كتاب وأراء

بطولة الوزارات لكرة القدم «2019»

تنطلق يوم الثلاثاء 15 الشهر الجاري بطولة الاتحاد القطري للجميع للوزارات والهيئات لكرة الصالات لكرة القدم، في صالة علي بن حمد العطية في السد، سيتنافس فيها من 11 إلى 12 فريقا، وقد وزعت الفرق على مجموعتين، وبحسب نظام البطولة، فإن اللجنة الفنية
هي المخولة لتفسير أي مادة، من المواد بلائحة البطولة، ولها الحق باتخاذ كل ما تراه مناسباً، في كل ما لم يرد ذكره في لائحة البطولة، وكذلك تعديل الجدول، ولا يحق لأي فريق الاعتذار إذا تم إبلاغه بالتعديل قبل المباراة بـ 24 ساعة، ولا يحق الجلوس على دكة البدلاء إلا للاعبين والكادر الفني والإداري فقط، ويتسلم إداري الفريق استمارة تسجيل المباراة، يوم الاجتماع التنويري ويقوم بنسخها لجميع المباريات، وتلعب المباريات طبقاً للقواعد الفنية لخماسي الصالات، تتحمل الوزارة أو الهيئة مسؤولية جميع تصرفات وسلوكيات أفراد الفريق الممثل لها (لاعبون + ومدربون + وإداريون )، واللاعب الذي يطرد من المباراة يخرج من الملعب ويتم إدخال لاعب آخر، ستكون المباريات مدتها 30 دقيقة، تلعب على شوطين بدون توقف، كل شوط 15 دقيقة بينهم 5 دقائق راحة، كل فريق يتكون من 6 لاعبين، من بينهم حارس المرمى، و6 احتياطيون، 2 قطريان أساسيان طوال وقت المباراة، التبديل مفتوح وفي أي وقت من المباراة، الحضور للملعب قبل المباراة بـ30 دقيقة، وغيرها من مسائل تخص نظام التسجيل، والانسحاب والتأخير، والملابس، ويستعد فريق وزارة التعليم والتعليم العالي، لخوض المنافسات بقيادة المدرب القطري المحترف حسن جوهر المسلماني ونجومه من منتسبي التعليم، ويدخل فريق التعليم ولديه هدف محدد، وهو البحث عن اللقب، والمركز الأول، واعتاد فريق التعليم بنجومه خوض مثل هذه المواجهات والمنافسات، بفريق قوي، ومنافس شرس، وسيعمل على تحقيق الفوز والتتويج باللقب، خاصة أنه من أبرز الفرق المشاركة في البطولة، ومن المنتظر أن نشاهد منه مباريات قوية تليق بحجم وعراقة وسمعة التعليم، ورغم أن المباريات لن تكون سهلة، فالفرق المشاركة قوية، إلا أن فريق التعليم قادر بلاعبيه وجمهوره وإدارته ومدربه أن يحقق الفوز، خاصة إذا كانوا في يومهم، ومزاجهم رايق، فلا خوف عليهم، نسأل الله التوفيق لفريق التعليم الذي شعاره «بالعلم نبني قطر».
وعلى الخير والمحبة نلتقي
بقلم: يعقوب العبيدلي

يعقوب العبيدلي