كتاب وأراء

تقدير ياباني لقطر

تأتي مشاركة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في حفل تنصيب جلالة الإمبراطور ناروهيتو إمبراطور اليابان، الذي سيقام يوم غد في القصر الإمبراطوري بالعاصمة طوكيو، لتضفي مزيدا من التأكيد على عمق العلاقات القطرية-اليابانية، وترسيخ أواصر الصداقة والشراكة بين البلدين والشعبين الصديقين، وتصميم القيادة الحكيمة في البلدين على تطوير تلك العلاقات وأخذها إلى مراحل متقدمة من الشراكة الاستراتيجية طويلة الأجل، وهو ما عبرت عنه السفارة اليابانية في الدوحة بتأكيدها أن اليابان تولي أهمية كبيرة لدولة قطر باعتبارها شريكا تجاريا كبيرا، وثالث أكبر مورد للغاز الطبيعي المسال إلى اليابان.
التقدير الياباني لقطر لا يتوقف عند حدود العلاقات الاقتصادية والتجارية الواسعة بين البلدين الصديقين، أو التشارك في تبادل الخبرات والتجارب بين الدوحة وطوكيو في ما يخص اليابان للأولمبياد 2020، وتنظيم قطر لكأس العالم 2022، وإنما يتعداه إلى مجالات مختلفة، وهو ما عبرت عنه السفارة اليابانية بتأكيدها على تقدير طوكيو للجهود الدبلوماسية التي تبذلها الدوحة والتي تسهم في تحقيق الاستقرار في المنطقة، وكذلك دبلوماسيتها الاستباقية التي لا تفشل أبداً في تحقيق تأثير أفضل ليس فقط على الجانب القطري، ولكن أيضًا على الدول الأخرى.
ينظر اليابانيون إلى زيارة حضرة صاحب السمو لبلادهم، ومشاركة سموه في حفل تنصيب جلالة الإمبراطور ناروهيتو بدرجة عالية من الاهتمام والتقدير، عبرت عنه السفارة اليابانية في الدوحة بإعرابها عن شكرها وامتنانها لحضرة صاحب السمو.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن