كتاب وأراء

فجر يسطع نوره

فجر آخر جميل يسطع نوره على حاضر ومستقبل بلدنا، في يوم الوطن في يوم المؤسس الذي يحيا معنا بذكراه الطيبة وروحه الكريمة ذات الكبرياء والقوة المشبعة بالدين والفراسة والرجولة والفروسية..
رحمك الله يا شيخ الجميع جاسم بن محمد بن ثاني.. وها أنت معنا في هذا اليوم الأهم.. في يوم الوطن.
نبشرك سيدي بأن قطر- بعد فضل الله واستشرافك المستقبل- لاتزال في أيد أمينة ممن جاؤوا من نسلك العربي الأصيل
فالأحفاد صانوا الأمانة.. وجعلوا راية قطر ترفرف بكرامة وشموخ في أرجاء المعمورة.. فهذا حفيدك صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بطموحه وقوته وذكائه بنى نهضة جديدة للوطن وجعل قطر عروس الدنيا وهذا حفيدك صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني باستقامته وابتسامته وعزمه وثباته قهر الأعداء وحفظ كرامة وطنه بشموخ والتفاف شعبه بكل عزة ومحبة حوله.
يا سيدي إن روحك ترى.. بأن قطر العزّة في عهد تميم المجد.. لا فرق فيها بين حضري وبدوي وبين عربي واعجمي ولا بين ابيض واسود ولا بين مواطن ومقيم.. فالكل سواسية أمام القانون والخدمات والحقوق والواجبات.. الكل التف ويلتف حول سارية الأدعم الذي لا يزال يرفرف بشموخ وصوت يدوي وسط كعبة المضيوم.. هذه الكعبة التي أسستها بيديك الكريمتين وإيمانك لاتزال كما هي يلجأ إليها الناس ويحتمي بها المظلوم ويتغنى بها الشعراء.
في يوم الوطن يجب أن تعلم سيدي أن الأحفاد حفظوا الأمانة ولا يزالون على نهجك العطر ولم تركع جباههم لغير الله وعزمهم يلين أمامه الحديد.
إن البذرة التي بذرتها يا سيدي قد أينعت وضربت عنان السماء لتصبح شجرة مثمرة وارفة الظلال ليعم خيرها الجميع في الداخل والخارج.
نم قرير العين يا شيخنا الجليل في قبرك الدافئ برحمة من ربك.. فقطر في عناية تميم المجد شامخة وقد اشتق من المجد فعله وقوله.
رحم الله الشيخ المؤسس
حفظ الله الوطن
حفظ الله الأمير
حفظ الله أهل قطر الأوفياء
حفظ الله المقيمين الأعزاء
وكل عام وقطر في شموخ وسؤدد
بقلم: جاسم إبراهيم فخرو

جاسم إبراهيم فخرو