الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  مطار حمد الدولي .. الأفضل في «الترانزيت»

مطار حمد الدولي .. الأفضل في «الترانزيت»

مطار حمد الدولي .. الأفضل في «الترانزيت»

حاز مطار حمد الدولي على جائزة «أفضل مطار لتحويل الرحلات» من جوائز ليجر لايف ستايل لمجلة غلوبال ترافلر في لوس أنجلوس في
10 مايو الجاري. وتكرّم تلك الجوائز التي انطلقت قبل ستة أعوام، أفضل المؤسسات في مجال السفر الترفيهي وتحتفي بأفضل المطارات والجزر والمدن والفنادق وخطوط الرحلات البحرية، من خلال استطلاع رأي قرائها.
وتعد هذه الجائزة إنجازاً آخر من إنجازات مطار حمد الدولي والذي حاز العام الماضي على لقب «أفضل مطار في الشرق الأوسط» من جوائز استطلاع القراء لمجلة جلوبال ترافلر في لوس أنجلوس، وتمنح هذه الجائزة تقديراً للأداء المتميز للمطارات حول العالم والخدمات التي تقدمها للمسافرين.
وتصدّر مطار حمد الدولي قائمة من عشرة مطارات عالمية من بينها مطار شانغي في سنغافورة ومطار ميونيخ في ألمانيا اللذان احتلا المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي عن فئة «أفضل مطار لتحويل الرحلات». وتم تصنيف المطارات المتنافسة من حيث سهولة الدخول والسير بين المحطات والإشارات التوضيحية وتعاون الموظفين وتنوع خيارات الأطعمة والمشروبات وتجربة التسوق والتصميم وغيرها. وتفوّق مطار حمد الدولي على غيره من المطارات الأخرى وحقق أعلى النقاط في جميع المعايير بحسب رأي القراء.
وبمناسبة الفوز بهذه الجائزة، قال المهندس بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي: «يشرفنا الفوز بجائزة «أفضل مطار لتحويل الرحلات» التي تعد شهادةً على مرافقنا المتطور وخدماتنا ذات فئة 5 نجوم. وفيما نعمل بجد لتحقيق هدفنا في استقبال 50 مليون مسافر، سيواصل مطار حمد الدولي الاستثمار في أحدث الحلول المبتكرة لضمان حصول المسافرين على رحلة سلسلة وخالية من المتاعب. نشكر جميع القراء الذين منحونا ثقتهم وأصواتهم».
وكان مطار حمد الدولي قد عزز مؤخراً قدراته في مجال إجراءات الفحص الأمني مع تخفيض وقت الوقوف في الطوابير في مناطق تحويل الرحلات وتحسين خدمة العملاء، حيث بات وقت انتظار المسافرين في مناطق تحويل الرحلات لا يتعدى الخمس دقائق، وهو ما يعتبر إنجازاً حقيقياً في هذا القطاع. وتمكن مطار حمد الدولي من تجاوز تلك النسبة خلال شهر أبريل 2018، إذ توقف 99.5 % من أكثر من مليون مسافر في مناطق الانتقال لأقل من خمس دقائق.
ولتحسين رضا وتجربة العملاء في مناطق الترانزيت، نظّم المطار دورات تدريبية جديدة للموظفين العاملين على خدمة المسافرين، إذ شارك 500 من موظفي المطار في برنامج تدريبي مكثف لمدة ستة أسابيع لضمان الالتزام بأعلى معايير السلامة والأمن وفي الوقت ذاته توفير خدمة استثنائية ومتميزة للعملاء. ويقوم بعملية الفحص الأمني فريق متخصص بالأمن في مطار حمد الدولي بالتعاون الوثيق مع وزارة الداخلية والهيئة العامة للطيران المدني.
وتم تصميم المطار المتطور ليكون وجهة بحد ذاتها، حيث ارتقى بخدماته ومرافقه المتعددة التي تساعد المسافرين وركاب الترانزيت عبر المطار على التحرك بفعالية وسهولة مثل خدمة القطار المصمم لنقل المسافرين داخل المطار، وتوفير 23 غرفة للآباء والأمهات و16 غرفة استراحة فضلاً عن فندق أوريكس المطار الذي يوفر خدمات ضيافة متميزة ومركز للصحة واللياقة البدنية ضمن موقعه داخل محطة الركاب. وإلى جانب ذلك، حصد المطار العديد من الجوائز بفضل منطقة محلات التجزئة والمطاعم التي تمتد على مساحة 40.000 متر مربع وتضم السوق الحرة القطرية التي تلتزم بمنح المسافرين تجربة سفر لا تضاهى من فئة 5 نجوم وهي ثاني أكبر مشغل للأسواق الحرة في الشرق الأوسط.
كما يشكل الفن والثقافة عنصراً محورياً يلهم المسافرين عبر المطار، حيث يضم المطار في جنباته أعمالاً فنية لفنانين عالميين مثل «أكذوبة» للفنان كاوس التي تم تركيبها مؤخراً، بالإضافة إلى أكثر من 20 قطعة فنية أخرى معروضة في المطار لفنانين عالميين مثل ضياء العزاوي وأحمد البحراني وكيث هارينغ وداميان هيرست وتوم أوترنس وآنسيلم ريل وبيل فيولا.
وفي إطار جهوده لتوفير المزيد من الخيارات لمسافري الترانزيت، أطلق مطار حمد الدولي برنامج «+ قطر» بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة وشركة اكتشف قطر، وهو مبادرة تهدف التشجيع على اكتشاف أروع المناطق السياحية في دولة قطر.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below