كتاب وأراء

بداية سوبر

ينطلق اليوم الموسم الكروي الجديد بلقاء نهائي كأس الشيخ جاسم بين الدحيل والريان وهو لقاء السوبر في بداية مشوار جديد لجهد وعمل كبيرين يقوم بهما اتحاد كرة القدم ومؤسسة دوري نجوم قطر.
ما تم التجهيز له حتى الآن وما بذل من جهد يؤكد ان البداية ستكون سوبر بالفعل من حيث القدرة العالية في التغلب علي الصعاب والتحديات.
الحقيقة ان الجميع يسعى ويبذل كل الجهد حتى يكون الموسم سوبر بداية من التعاقدات الجيدة للكثير من الأندية ثم القرار المميز للمؤسسة بانطلاق الموسم مبكرا من اجل توفير افضل احتكاك لفريقي الدحيل والسد في البطولة الآسيوية قبل مواجهات ربع النهائي والاهم إعداد لاعبي المنتخب الوطني بشكل مميز قبل كاس آسيا المقبلة.
حجم التحديات كان كبيرا ولكن الاتحاد برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد ومعه هاني بلان الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر وحسن ربيعه الكواري المدير التنفيذي للتسويق والاتصال بالمؤسسة وبقية العاملين في المؤسسة بذلوا جهدا كبيرا من اجل ان تكون البداية سوبر.
نعم الجهد المبذول كبيرا والتحدي اكبر ولكن دوحة تميم المجد اعتادت أن تكون على قدر التحديات ومهما كانت الصعوبات هي قادرة على تجاوزها.
هذا ما حدث بالفعل تجهيز ملاعب مكيفة لضربة البداية سواء في كأس السوبر أو انطلاق الدوري القيام بكل ما هو مطلوب وإنجاز الأعمال بامتياز وهذا ليس بجديد على مسؤولي بلد المونديال في فعله.
من الآن وصاعدا كل شيء يتم تنظيمه في الدوحة من بطولات محلية أو دولية سيكون تحت منظار العالم اجمع وقبل 4 سنوات من تنظيم مونديال 2022 علي ارض قطر الخير والكل يجهز لذلك لاسيما ان إدارة التسويق بمؤسسة دوري نجوم قطر برئاسة حسن ربيعه الكواري حتى تكون عملية تسويق البطولات متميزة مثل تنظيمها وتواكب طموحاتنا الكبيرة.
كل التوفيق للجميع بان تكون البداية سوبر مع لقاء اليوم بين الدحيل والريان وان يكتمل النجاح بالحضور الجماهيري الكبير وكل الشكر للمسؤولين عن كرة القدم القطرية على ما يبذلون من جهد لإنجاح الموسم.

بقلم: أحمد لحدان المهندي

أحمد لحدان المهندي