الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تجديد الكورنيش وترميم «تعويذة آسياد»

تجديد الكورنيش وترميم «تعويذة آسياد»

تجديد الكورنيش وترميم «تعويذة آسياد»

كتب- محمد عبد العزيز





قال المهندس جار الله المري بإدارة شؤون المباني بهيئة الأشغال العامة «أشغال» إن مشروع تطوير كورنيش الدوحة يتضمن تنفيذ أعمال صيانة شاملة لطريق المشاة وأرضيات ومرافق وساحات الكورنيش من رأس بوعبود حتى فندق الشراتون، موضحاً أن «أشغال» قامت خلال 6-7 أشهر بتنفيذ 4 مشاريع خاصة بتطوير الكورنيش والشواطئ في مناطق الدوحة والخور والشمال وشاطئ الوكرة.
وأكد م.المري أن مشاريع تطوير الكورنيش والشواطئ تنفذها أشغال ثم تسلمها للجهات المعنية وهي البلديات بوزارة البلدية والبيئة لتقوم بالإشراف عليها، مشيراً إلى أنه تم استخدام مواد محلية الصنع في تنفيذها من قبل مزودين محليين. وأوضح م.المري إلى توفير 10 أماكن لإقامة أكشاك على طول الكورنيش لبيع الخدمات التي يحتاج إليها الجمهور، مشيرا إلى أن المشروع اعتمد على إضفاء لمسة عصرية على الكورنيش.
وقد أعلنت هيئة الأشغال العامة «أشغال» عن اكتمال تنفيذ أعمال تطوير وصيانة كورنيش الدوحة، صباح أمس الثلاثاء، على امتداد المسافة من منطقة الدفنة وحتى جسر راس بوعبود بطول 9 كيلومترات، بحضور السيد جاسم عبدالله المالكي، عضو المجلس البلدي بالدائرة الأولى، والسيدة شيخة الجفيري، عضو المجلس البلدي بالدائرة الثامنة والمهندس عبدالله ابراهيم السادة، مدير إدارة الشؤون الفنية في بلدية الدوحة وعدد من مسؤولي الهيئة.
وكانت الهيئة قد بدأت بتنفيذ المشروع في أكتوبر 2017، وذلك ضمن خطة متكاملة وضعتها الهيئة لتطوير وصيانة مناطق الكورنيش في كل من مدينة الدوحة ومدينة الخور والشمال بالإضافة إلى تطوير شاطئ الوكرة، وذلك في إطار المسؤلية المجتمعية التي تتبناها الهيئة.
شمل مشروع كورنيش الدوحة تنفيذ أعمال تطوير وصيانة واسعة شملت الارضيات، مواقف السيارات، ودورات المياه كما تم تجديد جميع ممرات المشاة ما بين مواقف السيارات والممشى الرئيسي لكورنيش الدوحة، وذلك من خلال تركيب إنترلوك جديد بتصاميم وأشكال وألوان مختلفة عن التصميم السابق. هذا بالإضافة إلى استبدال أرضيات الساحات العمومية في الكورنيش بإنترلوك جديد، وهي تضم سبع ساحات بأحجام مختلفة.
شملت أعمال المشروع أيضاً تجديد أرضيات 580 موقفا للسيارات في كورنيش الدوحة، وذلك من خلال استبدال الانترلوك القديم بطبقة اسفلتية كونها تعد أكثر صلابة، بالإضافة إلى سهولة تنفيذ أعمال الصيانة بها في المستقبل.
وأثنى المهندس عبدالله ابراهيم السادة، مدير إدارة الشؤون الفنية في بلدية الدوحة، على جهود «أشغال» لتنفيذ أعمال تطوير وصيانة كورنيش الدوحة، ولاسيما أنه يمثل أحد المعالم السياحية في قطر.
وقالت المهندسة نورة المنصوري، مهندسة بإدارة تصاميم المباني في الهيئة، أنه تم طرح أكثر من تصميم من قبل فريق من المهندسين الجدد، وتم اختيار واعتماد التصميم قبل المسؤولين وقد بلغت المدة الزمنية لتنفيذ مشروع تجديد كورنيش الدوحة 7 شهور فقط. وأضافت المنصوري، أنه تمت صيانة الأجزاء الخرسانية الساندة لمياه البحر، كما تم تجديد 24 دورة مياه عمومية بالكامل في كورنيش الدوحة، إلى جانب تم تجهيز10 أماكن معدة في منطقة كورنيش الدوحة تمتد من حديقة الشيراتون إلى ميناء الشيوخ مقابل سوق واقف، كما سيتم ترميم شخصية المها التابعة لبطولة الألعاب الآسيوية 2006.
قال المهندس جاسم المالكي عضو المجلس البلدي المركزي ممثل الدائرة الأولى، إن كورنيش الدوحة يعتبر إحدى معالم الدولة، ومن مناطق الجذب السياحي للزائرين إلى قطر وللمواطنين والمقيمين من الداخل، مؤكداً أنه شارك في هذا المشروع في الثمانينات كمهندس بالديوان الأميري.
وأوضح المالكي أن التعديلات الأخيرة التي أجرتها هيئة الأشغال العامة «أشغال» من خلال مشروع تطوير كورنيش الدوحة أكسبت الكورنيش طابعاً جمالياً إضافياً، لاسيما الخدمات الجديدة التي زودتها «أشغال» على كورنيش الدوحة، الذي يقع جزءا كبيرا منه في نطاق دائرته. مشيراً إلى أن «أشغال» قامت بوضع ماكينات لمياه الشرب، وتجديد الإنترلوك، ودورات المياه، وتطوير المصليات، وتطوير مقاعد الجلوس على طول الكورنيش.
وعقب المالكي على فكرة عدم وضع أسوار الحديقة البدع، قائلا إن مخطط الحديقة كان يستهدف إنشاء مسطحات خضراء واسعة على طول الكورنيش لتكون متنفساً محاكاة بالحدائق الموجودة في أوروبا وأميركا (هايد بارك) للعائلات، أما مناطق ألعاب الأطفال فهي بعيدة عن الشوارع الرئيسية، مؤكداً أن الحدائق الجديدة أصبحت مفتوحة وليست مسورة ومغلقة.
وقالت السيدة شيخة بنت يوسف الجفيري إن كورنيش الدوحة يدخل ضمن حدود دائرتها بدءا من الشيراتون وحتى رأس النسعة رأس بوعبود، وأوضحت ان تطويره كان من أهم الأولويات والمتطلبات لأهالي الدائرة، وهو مرفق ترفيهي يهتم به الجميع، لاسيما وأنه يستقطب الزائرين والسائحين إلى قطر، كما ويشهد كورنيش الدوحة مناسبات وطنية واجتماعية عديدة. أما بشأن تطوير باقي كورنيش الدوحة باتجاه رأس بوعبود، حيث مرافئ الصيادين، اشارت إلى أنه تم وضع حواجز لتنظيم عملية رسو مراكب الصيد، وكشفت الجفيري أن الشيخ الدكتور فالح بن ناصر آل ثاني، الوكيل المساعد لشؤون الزراعة والثروة السمكية بوزارة البلدية والبيئة وعد بتطوير رصيف الصيادين بجانب رأس بوعبود، إضافة لوضع مكان مخصص لتنظيف الأسماك.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below