كتاب وأراء

الوصاية على المقدسات

كانت أصوات المدفعية التي تحمي المسجد الأقصى تواصل إطلاق النار على القوات الإسرائيلية التي تحاول اقتحام المدينة المقدسة عام 1967، ورغم إعلان انسحاب القوات الأردنية إلى خط الدفاع الثاني غرب نهر الأردن لم تتوقف هذه المدفوعة حتى تم قصفها من قبل طائرة صهيونية، كانت أنهت مهمتها في الجبهة السورية، حيث حارب دايان على الجبهات الثلاث وفق خطة خالد بن الوليد العسكرية، كما أعلن لاحقا، وحيث لم يفتح الجبهات الثلاث مرة واحدة، وقد بدأ بالجبهة المصرية إلى أن وصلت قواته إلى الضفة الشرقية لقناة السويس. وخلال يومين اجتازت سيناء، ثم انتقلت إلى الجبهة السورية، وشاهدنا طيارات الهيلكوبتر تنقل الدبابات من الجبهة الجنوبية إلى الجبهة الشمالية وكانت قوات حيش التحرير الفلسطيني وصلت يافا، دون إمداد من والفيس السوري الذي جاءه أمر بالانسحاب من الجولان وخلال يوم واحد كانت القوات الإسرائيلية تحتل هضبة الجولان، ثم عادت للجبهة الوسطى الضفة الغربية، ووجدت مقاومة عند مثلت جنين، وفي القدس، حامية القدس قررت الاستشهاد وفاء للوصاية الهاشمية على الأقصى والتي ابتدأت عام 1924 حين امر الحسين بن علي طيب الله ثراه بعد انتهاء الخلافة العثمانية ترميم المسجد الأقصى ودفع المبلغ كاملا للحاج امين الحسيني وبإشراف الأمير عبد الله بن الحسين امير شرق الأردن، وكان الحسين بن علي اعلن عام 1916 تاسيس مملكة الحجاز والتي تمتد من اليمن إلى العقبة ويتبعها إمارة شرق الأردن. وإمارة سوريا وإمارة العراق، ولم توافق بريطانيا على مملكة الحجاز الهاشمية، وتم نفي المغفور له إلى صقلية والسماح لآل سعود ببسط سيطرتهم على الحجاز ليصار تاسيس. المملكة السعودية الثانية، وتابع الأمير عبد الله بن الحسين بن علي الوصاية وخلفه الملك الحسين بن طلال بن عبدالله الذي قدم عى مدى نصف قرن كل رعاية وعناية بالمقدسات الاسلامية في المدينة، وحتى بعد فك الارتباط معزالضفك الغربية مواصلة الوصاية وعمل الهاشميون كل جهد للحفاظ على الأقصى الذي يتعرض الآن لحملة شرسة لتهويده في ظل الظروف الدولية، لياتي الرد من العاهل الاردني، نعم نتعرض لضغوط لكن سنواصل رعاية المقدسات في القدس الشريف.
نعم يا صاحب الجلالة نحن الذين عايشنا الوحدة بين الضفتين، نحن الذين شهدنا احتلال إسرائيل للضفة الغربية من المملكة، لا زلنا نؤمن ان اعادة الضفة الغربية على حدود. 1967 وفق قراري الامم 242 و338 امر من مسؤولية المملكة الاردنية وان يبقى الارتباط إلى ان يتم تحرير الضفة، واجزم ان الشعب الذي عاش عهد الرعاية والوحدة والوصاية على القدس سوف يرحب بالهاشميين على عرش المملكة بضفتيها، وفق رؤية سياسية تحقق العدالة للشعب في ضفتيه الشرقية والغربية وسيكون قوة لتحقيق حلم اللاجئ الفلسطيني في عودته ونيل حقوقه في فلسطين المحتلة عام 1948.
كلمة مباحة
طفولتك براءة تدعو الباحثين عن اليقين للسجود في محراب
عينيك قبل أن يعسعس الليل وقبل ان يتنفس الصبح

سمير البرغوثي