كتاب وأراء

الحديقة الصحراوية .. تثقيف وترفيه

تحقيق - آمنة العبيدلي
تولي قطر بمختلف وزاراتها ومؤسساتها أهمية بالغة لتشييد الحدائق ورعايتها وترميمها، لتكون جزءا من المشهد البيئي الجمالي، وفي نفس الوقت متنفسا للجمهور الذي يعشق ارتياد الساحات الخضراء الفسيحة للنقاهة والراحة والاستجمام. والحدائق في قطر ليست مجرد مكان يجلس فيه الناس في أوقات الطقس المعتدل فقط، ولكنها إلى جانب هذا تؤدي دورا تثقيفيا ووطنيا، لأنها حدائق نوعية من قبيل الحديقة القرآنية في مؤسسة قطر، التي تضم كل أنواع النباتات المذكورة في القرآن الكريم والحديث الشريف وشرح أهمية ذكرها، فضلا عن التفسيرات العلمية لتثقيف الناس كي يستفيدوا من هذه النباتات، وأيضا من قبيل الحديقة الصحراوية التي تحتوي على كل النباتات الموجودة في البيئة القطرية وكذلك الحيوانات.
من جانبها، قامت الوطن بجولة داخل الحديقة الصحراوية بالشيحانية وزارت كل أقسامها، وشاهدنا الطبيعة والتصميم الفريد، وتوزيع جلسات الشواء بحسب النباتات الموجودة في بيئتنا القطرية، وتحدث إلينا عدد من المواطنين حول أهمية هذا النوع من الحدائق الصحراوية الجميلة.


حدائق قطر مثالية ومتنوعة

قال السيد حمد عيسى: في البداية وبشكل عام، تعتبر حدائق قطر كلها مثالية للاستمتاع بجو هادئ خارج المباني والتنزه في المناطق الخالية من حركة السيارات، وتضم مناطق مخصصة لمحبي الجري وركوب الدراجات والمشي، كما تعد أماكن مثالية لألعاب الأطفال، ويتوافر بالعديد منها خدمة الإنترنت اللاسلكي المجاني، ومن أجمل حدائق قطر على سبيل المثال لا الحصر: حديقة متحف الفن الإسلامي المعروفة، وحديقة «أسباير» الداخلية المشهورة ببحيرتها ومرافقها الواسعة لممارسة الرياضة أو الاسترخاء.
وأضاف: والحديقة الصحراوية بالشيحانية واحدة من أجمل حلقات سلسلة الحدائق في الدولة، فهي تؤدي دورا وطنيا بكل معنى الكلمة عندما نجد أنها تشكل محمية طبيعية للنباتات والحيوانات في بيئتنا القطرية، فقد شاهدت فيها شجر العوسج والغاف وغير ذلك، كما توجد بها أيضا أنواع من المها، فمن يأتي إليها يستمتع بالتنزه والاستجمام، وفي نفس الوقت يعود بحصيلة من الثقافة والمعرفة، وهو دور مهم جدا ومن الأدوار التي يجب أن تؤديها الحدائق.


مكتملة المرافق

قالت السيدة أمل النعيمي: مما يميز الحديقة الصحراوية المخصصة للعائلات، أنها تحتوي على مسطحات خضراء جميلة واسعة، تستوعب أكبر عدد من الزائرين، وحسب ما عرفنا عنها أن مساحتها الكلية تبلغ 13804 أمتار مربعة، وتم تزويدها بأكثر من 60 شجرة من الأشجار البرية المتنوعة المنتشرة في الصحراء القطرية، مثل (الغاف، والسمر، والسدر، والعوسج، والقرط)، ليتحول المكان إلى واحة غناء خضراء. ولهواة رياضة المشي، يوجد بالحديقة الصحراوية ممشى تبلغ مسافته 400 متر، فضلا عن منطقتين للتمارين الرياضية الأخرى لمن يحافظون على رشاقة أجسامهم، ولهواة تناول الوجبات الشهية خارج البيوت يوجد بها جلسات للشواء، وللأطفال نصيب وحظ وافر من الترفيه واللعب، إذ توجد منطقة ألعاب مظللة لهم بها أدوات وتجهيزات الألعاب المفضلة لهم.
ثم انتقلت النعيمي إلى الحديث عن المرافق الموجودة في الحديقة، فقالت: كما توجد بها دورات مياه للرجال وأخرى النساء ومصلى ومجلس، بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الحيوانات الجميلة من البيئة القطرية، مثل (المها، والغزلان، والريم).

