كتاب وأراء

صدارة دولية

الصدارة والريادة ديدن قطري دائم بفضل الله، والتوجيهات الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لتمضي قطر من نجاح إلى نجاح، لا تستهدف سوى الريادة، خدمة لقطر وشعبها.
النهج القطري في البحث الدائم عن التطوير والتحديث أثمر عن حصول دولة قطر على المرتبة الأولى عالميا في تصنيف مؤشر سهولة إجراءات تسجيل الملكية العقارية الصادر عن البنك الدولي للعام 2020.
إن تصدر دولة قطر لمؤشر إجراءات تسجيل الملكية، على المستوى العالمي، إنجاز ضخم، ارتفع به ترتيبها من المركز الـ 20 في تصنيف 2019 إلى المركز الأول عالميا في تصنيف عام 2020، مما يشكل نقلة نوعية في إجراءات التسجيل العقاري والارتقاء بتحسين بيئة الأعمال في الدولة.
الخطة المتكاملة التي وضعتها وزارة العدل للارتقاء بالقطاعات القانونية والخدمية، والسعي الحثيث لخدمة المواطن، عبر أحدث التقنيات الحديثة، وتيسير كافة متعلقات التسجيل والارتقاء بالبيئة القانونية، جهد مشهود، يستحق التحية والثناء.
تطلعات قطر للتقدم من أفضل إلى الأفضل في كافة مناحي الحياة ومتطلباتها، شهد أيضا جهدا آخر من وزارة المواصلات والاتصالات، بتأكيدها أن دولة قطر سوف تستحوذ على نسبة أكبر من تجارة الشرق الأوسط بعد نجاح مطار وميناء حمد الدوليين في الاستحواذ على نحو 30 في المائة من تجارة المنطقة، لتقترب من تصدر حجم التجارة بالشرق الأوسط.
هذه النجاحات الضخمة ليست سوى محطات ستليها محطات جديدة من الإنجاز لقطر العز والخير، بفاعليتها العالية، ونشاطها الكثيف، في المحيطين الإقليمي والدولي، فقطر والصدارة صنوان لا يفترقان.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن