أخر الأخبار

وزيرة الصحة تفتتح مؤتمر قطر الأول للصحة العامة

  • 18 November 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 312
  • 0 Comments
وزيرة الصحة تفتتح مؤتمر قطر الأول للصحة العامة

الدوحة / قنا

افتتحت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة اليوم، مؤتمر قطر الأول للصحة العامة الذي تنظمه وزارة الصحة العامة بالتعاون مع مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية /ويش/ تحت عنوان "الصحة العامة على مدى عشر سنوات: النظر إلى الماضي والمضي إلى الأمام".

ويشارك في المؤتمر الذي يستمر يومين نحو 50 متحدثا محليا وإقليميا ودوليا من قيادات وزارة الصحة العامة والوزارات المعنية الأخرى والمؤسسات الطبية والأكاديمية إضافة إلى مؤسسات الصحة العامة الرائدة في العالم، إلى جانب 500 مشارك من مختلف القطاعات.

ويناقش المؤتمر، المقرر تنظيمه كل سنتين، خدمات قطاع الصحة العامة، بما في ذلك الوقاية، والحماية، وتعزيز الصحة، والأمراض الانتقالية، والأمراض غير الانتقالية، وسلامة الأغذية، والصحة البيئية، بينما يتم استعراض حوالي 60 ملخصا بحثيا من مختلف الشركاء في قطاع الصحة في دولة قطر من أجل بناء شراكات استراتيجية فعالة وطويلة المدى.

وأكدت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة أن قضايا الصحة العامة تحظى بأولوية هامة، حيث تم في عام 2017 إطلاق استراتيجية متخصصة للصحة العامة في دولة قطر تنبثق ضمن الاستراتيجية الوطنية للصحة، وتهدف إلى إنشاء نظام متكامل وشامل يقدم حلولا فعالة للتحديات الحالية والمستقبلية للصحة العامة، وبما يضمن تعزيز صحة ورفاهية جميع السكان، مع إيلاء عناية خاصة للفئات السكانية الأكثر عرضة للمخاطر.

واستعرضت سعادتها، في تصريح لها، عددا من الإنجازات البارزة التي تم تحقيقها في مجالات الصحة العامة متضمنة التحسن في صحة الإنجاب وصحة الأم وصحة حديثي الولادة والأطفال، إضافة إلى تخفيض عدد الوفيات المبكرة بسبب الأمراض غير الانتقالية، والتقليل بشكل كبير من معدلات الوفيات والإصابات المرورية، وتعزيز السيطرة على الأمراض المعدية والحد منها.

وأشارت أيضا إلى أن معدل تغطية جميع اللقاحات ضمن البرنامج الوطني للتطعيم بلغ أكثر من 95 بالمائة، كما تم تحقيق انخفاض في نسبة المدخنين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و15 عاما بين عامي 2004 و 2018 بنسبة 40 في المائة وفقا للدراسة الاستقصائية العالمية عن المدخنين في دولة قطر.

وأوضحت أن مؤتمر قطر الأول للصحة العامة مناسبة هامة للاطلاع وتعظيم الاستفادة من الخبرات والتجارب المميزة المحلية والإقليمية والدولية في مجال الصحة العامة لاستقراء مسيرة الصحة العامة خلال العشر سنوات المقبلة وفق الاستراتيجيات والخطط الوطنية الهادفة إلى تقوية وتعزيز واستدامة النظام الصحي وبما يضمن التحقيق الفعال لما تتضمنه رؤية قطر الوطنية 2030 فيما يتعلق بالصحة.

ويستعرض مؤتمر قطر الأول للصحة العامة الإنجازات الرئيسية في مجال الصحة العامة على مدى العقد الماضي، والتطلع إلى التعاون بين جميع الشركاء من أجل التصدي لتحديات الصحة العامة في العقد القادم.

