كتاب وأراء

ويكيليكس بالمرصاد

لو كان من ارتكبوا الفضائح في العالم..وأخفوا الوثائق في خزائن حديدية سرية يعلمون أنه سيأتي زمن تظهر فيه منظمة دولية غير ربحية تنشر تقارير وسائل الإعلام الخاصة والسرية من مصادر صحفية وتسريبات أخبارية مجهولة. وأنها سوف تصل لما ارتكبت أياديهم من آثام. لما أقدموا على ما أقدموا عليه..من خيانات لأوطان وفضائح يندى لها الجبين..ومعروف أن هذه المنظومة ويكيليكس بدأت بث موقعها على الإنترنت سنة 2006 تحت مسمى منظمة سن شاين الصحفية، وادعت بوجود قاعدة بيانات لأكثر من 1.2 مليون وثيقة خلال سنة من ظهورها وأنها قادرة على الوصول إلى أعماق الخزائن السرية لتكشف المستور..
قبل مدة أهدتني الدكتورة نائلة الوعري وهي مقدسية خليجية مجلدا عن العائلات التي باعت أراض في فلسطين.. ووضعت يدي على قلبي أن أرى بينها عائلات فلسطينية كما أشاعت مخابرات أجنبية وعربية أن «الفلسطينيين باعوا وطنهم» فلم أجد عائلة فلسطينية واحدة.. ولكن خشيت من تناول هذا الكتاب الوثيقة والمكون من أكثر من 1000 صفحة..حتى جاءت ويكيليكس تؤكد براءة الفلسطينيين من تهمة ذوي قربى لهم ببيع وطنهم لليهود..وتجيب ويكيليكس على السؤال: من باع ارض فلسطين لليهود؟ وتفضح ويكيليكس في إجابتها الانجليز والعائلات العربية العميلة..ويكيليكس تكشف من خلال وثائق الحكومة البريطانية عن بيع أراضي فلسطين قبل النكبة، والمساحات المباعة والأراضي التي منحها الانتداب البريطاني لليهود لإقامة المستوطنات عليها، وأسماء العائلات العربية التي خدعت الفلسطينيين، ولعبت دور الوسيط العقاري للزبائن اليهود الذين لم يظهروا في المشهد وخانت امتها، وهي اليوم التي تتسيد المشهد السياسي والاقتصادي في أوطانها وفي أوروبا‼
نشرت ويكيليكس في تقريرها من باع أراضي فلسطين قبل النكبة؟
في الفترة ما بين 1929 و1947 وبينت انه قُتل خلال هذه الفترة اكثر من 15 ألف فلسطيني وعربي على يد الإنجليز والمسلحين اليهود.
وتم تهجير الآلاف من بيوتهم وقراهم، وتم تطهير 531 قرية عرقيا بالكامل.
عندما زادت وتيرة الهجرة اليهودية لفلسطين التاريخية وزادت أيضا وتيرة المقاومة الفلسطينية والعنف من جانب الإنجليز واليهود، حين امتنع الفلسطينيون عن بيع أراضيهم للعرب أو التعامل مع اليهود
ما دفع الإنجليز لسياسة تخصيص أراضي الدولة التي في حيازتهم لليهود، لإنشاء المستوطنات ومشروعات توليد الكهرباء والمصانع وخلافه
استخدمت انجلترا بعض الأثرياء العرب وخصوصا من العائلات المهاجرة لأوروبا وأميركا للعب دور الوسيط
يتم الشراء بمساحات كبيرة جدا وأسعار عالية باسمهم من الفلسطينيين ثم عند إعلان دولة إسرائيل باعوا هذه الأراضي لليهود.
يكفي أن تعلم أن اكثر من 13 % من مساحة فلسطين المحتلة عام 1948 عند إعلان الكيان الصهيوني كانت أراضي لعائلة سرسق ( غير فلسطينية).. وقد نجحت خطة الوسيط العربي هذه جدا فقد كان اكثر من 70 % من أراضي فلسطين سنة 48، اشتراها اليهود من ثلاث عشرة اسرة عربية فقط.
عند قرار التقسيم سنة 1947 كانت ملكية اليهود للأراضي لا تتعدي 2 مليون دونم فقط، وهي مساحة لا تصل لـ 6% من كامل مساحة فلسطين
من باع فلسطين؟
ومن ضحي بحياته؟
ومن ضحى بماله وبيته وارضه؟
{ كلمة مباحة
إلى زملاء إعلاميين في مؤسسات تبحث عن ود مع شالوم وليفني وراحاب..ويكيليكس كشفت المستور وسوف تكشفكم!! قريبا..فانتبهوا
بقلم: سمير البرغوثي

سمير البرغوثي