كتاب وأراء

بيئتنا عنوان صحتنا

كانت فعاليات ومشاركات تثلج الصدر، تلك التي تابعناها قبل أيام بمناسبة الاحتفال بيوم البيئة القطري، فانخراط المؤسسات والجامعات والمدارس والمراكز الشبابية والثقافية في الاحتفال، وقيام بعض الجهات بزرع مئات الأنواع من الأشجار أكد ارتقاء مستوى الوعي البيئي عند شعبنا القطري، مما أضفى على الحياة في قطر مزيداً من التألق والجمال، فضلاً عن ضمان صحة المواطن والمحافظة عليها، فمن المعروف أن الأشجار تستنشق ثاني أوكسيد الكربون الذي يخرج مع زفيرنا، وتعطينا الأوكسجين الذي نستنشقه مع شهيقنا، لكونه ضرورة أساسية من ضرورات الحياة.
مشاركة الأطفال في الاحتفال بهذه المناسبة كان أمراً في غاية الأهمية لأن «من شبَّ على شيء شاب عليه» وهذا يعني أن الاهتمام بالبيئة سيكون سلوكاً طبيعياً لدى هذه الأجيال في المستقبل، ولعل الذين يخرجون للتخييم كل عام قد لا حظوا أن جمال البيئة يرتقي عاماً بعد عام، مما أسهم في الاستمتاع بجمال الطبيعة، وأخذ قسط وافرمن الهواء النقي، وقضاء أمسيات رائعة تحت السماء التي تزينها النجوم وضوء القمر المنير، فيتجدد النشاط، وتنسجم الحالات النفسية مع واجبات العمل اليومية عند كثير من الناس.
لم يعد هذا ترفاً أو من كماليات الحياة، وإنما أضحى ضرورة من ضروريات الحياة التي لا غنى عنها، بعدما أثبتت دراسات علمية كثيرة أن التلوث البيئي من شأنه جلب الكثير من المشاكل الصحية في مقدمتها أمراض الجهاز التنفسي والأزمات القلبية، فضلاً عن المشاكل الاقتصادية والاجتماعية، ولقد أصبح التريض أو التنزه أسلوباً جديداً يلجأ إليه الأطباء في الدول المتقدمة وينصحون به مرضاهم، وقد أثبت فعالية ملحوظة في التخفيف من أمراض معروفة مثل الضغط والسكرية والاكتئاب.
لهذا كله كانت الإشادة واجبة بنوعية الفعاليات التي أقيمت بمناسبة يوم البيئة القطري هذا العام، وبالمشاركة المجتمعية التي أسهمت في تحقيق أهداف هذا الاحتفال، لكن ما أختم به حديثي هو التمني بأن يبقى الاهتمام بالبيئة قائماً على مدار العام، فلا يقتصر على أيام معدودات، فليحافظ كل منا على بيئته الصغيرة في البيت وفي العمل وفي الحي الذي يسكن فيه، وعلى بيئته الكبيرة في شوارع المدن وكامل برها وبحرها، فدولتنا الحبية قطر أوصانا بها قائدنا «تميم المجد» حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بقول سموه: «قطر تستحق الأفضل دائماً من أبنائها».
بقلم: آمنة العبيدلي

آمنة العبيدلي