كتاب وأراء

المعرض التوثيقي للتميز في كتارا

إنه معرض توثيقي متميز، لطلبة متميزين، ومدارس مميزة، ووزارة تعليم هيأت التربة، فرأت الثمرة جلية واضحة للعيان، يقولون إذا رأيت شموخ البنيان، فاسأل عن الأساس، والأساس وزارة التعليم بقياداتها العليا والوسيطة وفرسان الميدان التعليمي من كادر إداري وتدريسي وإشرافي ومحكمين وغيرهم، لقد افتتحت وزارة التعليم والتعليم العالي بالحي الثقافي كتارا - التي تعتبر احدى الواجهات الحضارية التي تسهم في النهوض بالحركة الثقافية وأهم معالم الجذب السياحي في قطر - المعرض التوثيقي لجائزة التميز العلمي في نسخته الثالثة تحت شعار / بالتميز نبني الأجيال / ويؤرخ المعرض للدورات السابقة لجائزة التميز العلمي، بدءاً من الدورة الأولى عام 2007 وحتى الدورة الحادية عشرة عام 2018، حيث توثق كل دورة أسماء الفائزين والفائزات بها والميداليات التي حصلوا عليها، كما يتم عرض مجموعة مختارة من أجمل الصور وأفلام الفيديو ووقائع الاحتفال بيوم التميز العلمي طوال تلك الدورات السابقة.
ويستضيف المعرض عدداً من الفائزين بجوائز التميز العلمي في تلك الدورات ليتحدثوا عن مشاركتهم، ودور الجائزة في حياتهم العلمية والعملية، ويتميز عن المعارض السابقة باحتوائه على كافة أسماء المتميزين والفائزين بالجائزة، ويهدف إلى توثيق كافة الصور والمطبوعات والميداليات والكتب الخاصة بالجائزة منذ بدايتها إلى الوقت الحالي، والغاية من المعرض هو مد جسور الحوار بين المتميزين والفائزين بالجائزة وكافة الفئات المستهدفة بالجائزة، بجانب التوعية بالجائزة والتثقيف بها، فضلا عن تشجيع المتميزين على الاستمرار ومواصلة التميز في مسيرتهم،وتعزيزهم وتحفيز أقرانهم من الفئات المستهدفة على المشاركة في الجائزة، والدور المهم التي تقوم به هذه المعارض في التوثيق لها، بجانب تنظيم زيارات لطلاب المدارس للاطلاع على المعرض، وتشجيع أولياء الأمور لاصطحاب أبنائهم إلى أجواء وساحات التميز والثقافة المنعشة، ولأن طلابنا وطالباتنا جبلوا على التميز والمبادرات، كان للتنافس دور في تحفيزهم نحو الإبداع، فمنهم الرائع، والمتميز، والمبدع، طلبتنا تنافسوا فحققوا المنشود، وحق لهم التميز، ومعرض التميز في كتارا تحت شعار «بالتميز نبني الأجيال».
وعلى الخير والمحبة نلتقي

يعقوب العبيدلي