كتاب وأراء

الإنسان أغلى ما يمتلكه الوطن

آلاف من أذكى «العقول» في العالم وأفضلها تتخرج في الجامعات والمعاهد الهندية متفوقة على أقرانها لتتولى أهم المناصب في كبرى الشركات العالمية. وأفضل تلك العقول تتخرج من المعهد الهندي للتكنولوجيا، المعروف عالمياً بـ «IIT»، ويعد من أهم الجامعات في العالم.
وله سبعة فروع في جميع أنحاء الهند، وهو متخصّص في «إنتاج» مهندسين على مستوى عالمي في الهندسة الكيميائية والكهربائية وعلوم الكمبيوتر عبر أكثر المناهج صعوبة وصرامة في العالم، يقال إنك إن جمعت جامعتي هارفارد وبرينستون، ومعهد ماستشوستس للتكنولوجيا معاً، فستحصل على المستوى المطلوب للمعهد الهندي للتكنولوجيا.
لكن فرصة القبول في المعهد ليست سهلة، ففي عام واحد تقدم 178 ألف طالب لامتحان القبول فيه، قبل منهم 3500 فقط، أي أقل من 2 %. لذلك يبدأ التحضير لهذه الخطوة مبكراً، فالطفل يبدأ من سن السابعة أو الثامنة، وفي العاشرة يكون قد أدرك إن كان مؤهلاً لهذه التجربة أم لا. وفي سن السادسة عشرة يلتحق الطلاب لمدة سنتين بفصول دراسية خارج مناهجهم المدرسـية، ويدرسـون فجراً من الرابعة إلى الثامنة صباحاً قبل التوجه إلى مدارسهم.
صيادو العقول في كل أنحاء العالم ينتظرون بشغف خريجي المعهد الهندي للتكنولوجيا، والخريجون أنفسهم يعرفون أنهم «سلعة مهمة»، فهم لم يدخلوا ذاك المعهد إلا لأنهم يستحقون ذلك، مدركين أن شهاداتهم تذكرة دخول إلى عالم جديد بامتيازات أفضل، لذلك يتم اصطيادهم لتوظيفهم في أكبر وأهم المؤسسات التقنية في العالم.
في لقاء تليفزيوني قال ناريانا مورثي الذي يعتبر بيل غيتس الهند، وهو خريج المعهد، إن ابنه أراد الالتحاق بالمعهد لدراسة علوم الكمبيوتر، لكن كان عليه ان يكون من الـ 200 الأوائل، ولم يكن، لذا اضطر إلى الالتحاق بجامعة كورنيل. هل تتخيلون ان تكون جامعة كورنيل العريقة خياراً ثانياً؟!
ثمة ميزة أخرى، فالسنة الدراسية تكلف الطالب 700 دولار، وهذا أقل من 20 % من الكلفة الحقيقية، إذ تتكفل الحكومة الهندية بالباقي، لتخريج أفضل وأذكى شبابها وفتياتها، ليساهموا بقدراتهم في جعل العالم مكانا أفضل للبشرية، فيأتي تافه بشهادة مزوّرة، مشتراة، من دون أي جهد ويقول: «شايفني هندي»؟ يا أخي ليتك كنت هنديّاً!
الدول العشر الأكثر تقدماً تكنولوجياً هي التالية:
1- اليابان 2- الولايات المتحدة 3- كوريا الجنوبية 4- إسرائيل 5- ألمانيا 6- روسيا 7- بريطانيا 8- كندا 9- الصين 10- فنلندا. والمهم في هذه اللائحة أن الهند هي الدولة التي لم تبلغها بعد. هل ستتأخر الهند عن بلوغها؟

بقلم : نزار عابدين

نزار عابدين