتم خير مثال للمتطوعين الشباب وأصحاب الإرادة والعزم والقادرين والجاهزين لتأدية المهام والواجبات بكل إخلاص وتجرد وحماس".
وأكد الحمد أن تجربة التطوع غنية بالنسبة للشباب المجتهد والمثابر كون العمل التطوعي يعد من أشرف وأنبل الصفات الإنسانية، وانعكاساً حقيقياً للتلاحم الوطني بين جميع أفراد وفئات المجتمع المتماسك والصلب مستشهدا بحديث الرسول الكريم "خير الناس أنفعهم للناس" .
وشدد نائب الرئيس ومدير عام اللجنة المنظمة المحلية لبطولة العالم على أن دولة قطر محظوظة وتتميز دوما بين الأمم بسواعد أبنائها وكل من يعيش على أرضها، مضيفا "وأنتم كذلك أهل لهذه الثقة والتفاؤل والمكانة.. بأنكم ستكونون خير متطوعين وسفراء لهذا الوطن في الاستحقاق الرياضي وسوف تشرفونه بأذن الله تعالى من خلال عملكم وعطائكم في أروقة البطولة.. حيث تتعدد وتتوزع المهام والواجبات في أكثر من ( 35 ) موقعا لبطولتنا العالمية.. ودوحتنا العزيزة.. عاصمة الرياضة العالمية حيث يبدأ خلال أيام توافد أبطالنا وضيوفنا من مختلف أرجاء المعمورة، لمعايشة أهم حدث رياضي سيقام خلال هذا العام.. وستتحول قطر لمركز إشعاع رياضي وحضاري يشد العالم إليه" .
وفي ختام كلمته نقل الحمد تحيات وتقدير وعرفان وشكر سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولة العالم لألعاب القوى /الدوحة 2019/ .. إلى المتطوعين على تفانيهم وإخلاصهم وحبهم للعمل التطوعي والاستعداد لخدمة وطننا العزيز قطر وتشريفه ورفع رايته عاليا أمام الأمم .
ودعا نائب الرئيس ومدير عام اللجنة المنظمة المحلية للبطولة الجماهير في قطر وحول العالم للحضور ومشاهدة أبطال وبطلات العالم في رياضة أم الألعاب والاستمتاع بأفضل أداء رياضي في 49 سباقا ومسابقة داخل استاد خليفة الدولي وعلى كورنيش الدوحة في الفترة المسائية على مدى 10 أيام ستبهر فيها الدوحة كعادتها العالم بتقديم بطولة متميزة .
من جانبها عبرت كلثم الرميحي نائب مدير لجنة الدعم المؤسسي بالبطولة عن سعادتها بتدشين "خيمة المتطوعين" لبطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019 .. وقالت إن هذا الحدث الرياضي الكبير الذي يترقبه العالم بكل حماس وتشويق حيث تتجه الأنظار لدولة قطر الفتية وهي تستضيف أبطال وبطلات العالم للتنافس على ميدان ومضمار استاد خليفة الدولي ومحاولة الظفر بأوسمة "العز والفخر" مرصعة باسم " دوحة المجد والصمود " وطن سيظل شامخاً وعزيزاً بإخلاص وعزم وتفاني أبنائه الشرفاء والكرام مرفوعي الرؤوس والهمم والعزائم .
وأكدت كلثم الرميحي أن الشباب المتطوع من الجنسيين أثبت وخلال مرحلة التدريبات وبرامج التأهيل والصقل والإعداد بأنهم نالوا أوسمة التميز والصبر والجلد والجهوزية العالية لتحمل المسئولية بكل تجرد ونكران للذات، فرغم التعب والجهد الذي بذل خلال الفترة الماضية إلا أن روح الفريق الواحد والتعاون والتكاتف والتلاحم كانت شعارهم والعامل الأبرز لتحقيق النجاح وعلامات "الجودة والتميز" وبعون الله سوف يكونون شموعا تضيء وتساهم في طريق النجاح وكسب رهان القمة لدولة قطر والتي عودتنا دوماً بأن تكون صانعة البسمة والفرح لدى شعوب العالم .
وأضافت أن العمل التطوعي هو بمثابة ترجمة حقيقية وتجسيد لمدى شغفكم بخدمة وطننا العزيز قطر "فقد عملتم دون كلل أو ملل للاستعداد لإنجاح التحدي الرياضي الكبير ولتصبح قطر مفخرة العالم.
من جهته عبر علي داري أحد المتطوعين للعمل في بطولة العالم عن سعادته وفخره للعمل في بطولة العالم وقال "يشرفني ويسعدني كثيراً.. أن أنقل لكم فخري واعتزازي وزملائي بالعمل التطوعي لخدمة بطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019 .. هذا الحدث الرياضي الكبير الذي ينتظره العالم بكل التشويق والإثارة تفصلنا أيام عن الانطلاقة.. بالتأكيد أنه شعور لا يوصف بأن نكون سفراء لخدمة الوطن وخير شركاء لترسيخ ثقافة التطوع في مجتمعنا، حيث أصبح ركيزة أساسية يسعي الكل لتثبيتها لخلق أجيال واعية وتستطيع العمل في جميع جوانب العطاء التطوعي .. حيث باتت قطر تزخر بالعديد من الأنشطة المتنوعة والمتلاحقة على مدار العام وهي مجال رحب لتفجير الطاقات والبذل والعطاء لترجمة رؤية القيادة الرشيدة في التطوع والعطاء وحب الوطن، وتجسيد قيم المجتمع القطري الأصيل، وغاياته الإنسانية السامية والنبيلة، في العمل الخير وخدمة البشرية" .
وأكد علي داري أن "فضائل التطوع "أصبحت بحق بوصلة للتميز ومفتاح النجاح، وقد أثبتت الخبرة العملية بأن كافة شرائح المجتمع التي تقوم بواجبات تطوعية بصورة فعالة، هم أكثر قدرة على تحقيق طموحاتهم الأكاديمية والمهنية بكل كفاءة واقتدار وجودة عالية، إذن هي دعوة للجميع بأن ينشط ويتفاعل مع قضايا التطوع وينخرط بجدية في المجال التطوعي وخدمة مجتمعنا وأن تكون غاياته رد الجميل للمجتمع وإرضاء الذات والإحساس بالآخرين .
وختم "نعاهدكم نحن المتطوعين بأن نكون خير سفراء مخلصين وأمناء على تحمل المسئولية والعمل بجد وتجرد ونكران ذات ودون كلل أو ملل لخدمة ضيوف وزوار وأبطال مونديال أم الألعاب الدوحة 2019 .. والمساهمة في إنجاح البطولة وإبرازها المستوى المشرف واللائق بدولة قطر بصفتها /عاصمة للرياضة العالمية/ وأرضا للسلام والمحبة والوئام ".
وقد شهد الحضور قيام أصغر متطوعة قطرية وتدعى سارة 10 سنوات باعتلاء خشبة المسرح وعبرت عن سعادتها بمشاركتها في إنجاح هذا الحدث العالمي الكبير وقالت بكل ثقة "أنا أحب الرياضة بصفة عامة وأحب أن أكون متطوعة وأشارك في خدمة بلادي من خلال عملي التطوعي في بطولة العالم لألعاب القوى وسأكون مع زميلاتي جزءا من النجاح لهذا الحدث الكبير الذي يقام على أرضنا لأول مرة".
Print
Categories: الرياضة
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x