كتاب وأراء

حقوق المرأة المسلمة

{{ احتفلت دول العالم في الثامن من هذا الشهر بيوم المرأة العالمي وهو احتفال يحدث في شهر مارس من كل عام، ويقام للدلالة عـلى الاحترام والتقدير والحب للمرأة لإنجازاتها في مختلف المجالات.
{{ والاحتفال بهذه المناسبة جاء عـلى إثر عـقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي العالمي والذي عـقد في باريس عام 1945م، وكان أول احتفال بيوم المرأة العالمي، رغم أن بعـض الباحثين يرجح أن اليوم العالمي للمرأة كان عـلى إثر بعض الإضرابات النسائية التي حدثت في الولايات المتحدة الأميركية، فـقد خرج في عام 1856م آلاف النساء للاحتجاج في شوارع نيويورك عـلى الظروف غـير الإنسانية التي كن يجبرن عـلى العمل تحتها.
{{ حقائق مهمة عـن حقوق المرأة في الإسلام، وفي حال مقارنتنا بين حقوق المرأة المسلمة وغـيرها من غـير المسلمات نجد الآتي:
1 - إذا خان الرجل «زوجته» رجم حتى الموت.
2 - إذا تزوج مرة ثانية ولم يعـدل بينهما حشر يوم القيامة شقه مائل.
3 - إذا كتب لها مهـراً ولم يعـطها إياه فهو سارق.
4 - إذا طلقها لا يحق له أن يأخذ شيئاً مما أعـطاه لها.
5 - إذا أكل حقها في الميراث فقد تعـدى حدود الله ومن يتعـدى حدود الله فهو ظالم نفسه.
6 - إذا ضربها وأهانها فهو لئيم وإذا أكرمها فهو كريم.
7 - إذا هجرها أكثر من أربعة أشهر لها الحق بالتفريق.
8 - لا يحق له أن يعاملها كأمه، وإن قال لها أنت علي كظهر أمي سيصوم 60 يوماً أو يعـتق رقـبة أو يطعم 60 مسكيناً.
9 - إذا كرهها فليصبر فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً.
10 - وإذا طلقها فعليه ألا ينسى فضلها.
11 - وإذا افـترقا لا يحرمها أولادها وعـليه نفقتهم.
12 - مالها حـرة فـيه إن تصدقـت عـليه فـلها أجران وإن منعـته فلا يحق له السطو عـليه.
13 - أي اعـتداء عـليها يعاقـب عـليه بمثل ما اعـتدى عـليها.
وهو مسؤول عـنها في طعامها ومشربها ومسكنها وملبسها ضمن قـدراته المالية.
14 - قوامته عـليها تكليف وطاعـتها له جهاد في سبيل الله.
15 - إن أمرها بالمعـروف أطاعـته، وإن أمرها بغـيره فلا طاعة لمخلوق في معـصية الخالق.
ثم بعـد ذلك إن أرادت فـراقاً فلها أن ترد عـليه مهره وتخلعه.
16 - ولأجلها خاض النبي حرباً ضد بني قـينقاع.
17 - وللدفاع عـنها كان الموت شهادة في سبيل الله.
18 - ولأجلها حرك المعـتصم جيشه إلى عمورية.
19 - ولسمعـتها وضع الله حد القذف ثمانين جلدة.
ذلك هو حق المرأة في الإسلام.
بقلم: سلطان بن محمد

سلطان بن محمد