كتاب وأراء

«هل قطر» يجددون عاداتهم

«هل قطر» يجددون عاداتهم

يتمسك أهل قطر بعاداتهم وتقاليدهم، حيث إنه وفي مثل هذا الوقت من كل عام ومع قدوم شهر رمضان يتزايد إقبالهم على مراكز ومحلات بيع السِّبح وأجود أنواع العود والعطور والبخور، فضلا عن محلات بيع سجاجيد الصلاة المطرزة بالألوان الزاهية والمزدانة بصور الكعبة المشرفة وبيت الله الحرام والمسجد النبوي، المنتشرة في كل مدن قطر وخاصة في الدوحة سواء في سوق واقف وبقية الأسواق الشعبية والمولات التجارية وذلك لشراء المزيد منها حتى لو كان البيت مليئا بمثلها من الأعوام الماضية، ومن جانبهم يتفنن أصحاب المحلات في عرضها بهدف إغراء وإرضاء الزبائن.
ولرصد حالة الرواج والانتعاش التي تشهدها الأسواق هذه الأيام قامت الوطن بجولة داخل هذه الأسواق القطرية وخاصة تلك التي تتواجد فيها محلات بيع المسابح وسجاجيد الصلاة والعود والبخور لترصد حركة البيع والشراء وتتعرف على أذواق الناس وعاداتهم خلال شهر رمضان وطوال أيام هذا الشهر الفضيل أيضا، والتقينا خلال الجولة عددا من الباعة داخل المحلات والزبائن وخرجنا بالحصيلة التاليةcSize:>
بقلم: آمنة العبيدلي

آمنة العبيدلي