كتاب وأراء

«17» أغسطس آب

في مثل هذا اليوم من العام 2008م حصلتْ البريطانية «جوان رولينج موراي» على الدكتوراه الفخرية من جامعة هارفرد، على أن الطّريق إلى هذا لم يكن مُعبَّداً بالورود!
سافرتْ جوان إلى البرتغال للحصول على وظيفة مُعلِّمة، تزوجتْ هناك ولم يستمر زواجها إلا عاماً واحداً، وفُصِلت من المدرسة! عادتْ إلى بلدها لتُصبح وحيدة بلا زوج وبلا وظيفة وعليها أن تُعيل طفلتها التي أنجبتها من زواجها!
أُصيبت جوان بالاكتئاب والميل إلى الانتحار وكانتْ تعيش على الإعالة الحكومية، ولكنها كانتْ تملك حلماً وتهوى الكتابة!
استمرتْ في الكتابة حتى أخرجتْ لنا سلسلة «هاري بوتر» التي طُبع منها 400 مليون نسخة، وأُدرجت ضمن قائمة أكثر الكتب مبيعاً في التاريخ، وبُنيت عليها سلسلة من الأفلام صارت بدورها ضمن قائمة أعلى الأفلام دخلاً في العالم!
وفي العام 2004م، ذكرتْ مجلة فوربس أن ثروة جوان تجاوزتْ المليار دولار، وبذلك تكون أول شخص في التاريخ استطاع أن يُحقِّق هذه الثروة من خلال الكتابة.
من أقوالها في سلسلة هاري بوتر:
- أرغب في ارتكاب تلك الجريمة التي سُجنت بسببها!
- بداخلنا النور والظلام، الشيء المهم ما نختار أن نظهره!
- التجاهل يُسبِّب أذى أكثر من الكراهية!
- قراراتنا تُظهر حقيقتنا أكثر من قدراتنا!
- إذا أردتَ أن تعرف حقيقة إنسان شاهد كيف يُعامل مَنْ هم أضعف منه!
- يُصبح كل شيء ممكناً عندما تتمتع بالشجاعة!
بقلم: أدهم شرقاوي

أدهم شرقاوي