تصميمهــا مميـــز للغــاية

تحدث السيد محمد الكبيسي، صاحب محمية الكبيسي، عن الحديقة الصحراوية من منظور بيئي، وقال إن أهم ما يميزها تصميمها الذي تعتبر فكرته جميلة وعبقرية وترتبط بالبيئة القطرية، وهذا ما يشدنا إليها، حيث إنها على شكل شجرة صحراوية، وكل غصن من أغصانها يعتبر جلسة للشوي، حيث يصل عدد جلسات الشواء إلى 20 جلسة تقريبا، ولذلك فهي مكان مناسب لمن يرغبون تناول الوجبات الشهية خارج البيت. وأضاف: وأنا ممن تستهويني الأفكار الخلاقة غير التقليدية التي أصبحت مملة، فالحياة بطبيعة الحال متجددة ونحن نريد التجديد، وهذا ما تتميز به الحديقة، كما تتميز أيضا بتواجد عدد من الأشجار البرية، مثل الغاف والسدر والسمر والقرط والحيوانات من البيئة القطرية، وحوالي 8 أنواع من الحيوانات، منها على سبيل المثال: الوضيحي وغزال الريم.

تعزز التوعية البيئية

قال السيد خليفة العمادي: أرى أن تشييد الحديقة الصحراوية في الشيحانية فكرة عبقرية، لذلك تجذب إليها أعدادا من الشباب وطلاب المدارس في زيارات تعليمية توعوية، حتى في فصل الصيف هذا يزورها الشباب، لأنها ليست مجرد مكان للجلوس والترويح فقط، ولكنها مكان تثقيفي أيضا، ومن بين أهدافها الوطنية توعية الشباب والنشء والجمهور عموما بأهمية وبنوعية الأشجار الموجودة بالحديقة وطرق المحافظة عليها، وضرورة المحافظة عليها لتبقى بيئتنا جميلة، إذ أن الحفاظ على البيئة ليس ترفا كما يتصوره البعض، ولكنه أصبح ضرورة وتتنافس فيه دول العالم.

إضـــافة نوعيــة

الجدير بالذكر أن الحديقة تعتبر إضافة نوعية لسلسلة الحدائق في الدولة، وجاء تشييدها في إطار جهود وزارة البلدية والبيئة لإنشاء الحدائق العامة والمتنزهات، وزيادة المساحات الخضراء وأماكن الترفيه لتكون متنفساً للأهالي، ليس من أبناء المنطقة فقط، ولكن لمن يرغب زيارتها من المواطنين والمقيمين على أرض الوطن.
وفي إطار حرصها على تقديم أفضل الخدمات لمرتادي الحدائق العامة ببلدية الشيحانية خلال عيد الأضحى المبارك، قامت إدارة شؤون الخدمات ممثلة في قسم الحدائق بتجهيز كافة الحدائق لاستقبال الزوار، حيث تم إجراء أعمال الصيانة اللازمة للمزروعات ومراقبة الحدائق، بهدف الحفاظ على سلامة الزوار وعلى البيئة ورعاية هذه الحدائق، بالإضافة إلى أعمال النظافة على مدار الساعة، وتشمل نظافة الممرات، ومناطق الألعاب، ومجمعات الحمامات. أما عن المواعيد التي تفتح فيها الحديقة أبوابها لاستقبال الزوار، فستكون من الساعة السادسة صباحاً إلى الساعة الحادية عشرة ليلاً خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، كما تم تخصيص فريق عمل طوارئ بإدارة شؤون الخدمات للعمل خلال إجازة العيد من أجل راحة الزائرين.

آمنة العبيدلي