كتاب وأراء

مواقف مبدئية في رفض وإدانة الإرهاب

جسدت دولة قطر باستمرار مواقفها المبدئية في رفض وإدانة الإرهاب، وذلك اتساقا مع سياستها القائمة على تعزيز السلم والأمن الدوليين، والإسهام مع المجتمع الدولي في حماية الدول والشعوب والمجتمعات من الأخطار الكبيرة، التي يمثلها تفشي ظاهرة الإرهاب بفعل عوامل عديدة.
من هذا المنطلق، فقد جددت قطر تأكيد هذه المواقف المبدئية، حيث أعربت عن إدانتها واستنكارها الشديدين للانفجار الذي وقع في سوق بقضاء «القائم» في محافظة الأنبار العراقية، وأدى إلى مقتل شخصين وإصابة آخرين بجروح.
وفي ذات السياق، فقد أعربت قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الذي وقع في ولاية باغديس بأفغانستان، وأدى إلى مقتل ستة من قوات الأمن وإصابة آخرين.
إن هذه المواقف القطرية الراسخة في رفض وإدانة الأعمال الإرهابية تمثل انحيازا متجددا إلى القيم السمحة لديننا الإسلامي الحنيف والقيم المجتمعية الأصيلة لدولتنا الفتية، فإن الإرهاب يشكل أحد الأخطار التي طالما أرقت المجتمع الدولي، لكونها تثير المخاوف من انهيار السلم في المجتمعات التي تبتلى بهذه الآفة البغيضة.
في الوقت ذاته، فقد ظلت قطر تجدد دوما، عبر المحافل السياسية والدبلوماسية والثقافية، رؤيتها الواضحة، التي تنادي باستمرار الجهود الدؤوبة، إقليميا ودوليا، من أجل اجتثاث ظاهرة الإرهاب عبر خطط مدروسة، بما يحقق في خاتمة المطاف الاحتكام إلى القيم السمحةأ التي ترسخ ثقافة السلام، وتنأى بالناس عن الوقوع في جرائم الإرهاب وإزهاق الأرواح، وتكبيد المجتمعات خسائر فادحة على مختلف المستويات.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن