كتاب وأراء

«18» أبريل نيسان

في مثل هذا اليوم من العام 1955م توفي آلبرت آينشتاين أشهر فيزيائي في التاريخ، وصاحب نظرية النسبية التي قلبتْ علم الفيزياء رأساً على عقب!
كان آينشتاين لا يستغني عن نظارته أبداً للقراءة، وذهب ذات مرة إلى مطعم وكان قد نسي نظارته في البيت، فلما جاءه النادل بقائمة الطعام ليقرأها ويختار منها، طلب منه آينشتاين أن يقرأ له أسماء الطعام في اللائحة ليختار منها، فقال له النادل: آسف يا سيدي فأنا أُميٌّ مثلك ولا أعرف القراءة!
ومن نوادره، أنه كان قد سئم من تقديم المحاضرات عن نظرية النسبية، وذات يوم وهو في طريقه لإلقاء محاضرة في إحدى الجامعات أخذ يشكو لسائقه ملله هذا، فقال له السائق: ما رأيك أن أنوب عنك في محاضرة اليوم فبيننا شبه كبير والناس أحياناً يخلطون بيني وبينك، ثم إني فهمت النظرية من كثرة ما رأيتك تحاضر بها.
راقت الفكرة لآينشتاين، وبالفعل اعتلى السائق المنصة، وجلس آينشتاين مع الجمهور واستمع لمحاضرة السائق التي كانت غاية في الروعة، ولكن أحد دكاترة الفيزياء الحاضرين وجّه للسائق سؤالاً لم يكن يعرف إجابته، ولكنه تمالك نفسه وقال للسائل: هذا سؤال بسيط لدرجة أني سأدعُ سائقي يجيب عنه!
فقام آينشتاين وأجاب عن السؤال!
ترك آينشتاين أقوالاً جميلة منها:
- لستُ أذكى شخص في العالم ولكني لا أسمح لأحد أن يفكر نيابة عني!
- لا تُبرر فالناس لا تسمع إلا ما تريد!
- الثقافة هي ما يبقى بعد أن تنسى كل ما تعلمته في المدرسة!
- يستطيع أي أحمق أن يجعل الأشياء تبدو أكبر وأعقد لكنك تحتاج إلى عبقري يجعلها تبدو عكس ذلك!
- لا يمكن حل المشاكل بنفس العقلية التي أنتجتها!
- شيئان لا حد لهما حجم الكون والغباء مع أني لستُ واثقاً بخصوص الكون!
- إذا لم تستطع شرح فكرتك لطفل في السادسة من عمره فأنت لم تفهمها جيداً!
- التعليم المدرسي سيجلب لك وظيفة، أما التعلم الذاتي فسيجلب لك عقلاً!
بقلم: أدهم شرقاوي

أدهم شرقاوي