وأكد الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة في وزارة الصحة العامة أن المؤتمر يغطي نطاق الصحة العامة عملا بنهج "الصحة في جميع السياسات"، موضحا أن التصدي لتحديات الصحة العامة في دولة قطر يتطلب التعاون بين جميع القطاعات في الدولة من أجل دعم الحوكمة وتبادل البيانات والمعلومات الصحية وتطوير قدرات القوى العاملة وجميعها تمثل الممكنات الاستراتيجية الواردة في استراتيجية الصحة العامة 2017-2022.

وأضاف في كلمته الافتتاحية بالمؤتمر أنه على غرار التوجهات الإقليمية والعالمية فإن دولة قطر تواجه العديد من التحديات المتعلقة بالصحة العامة، ولا سيما العبء المتزايد للأمراض غير الانتقالية، كما يجب أن يكون القطاع الصحي على أتم الاستعداد لتنظيم كأس العالم 2022، مؤكدا على ضرورة التصدي للتحديات من خلال تنفيذ الاستراتيجية الوطنية والتطلع لرؤية قطر 2030 وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وخاصة الأهداف المتعلقة بالصحة.

وأشار إلى أن التصنيف العالمي يظهر التقدم السريع الذي حصلت عليه دولة قطر في أدائها خلال فترة 5 سنوات، حيث انتقلت من المرتبة 27 إلى المرتبة الخامسة عالميا بالمجال الصحي في مؤشر ليجاتوم للازدهار حيث يعتبر ذلك إنجازا عظيما حظي بدعم الجميع في قطر، مؤكدا أهمية الاستمرار في التركيز على المستقبل والتصدي لجميع التحديات المستقبلية التي تواجهها الصحة العامة.

ويتضمن المؤتمر عددا من الحلقات النقاشية والعروض التقديمية وحلقات النقاش وورش العمل، إضافة معرض للبوسترات بمشاركة كبيرة من مختلف الجهات المعنية في الدولة.

وتبحث الحلقات النقاشية قضايا هامة مثل " قضايا واستراتيجيات الصحة العامة العالمية من أجل المستقبل"، و"دمج الصحة في جميع السياسات: تبادل الرؤى بين وزارة الصحة العامة والوزارات الأخرى في دولة قطر" و"الابتكارات الطبية والتطورات التكنولوجية في مجال الصحة" وذلك بمشاركة عدد من المسؤولين والخبراء.

كما تناقش ورش العمل موضوعات عديدة منها "طب أنماط الحياة: طرق جديدة لتقديم الرعاية الصحية"، والصحة والرفاه في أماكن العمل، والدروس الدولية المستفادة من "تحليل مخاطر سلامة الأغذية والخطط الإقليمية والآثار المترتبة على دولة قطر" و"مراقبة الصحة العامة: أفضل الممارسات الدولية ورحلة دولة قطر في النظام الإلكتروني للرصد والتطعيم"، والقضاء على الحصبة، ومقاومة المضادات الحيوية.

كما يتم تقديم عروض تقديمية منها "الاستعداد للحشود الجماهيرية في دولة قطر"، وتقديم نتائج المسح الوطني لصحة الفم والأسنان لدى لأطفال، وعروض حول ("قطر بيوبنك" و"قطر جينوم": خطوة رئيسة نحو تحقيق الرعاية الصحية الشخصية) و"إعطاء الإنسولين بطريقة أوتوماتيكية لمرضى السكري من النوع الأول في دولة قطر: تحقيق نتائج على مستوى عالمي" والسلامة والصحة المهنية في دولة قطر.

وتستعرض العروض التقديمية كذلك "برنامج قطر لتشخيص السرطان: قصة نجاح للصحة العامة"، ونتائج أبحاث الصحة العامة وتأثيرها على المعافاة وعلى وضع السياسات في دولة قطر، وجودة الهواء المحيط، وتثقيف الصحة العامة في دولة قطر، ومكافحة التبغ وخدمات الإقلاع عن التدخين في دولة قطر، تعزيز التطعيمات والتوعية حولها، و"الخرف: الحد من المخاطر من خلال الوقاية"، والوعي والسلوكيات المتخذة تجاه الصحة النفسية في قطر، والاستراتيجية الوطنية وخطة عمل الدرن في دولة قطر.

 

Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x