أخر الأخبار

الرئيس التركي : تنظيم ي ب ك في سوريا سينسحب بأسلحته إلى مسافة 30 كم

  • 22 October 2019
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 341
  • 0 Comments
الرئيس التركي : تنظيم ي ب ك في سوريا سينسحب بأسلحته إلى مسافة 30 كم
سوتشي /روسيا/ في 22 أكتوبر /قنا/ قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تنظيم /ي ب ك/ في سوريا سينسحب بأسلحته عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كم خلال 150 ساعة تبدأ الساعة 12.00 ظهر الأربعاء.
وأوضح في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي الروسية، أنه ناقش مع الرئيس الروسي التطورات الأخيرة حول عملية "نبع السلام" وقدم معلومات شاملة عنها.
وأضاف أردوغان: أنه تم إبرام تفاهم تاريخي مع الرئيس بوتين بخصوص مكافحة الإرهاب وضمان وحدة أراضي سوريا ووحدتها السياسية وعودة اللاجئين".. مؤكدا أن الهدف الرئيسي لعملية "نبع السلام" هو إخراج الإرهابيين من المنطقة وتأمين عودة السوريين إلى مناطقهم.
كما لفت الرئيس التركي إلى أن تنظيم /ي ب ك/ سينسحب من تل رفعت ومنبج.. مشيرا إلى أنه تم بحث الأوضاع في منطقة خفض التصعيد بإدلب أيضا، كما أعرب عن ارتياحه للهدوء النسبي القائم في إدلب وتراجع الهجمات.
وأضاف "سنقدم على مشاريع مع أصدقائنا الروس، من شأنها تسهيل العودة الطوعية للاجئين السوريين".
وأوضح الرئيس التركي أن بلاده تستضيف 3 ملايين و650 ألف سوري بينهم 350 ألف كردي، و"علينا اتخاذ خطوات تنهي معاناة البعد عن الوطن".
وتابع أن (تركيا وروسيا) ستتخذان تدابير لازمة لمنع تسلل الإرهابيين وسيتم إنشاء آلية مشتركة لتحقيق هذا الهدف".
من جانبه، أشار الرئيس الروسي إلى أن الرئيس التركي قدم توضيحات مفصلة حول أهداف ومهمات العملية العسكرية التركية قرب الحدود السورية.. وقال "أكدنا مرارا أننا نتعامل بتفاهم مع سعي تركيا إلى اتخاذ إجراءات لضمان أمنها القومي بشكل موثوق، ونشارك قلق الجانب التركي من زيادة التهديد من الإرهاب في هذه المنطقة".
وفي سياق متصل، تلا السيد مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي، البيان المشترك الذي جاء فيه أن الشرطة العسكرية الروسية ستخرج عناصر تنظيم /ي ب ك/ وأسلحتهم حتى مسافة 30 كم من الحدود التركية.
وأشار إلى أن الجيشين التركي والروسي سيبدآن في تسيير دوريات مشتركة بعمق 10 كم بشرق وغرب منطقة عمليات "نبع السلام" شمال شرقي سوريا.
وأكد أنه سيتم الحفاظ على الوضع الراهن في المنطقة الواقعة ضمن عملية "نبع السلام" التي تضم مدينتي "تل أبيض" و"رأس العين".
وفي 9 أكتوبر الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية /نبع السلام/ في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من العناصر المسلحة، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.
وتوصلت تركيا والولايات المتحدة يوم /الخميس/ الماضي إلى اتفاق لتعليق العملية العسكرية /نبع السلام/، يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، وانسحاب العناصر المسلحة من المنطقة، ورفع العقوبات عن أنقرة.
Print
Categories: السياسة
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x