أخر الأخبار

نائب رئيس لجنة المنشآت ببطولة العالم.. المنشآت القطرية تلبي المعايير العالمية

  • 18 September 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 374
  • 0 Comments
نائب رئيس لجنة المنشآت ببطولة العالم.. المنشآت القطرية تلبي المعايير العالمية
الدوحة- قنا- أكد المهندس أحمد خليل نائب رئيس لجنة المنشآت ببطولة العالم لألعاب القوى /قطر 2019/، أن المنشآت القطرية ذات مواصفات عالية الجودة وتلبي المعايير العالمية، كما أن تقنية التبريد غير مسبوقة وسوف تكون أرضية استاد خليفة الدولي الذي يستضيف المنافسات مفاجأة للرياضيين.
وقال المهندس أحمد خليل في تصريحات له اليوم، إن وتيرة التحضيرات تسير حاليا بنسق عال وإن لجنة المنشآت تقوم بدور فعال في مشوار الإعداد لاستضافة الحدث العالمي الكبير ، معتبرا ان "شريان" التحدي العالمي يتمثل في المنشآت والمرافق التي سوف تستضيف المنافسات الرياضية أو غير الرياضية التي ستقدم خدماتها للضيوف والجماهير، خاصة مسار "الماراثون الليلي" ومسابقات المشي على كورنيش الدوحة.
وأضاف "أستطيع القول بأننا قطعنا شوطاً كبيراً، وأصبحنا على أهبة الاستعداد والجهوزية العالية لاستقبال الابطال المشاركين أو الضيوف والجماهير المحبة لرياضة أم الألعاب العالمية".
وحول جاهزية استاد خليفة الدولي كشف نائب رئيس لجنة المنشآت ان اللجنة قامت بعمل كبير من إضافات وتعديلات وتحسينات حسب معايير الاتحاد الدولي لألعاب القوى وخاصة على صعيد الميدان والمضمار دون الاضرار بأرض الملعب باعتباره منشأة لكرة القدم وأيقونة ملاعب قطر واستضاف العديد من المناسبات والبطولات الكبرى، وهناك مفاجأة اخرى من ناحية الارضية الملائمة للعدائيين المشاركين فهي تضمن لهم الامان وسهولة الركض وإمكانية تسجيل أرقام أفضل.
واكد انه تم انجاز المهمة في الوقت المحدد، وتم تنظيم حدثين رياضيين (البطولة الاسيوية للقوى ولقاء الدوري الماسي) داخل الاستاد وكانا بحق بروفتين مهمتين لبطولة العالم "وقد حصلنا على الشهادات المعتمدة للاستاد بصفته يلبي كافة المتطلبات الفنية والتقنية لمنافسات العاب القوى واصبح الملعب وكافة المرافق جاهزة لاحتضان المنافسات".
وحول تقنية التبريد داخل منشأة استاد خليفة الدولي، اوضح المهندس خليل انه بالتأكيد أن هذا كان تحديا جديدا بالنسبة لنا بأن يخوض أبطال العالم تجربة مثالية وهي تقنية مبتكرة لتبريد الأماكن المفتوحة مثل الملاعب، فضلاً على انها توفر ما نسبة 40 في المئة من استهلاك الطاقة مقارنة بوسائل التبريد التقليدية، ولذا سيكون استاد خليفة الدولي أمام اختبار امام الجماهير والابطال والضيوف على حداء سواء رغم اننا جربنا ذلك خلال بطولتي آسيا والدوري الماسي وأثبتت التقنية كفاءة عالية جداً.
وعما اذا كان تم تجهيز مسار الماراثون الليلي والذي سيقام للمرة الاولى في بطولات العالم لألعاب القوى، أكد المهندس أحمد خليل ان المسالة كانت ايضا تحديا كبيرا بالنسبة لنا، وقد انتهينا من تهيئة شارع الكورنيش لسباق الماراثون الليلي وسباقات المشي بعد المجهودات الكبيرة والتنسيق المتكامل مع مختلف الادارات بالدولة من أشغال ومرور وأمن منشآت وغيرها من جهات بالدولة، "واستطيع القول أننا أصبحنا جاهزين الآن وتم انجاز كافة المتطلبات لتحويل المسار الى عمل هندسي رائع ووفقاً لأفضل معايير الجودة العالمية من ناحية الإضاءة ومتطلبات النقل التلفزيوني وغيرها من الامور التي تضمن لنا تنظيم سباق الماراثون الليلي بصورة مثالية وتلبي تطلعات وطموحات الابطال المشاركين في انهاء السباق في أفضل الأجواء المثالية، فضلاً عن تواجد حضور جماهيري مناسب يواكب مجريات الماراثون في وضع مريح".
أما على صعيد مرافق تدريبات الماراثون فقد تم تخصيص ملعب نادي قطر الرياضي ليكون مقراً لتدريبات الابطال إلى جانب الخدمات اللوجستية للجان البطولة من جمارك وتخزين وخلافه، وكان مقر نادي قطر ملائما لتقديم مثل هذه الخدمات المساندة للبطولة.
وقد أشاد نائب رئيس لجنة المنشآت بالتعاون القائم بين اللجنة العليا المنظمة والاتحاد الدولي لألعاب القوى فيما يتعلق بالتحضير للبطولة وقال " كنا دوما على تواصل ومشاورات مع الجميع ونقدم تقاريرنا الدورية المشفوعة بالإجابات الشافية عن كل استفسار او ملاحظات وآخر المستجدات وما تم أنجازه من أعمال أو خطوات في اتجاه الامور التنظيمية. ولذا تم انجاز كافة المتطلبات في توقيت قياسي وبفضل دعم اللجنة العليا المنظمة للبطولة وسرعة استجابتها لكل طلباتنا الضرورية .ولذا نجحنا في ضمان انجاز المهام بصورة مثالية " .
Print
Categories: الرياضة
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x