كتاب وأراء

قطر.. جهود مشهودة في إقامة صروح التنمية

تحظى الجهود الصادقة والمخلصة التي تقوم بها دولة قطر في مسارات تعزيز السلم والأمن إقليميا ودوليا، ودفع عجلة التطور الاقتصادي عبر شراكات وجهود اقتصادية متواصلة، تحظى بتقدير دولي عظيم.
وفي هذا المقام، فقد أعرب فخامة الرئيس محمد عبدالله فرماجو، رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية الشقيقة، أمس، عن شكره لدولة قطر على «مساهمتها في بناء البنية التحتية للبلاد، بما في ذلك مشروع ميناء هوبيو».
وقال فخامة الرئيس الصومالي، في تصريح «أشكر حكومة قطر على مساهمتها في بناء البنية التحتية للبلاد، بما في ذلك ميناء هوبيو الذي يمثل أولوية اقتصادية استراتيجية للصومال والمنطقة ككل». وأشاد فخامته بزيارة سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والوفد المرافق له إلى الصومال أمس الأول (الإثنين)، والإعلان عن تدشين مشروع بناء ميناء منطقة «هوبيو».
إن دولة قطر تواصل بنجاح مشهود نهجها السديد في سياستها الخارجية التي تقوم على إعطاء أولوية لمساعدة الدول الشقيقة والصديقة، والعمل بعزم وفاعلية لتعزيز مقومات السلام وإقامة الصروح الكبيرة للتنمية الاقتصادية الشاملة، التي يكون الإنسان غايتها ووسيلتها في آن واحد.
إن رؤية قطر الواضحة في ضرورة تعزيز الجهود التنموية، خصوصا في الساحة الإقليمية، تستقطب لها ثقة العالم وتقديره العظيم.

رأي الوطن