أخر الأخبار

قطر للبترول و"شل" تؤسسان شركة عالمية لاستخدام الغاز الطبيعي المسال كوقود للشحن البحري

  • 18 September 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 351
  • 0 Comments
قطر للبترول و"شل" تؤسسان شركة عالمية لاستخدام الغاز الطبيعي المسال كوقود للشحن البحري

الدوحة /قنا

وقعت، اليوم، شركتان تابعتان لكل من قطر للبترول وشركة /شل/ اتفاقية لتأسيس شركة تتولى تقديم خدمات في مختلف أرجاء العالم لاستخدام الغاز الطبيعي المسال كوقود للشحن البحري.

وتمهد الاتفاقية، التي وقعتها كل من شركة /وي? سوليوشنز للغاز/ الطبيعي المسال (Wave LNG (Solutions وشركة /شل/ للغاز والطاقة، لتأسيس شركة مشتركة مملوكة بالتساوي بين الطرفين. وستشمل الأنشطة الرئيسة للشركة شراء الغاز الطبيعي المسال، وإنشاء بنية تحتية لتزويد السفن بالغاز الطبيعي المسال (التخزين، وسفن التزويد بالوقود) في مواقع استراتيجية حول العالم، وبيع الغاز الطبيعي المسال كوقود للمستهلكين النهائيين.

وبهذه المناسبة، قال سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول خلال حفل التوقيع:" نحن سعداء بتأسيس هذا المشروع المشترك مع شركة /شل/، وهي شركة رائدة في هذا المجال وتربطنا بها علاقات طويلة ومتميزة، وهو ما يسمح بتنفيذ هذه المبادرة من خلال دمج إمكاناتنا. إن استخدام الغاز الطبيعي المسال كوقود للسفن يشكل حلاً مثاليا لقطاع النقل البحري في ظل التطور المستمر للوائح البيئية التي تحكم هذا القطاع، كما يشكل فرصة واعدة لتعزيز موقع الغاز الطبيعي المسال كمصدر للطاقة النظيفة في مجال النقل البحري."

وأضاف سعادته أنه من المتوقع أن يزيد الطلب بشكل كبير على الغاز الطبيعي المسال كوقود في النقل البحري خلال السنوات المقبلة، وبناء على هذه التوقعات، فإن قطر للبترول ترى إمكانية حقيقية لأن يصل حجم الطلب عليه إلى 35 مليون طن سنوياً بحلول العام 2035.. مشيرا إلى أن ذلك سيتطلب استثمارات مركزة وتعاوناً بين جميع الجهات الفاعلة في الصناعة لتوفير الحلول المطلوبة التي يبحث عنها العملاء، منوها إلى أن نموذج الشراكة الصحيح، على غرار النموذج الذي تؤسسه قطر للبترول اليوم مع شريكتها /شل/، سيكون شرطا محوريا لنضوج هذا العمل.

من جانبه قال السيد بن فان بيردن، الرئيس التنفيذي لشركة /رويال داتش شل/ إن قطاع النفط البحري يتخذ خطوات في غاية الضرورة لتخفيف الانبعاثات الغازية من السفن، موضحا أن الغاز الطبيعي المسال يلعب دورا مهما في هذا المجال باعتباره البديل الأكثر نظافة للوقود البحري التقليدي، وكلفته مقبولة.

وأضاف:" لهذا السبب نتطلّع إلى الاعتماد على شراكتنا القوية وطويلة الأمد مع قطر للبترول من أجل توسيع شبكة استخدام الغاز الطبيعي المسال كوقود للشحن البحري وإنشاء سلسلة إمداد آمنة".

ويوفر الغاز الطبيعي المسال وقوداً بديلاً لقطاع النقل البحري يساعد على تحقيق أهداف القطاع البيئية والاقتصادية.

تجدر الإشارة إلى ارتفاع عدد مالكي ومشغّلي السفن الذين باتوا يفضلون الغاز الطبيعي المسال على الوقود البحري التقليدي، استجابة للقوانين الصارمة للحد من انبعاثات أكسيدي الكبريت والنيتروجين.

وقد حددت منظمة الملاحة الدولية في أكتوبر 2016 محتوى الكبريت في الوقود بما لا يتجاوز 0.5% اعتباراً من عام 2020.

وكانت قطر للبترول قد أسست شركة /وي? سوليوشنز/ للغاز الطبيعي المسال لتطوير الأسواق والاستثمار في الغاز الطبيعي المسال كوقود في قطاع النقل وخاصة النقل البحري.

Print
Categories: الاقتصاد
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x