الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «صحة المرأة والأبحاث» يحتفل بولادة الطفل رقم « 100 »

«صحة المرأة والأبحاث» يحتفل بولادة الطفل رقم « 100 »

«صحة المرأة والأبحاث» يحتفل بولادة  الطفل رقم « 100 »

الدوحة- الوطن
استقبل أمس مركز صحة المرأة والأبحاث في مؤسسة حمد الطبية المولود رقم مائة الذي يرى النور في هذا المرفق الجديد.
وتأتي هذه الخطوة البارزة في أعقاب انتقال قسم الطوارئ وعدد من خدمات المرضى الداخليين، بما في ذلك غرف المخاض والتوليد، من مستشفى النساء إلى المرفق الجديد في مركز صحة المرأة والأبحاث.
وفي تعليق منها على أهمية هذه الولادة التي شكلت معلماً بارزاً، قالت السيدة هيلة جوهر، المدير التنفيذي لإدارة التمريض في مركز صحة المرأة والأبحاث: «نحن فخورون جداً باستقبال المولود رقم مائة في مرفقنا الجديد، فهذه الولادة تمثّل خطوة هامة في مسيرة جهودنا المبذولة لتشغيل هذا المرفق الجديد بكامل طاقاته، وتأتي تتويجاً لأشهر عديدة من العمل الحثيث لنقل الخدمات من مستشفى النساء إلى المرفق الجديد بما يضمن أكبر قدر ممكن من الأمان والراحة لمرضانا، والتأكد من حصول الأمهات الجدد وعائلاتهنّ على أفضل تجربة ممكنة على مستوى المخاض والتوليد».
وأضحت السيدة هيلة جوهر أن مرافق رعاية الأمومة في مؤسسة حمد الطبية مصممة وفقاً لقواعد مكافحة العدوى التي تساعد على ضمان منع انتشار العدوى والميكروبات في غرف المريضات ووحدات المخاض والولادة، وأردفت بقولها: «نطلب دائماً من النساء الحوامل الحرص على إحضار الأغراض الأساسية التي يحتجن إليها فقط خلال فترة إقامتهن بالمستشفى، كما نذكر الزوار بأهمية الحرص على أن لا تتجاوز الهدايا التي يحضرونها للمريضات تنسيقات الزهور البسيطة أو علب الشيكولاته الصغيرة».
وفي إطار حديثها عن عملية نقل الخدمات من مستشفى النساء إلى مركز صحة المرأة والأبحاث بشكل كامل، أشارت الدكتورة زينة سعيد المنصوري، استشاري أول أمراض النساء والتوليد في مركز صحة المرأة والأبحاث ورئيس الشؤون التشغيلية في المركز، إلى أن فريقها متحمس جداً لأن الفرصة ستكون متاحة أمامه لخدمة العديد من الأجيال المستقبلية من النساء وعائلاتهنّ.
وأضافت قائلة: «نخن فخورون جداً بالخدمات التي يقدمها مرفقنا الجديد والأشخاص العاملين فيه، ونتطلع إلى توفير الرعاية للمزيد من الأمهات والأطفال».

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below