أخر الأخبار

مطار حمد الدولي يطلق جائزة "توفير الطاقة والأداء"

  • 18 September 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 278
  • 0 Comments
مطار حمد الدولي يطلق جائزة "توفير الطاقة والأداء"

الدوحة /قنا

أطلق مطار حمد الدولي أحدث مبادراته في مجال تعزيز ممارسات الاستدامة وتوفير الطاقة عبر مرافقه عالمية المستوى، وهي "جائزة توفير الطاقة والأداء".

وذكر بيان صحفي صادر عن مطار حمد الدولي أنه تم تقديم جوائز توفير الطاقة والأداء في حفل أقيم داخل المطار بمشاركة الفائزين من شركاء المطار ومتعهديه المسؤولين عن إدارة مرافقه ممن يطبقون استراتيجيات موفرة للطاقة في عملياتهم المختلفة التي ينفذونها في المطار.

وتشمل جائزة توفير الطاقة والأداء ثلاث فئات هي /أفضل مشروع في توفير الطاقة/، و/أفضل متعهد في توفير الطاقة/، و/أفضل شريك في توفير الطاقة/، وقد تمَّت دعوة جميع الأطراف المعنية عبر هذه الفئات للترشح للجائزة، حيث تم تلقي 17 طلباً للترشح لفئتي "أفضل مشروع في توفير الطاقة" و"أفضل متعهد في توفير الطاقة"، وتلقى 10 طلبات ترشح لفئة "أفضل شريك في توفير الطاقة"، وقد تقدم للجائزة شركات تابعة لمجموعة الخطوط الجوية القطرية وكذلك شركاء ومتعهدون ممن أسهموا في تعزيز كفاءة استخدام الطاقة في مطار حمد الدولي.

وخضعت طلبات الترشح للجائزة للتقييم من قبل لجنة تقييم خاصة بتوفير الطاقة والأداء، والتي ضمت عدداً من أعضاء مجموعة العمل المعنية بالطاقة في المطار، بالإضافة إلى خبراء في مجالات متنوعة تتعلق بالطاقة مثل البيئة والكهرباء والتدفئة والتهوية وتكييف الهواء، كما استندت عملية الاختيار إلى التحقق العلمي من البيانات، وإجراء مراجعة شاملة لإجمالي التوفير في الطاقة بحسب عدد الموظفين لدى كل مترشح للجائزة، ومراجعة مشاريع ومبادرات الطاقة، ومدى التزام المتعهد أو الشريك بالأنشطة والتعهدات البيئية.

ويواصل مطار حمد الدولي تأكيد التزامه بمبادرات توفير الطاقة، إذ تأتي هذه الجائزة لتحفيز وتشجيع الشركاء على المزيد من الالتزام إزاء البيئة وإثبات توفير الطاقة وتحسين كفاءة استهلاكها وتقليل انبعاثات الكربون في المطار للحفاظ على /المستوى 3 / في برنامج اعتماد انبعاثات الكربون، وتعزيز أفضل الممارسات لدى المطار فيما يتعلق بالاستدامة وتسهيل تبادل المعرفة بين المطار وشركائه ومتعهديه.

وفي تصريح له أكد السيد مايكل ماكميلان، نائب رئيس إدارة المرافق في مطار حمد الدولي، أن دولة قطر تشهد نمواً سريعاً وتطوراً يتطلب الالتزام بالممارسات المراعية للبيئة من أجل مستقبل مستدام، وأن مطار حمد الدولي باعتباره بوابة قطر إلى العالم، يحمل مسؤولية كبيرة فيما يتعلق بخفض أثره البيئي واعتماد ممارسات مستدامة في جميع عملياته، معبرا عن الفخر بمجموعة العمل المعنية بالطاقة في مطار حمد الدولي، لتنفيذها هذه المبادرة التي لا تكرم هؤلاء الذين يحققون إنجازات كبيرة ضمن العمليات المستدامة للمطار فحسب، ولكنها أيضاً تشجع الشركاء والمتعهدين بشكل عام كي يحافظوا على البيئة ومستقبلها بذات القدر من الجدية الذي نحافظ به عليها.

وأشار إلى أن مجموعة العمل المعنية بالطاقة في مطار حمد الدولي أحرزت تقدماً ملموساً منذ إطلاقها رسمياً في عام 2016، منوها بإدراك جميع أعضاء المجموعة ليس فقط لأهمية تخفيض استهلاك الطاقة ومدى ارتباط ذلك بانبعاثات الكربون وتغير المناخ، ولكن أيضاً بالالتزام بمعالجة التحديات البيئية وتنفيذ ممارسات أكثر استدامة عبر عمليات المطار، معربا عن أمله بأن تخطو مجموعة العمل المعنية بالطاقة خطوة إضافية للأمام عبر تكريم هؤلاء الذين يبذلون جهداً إضافياً في الحد من تأثيرهم على البيئة، وأن يحقق نظام الجائزة مزيداً من الشفافية بين الشركاء والمتعهدين حول جهود مطار حمد الدولي في خفض استهلاك الطاقة.

وكان مطار حمد الدولي قد نفَّذ في العام الماضي مذكرة تفاهم وقعها مع البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة "ترشيد" عبر إطلاقه حملة "درجة واحدة تحدث فرقًا"، حيث زاد المطار الحائز على خمس نجوم درجة حرارة أجهزة تكييف الهواء به بمقدار درجة واحدة خلال فترة الشتاء. وقد وفرت المبادرة أكثر من 2000 ميجاواط في الساعة مما أدى إلى خفض انبعاثات الكربون بمقدار 1000 طن تقريباً.

ويرصد سنوياً تقرير الاستدامة الذي يتم نشره للجمهور عبر الموقع الإلكتروني الرسمي لمطار حمد الدولي، الجهود التي يبذلها المطار في تحسين أدائه البيئي بشكل مستمر عن طريق خفض الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري وخفض النفايات وإعادة تدويرها وإدارة الضوضاء والسيطرة على الانبعاثات التي تصل إلى الهواء والماء، ويعتبر تقرير الاستدامة إحدى الطرق الأساسية التي يتم من خلالها إطلاع الشركاء على الممارسات الصديقة للبيئة في المطار ومدى إمكانية تحسينها والإنجازات.

وكانت مجموعة العمل المعنية بالطاقة في مطار حمد الدولي، والتي تم إطلاقها رسمياً في عام 2016، قد أسندت إليها مسؤولية إنشاء وتنفيذ ومتابعة مبادرات الكربون الحالية والمستقبلية، ويجتمع الأعضاء بصفة شهرية، مما يتيح إجراء مراجعات وتبادل دائم للأفكار وأفضل الممارسات.

Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x