كتاب وأراء

التمتع بجمال الوطن وبحره

كثيرة هي أشكال التعبير عن المشاعر والتهاني بالعيد والمناسبات المختلفة، من أفراح زواج واحتفال بيوم ميلاد واستقبال طفل وحفلات توديع العزوبية وليلة الحنة وغيرها من مناسبات، وأهمها عيدا المسلمين الفطر والأضحى المباركان، اللذان يعتبران الأهم في إظهار الفرح والاحتفال بكل إشكال الاحتفال والهدايا والزيارات، ففيهما الأجر واتباع مواسم الطاعات كمسلمين.
المحزن ارتباط أي إجازة بالسفر وتسابق الناس للحجز وحزم الحقائب والسفر في أوقات ومواسم وأيام أجمل ما فيها الزيارات العائلية والتواصل بين الأصحاب والأهم فترة استرخاء وهدوء وتأمل في ساعات كانت مشغولة ومزدحمة بعمل وضغوط.
في الدول الأوروبية وأميركا وغيرها من دول تحتفل بمناسبة الكريسماس أو الشكر بتخصيصه للعائلة وتبادل الهدايا والتواصل والاجتماع على مائدة عشاء واحتفال يَرَوْن قدسية هذه الأيام من العام، ونحن مجرد يوم واحد إجازة تسابق العالم للحجز.. والسفر.. والوجهات كثيرة تبدأ من لندن ومرورا بفرنسا وسويسرا ونزولا لتركيا وإجازة نهاية أسبوع الكويت وهكذا تحليقا بين مدن وقارات..
أوقات شعور وإحساس زحمة ليلة العيد مميز وجميل لأن الهدف من الخروج واحد تجهيز فوالة العيد وشراء مستلزمات العيد.. فهذه اللحظات الأخيرة مميزة وتخلق إحساسا بالحماس واستغلال الوقت في كل شيء.. ومعه كل شيء مميز.. الأجواء والوجوه والأصوات.. كل منشغل بحاله ولا يلتفت لغيره إلا معرفة.. أو ابتسامة..
نفتقد أشكال التهنئة الخاصة.. تهنئة اتصال واستماع صوت قريب وصديق يتصل خصيصا للتهنئة لسماع صوتك.. نفتقد تهنئة تكتب بحروف المشاعر الصادقة على بطاقة معايدة مميزة لعيد ولصورة معلم وطن ترسل عبر بريد.. نستقبلها بلهفة وشوق لفتح المظروف وقراءة البطاقة بقلب فرح وروح تواقة للمفاجآت المفرحة.. نفتقد التهنئة الخاصة ترسل خصيصا عبر وسائل التواصل ترسل باسمك.. وليس عبر برودكاست أو مجموعة! نفتقد روح تنتظر العيد لنكون لها عيدا بالتهنئة ووجودهم في حياتنا..
ولعيد الأضحى احتفاله الخاص بعيد الحجاج وعودتهم من بيت الله الحرام وتسابق الأهل والأصدقاء بالزيارة والتهنئة بحج مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور.. نقولها لكل حاج تحمل تكلفة السفر وعناء الارتحال لبيت الله الحرام لأداء مناسك الحج.. كتبها الله لعباده ورزقهم زيارة بيته.. ولنا الاحتساب على الله في زيارة بيته قريبا بإذن الله..
آخر جرة قلم: تقبل الله طاعتكم، وكل عام وأنتم بخير.. وعيدكم مبارك وعساكم من عواده.. وأضحى مبارك.. الخ من عبارات تكتب وترسل.. وتسعد الروح باستقبالها.. وأجملها وأصدقها من بحث عن رقمك واتصل أو من كتب لك خاصة بالاسم مهنئا.. الحروف تعبر والأرواح تتلاقى.. والفرح يجمع الأرواح.. والمناسبات تكون للتواصل والزيارات واللقاء لا أن ترتبط بسفر وترحال وهجرة جماعية! .. أن تكون على أرض بوطنك بفرح ومواسم وأعياد وتربط الصغار بوجودهم بالعيد يمنحك متعه التجوال واللقاءات والتمتع بجمال الوطن وببحره وبره.. والتمتع بكل الأجواء والظروف في كل أيامه وفصوله.. وكل عام وأنتم بخير.
بقلم : سلوى الملا

سلوى الملا