كتاب وأراء

كفاءات في مدارسنا (1 – 4)

يعقوب العبيدلي
تشهد مدارسنا حراكا تعليميا، حراكا يشمل جميع عناصر العملية التعليمية، بدءاً من الطالب، ومروراً بالمعلم، وانتهاء بالمدرسة، وهذا دليل إلى ما نرمي إليه، على نجاح الحراك التعليمي، هناك الكثير من المبادرات والبرامج التدريبية للمعلمين والمعلمات التي من شأنها أن تمدهم بالمهارات المختلفة، والتمكن من المادة العلمية وطرائق تدريسها، وقد شهدت بعض مدارسنا بجميع مراحلها من قريب عقد عدة ورش عمل للتعريف بمعايير جائزة التميز للدورة 13 استهدفت المعلمين والمعلمات، وتحت شعار «الطريق إلى التميز» بدأت بمدرسة حطين النموذجية مع المدربة /‏ سعاد محمد أحمد العبدالله /‏ معلمة علوم للمرحلة الابتدائية، 18 سنة في التدريس، بكالوريوس علوم، تخصص علم حيوان، من جامعة قطر، مدرب معتمد من مؤسسة ميديكس العالمية، حاصلة على جائزة التميز العلمي للعام 2019، فازت بالبحث العلمي 4 مرات، مثلت دولة قطر في معرض الشرق الأوسط للاختراعات في دولة الكويت وحصلت على الميدالية الذهبية عن اختراع الساعة المنبهة للصم، ومثلت دولة قطر في معرض سيؤول الدولي للاختراعات بكوريا الجنوبية والحصول على الميدالية البرونزية عن اختراع المركبة الآمنة، وتحدثت السيدة سعاد العبدالله، عن خبرتها السابقة في التقدم للجائزة، حيث أكدت على أهمية إعداد الوثائق والأدلة وترقيمها حسب المعايير، واستعرضت محتويات الملف الذي تقدمت به، وأشارت إلى أن المعلمة يمكنها أن تستعين بالملف المهني في إعداد الملف الخاص بالتقديم للجائزة.
وقدمت أنشطة جماعية للمشاركين للوقوف على فهم المعايير وحفظها واستحضارها، وعرضت أبرز أنواع الأدلة التي يمكن استخدامها في ملفات التميز باستخدام أسلوب العصف الذهني والجلسات التدريبية العملية، الشاهد أن مدارسنا تعتبر بيئة مدرسية معدَّة إعداداً ممتازاً، بكوادرها الإدارية والتدريسية، التي استوفت أعلى معايير الجودة في اختيارها، فالمعلمون والمعلمات أهم العناصر البشرية لدى وزارة التعليم - وقريباً سنحتفل بيومهم العالمي في أزهى حلة، وأحسن صورة - إن أفضل العناصر التدريسية في مدارسنا، وأفضل المدربين والمدربات في مدارسنا، وأفضل الكفاءات في مدارسنا، من ذوي الخبرات والقدرات، والمؤهلات المناسبة، ولضمان أن يمتلك الملتحقون بمهنة التدريس والمشاركون في الجوائز المختلفة، ومنها جائزة التميز فئة المعلم، مزيجاً من المؤهلات والخبرات، والمعرفة والمعلومات والدافعية والتمكن حرصت اللجنة المنظمة ليوم التميز العلمي على عقد العديد من الدورات في المدارس وآلية تنفيذها وفق الخطط المرسومة لها بالتنسيق مع وزارة التعليم على أيدي مدربين ومدربات ذوي كفاءة ومهارة عالية في مجال التدريب، من منتسبي وزارة التعليم والتعليم العالي، وللحديث صلة.
وعلى الخير والمحبة نلتقي.

يعقوب العبيدلي