الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  نصائح للاستذكار في الصيام

نصائح للاستذكار في الصيام

نصائح للاستذكار في الصيام

كتب – محمد الجعبري
تبدأ وزارة التعليم والتعليم العالي، الأسبوع المقبل في إجراء اختبارات نهاية العام الدراسى الحالى 2017/2018، لكل المراحل الدراسية (الإبتدائية – الإعدادية – الثانوية) لطلبة المدارس النهاري + تعليم الكبار.
وتبدأ أولى الاختبارات للمرحلة الإبتدائية للصفوف للرابع والخامس والسادس الإبتدائي، كذلك المرحلة الإعدادية للصفوف السابع والثامن والتاسع، يوم الأحد المقبل 20 مايو الجاري بمادة الرياضيات تبدأ اختباراتهم في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحاً وتستمر حتى الساعة الحادية عشرة صباحاً ولمدة ساعتين.
كما تبدأ أولى اختبارات المرحلة الثانوية للصف الثاني عشر «شهادة الثانوية العامة» يوم الإثنين 21 مايو الجاري بمادة الكيمياء ولمدة ساعتين ونصف، كما تبدأ اختبارات الصفوف العاشر والحادي عشر يوم الثلاثاء القادم الموافق 22 مايو الجاري بمادة الأحياء ولمدة ساعتين.
وتعتبر هذه الاختبارات هي الأولى التي يؤديها الطلاب في شهر رمضان المبارك كاملة، حيث يحرص العديد من الطلاب على إتباع أساليب علمية تزيد من تركيزهم أثناء الاستذكار أو تأدية الاختبارات.
»الوطن» تقدم مجموعة من النصائح الطبية والعلمية التي تساعد الطالب على المذاكرة والتركيز أثناء الاختبار، حيث يؤكد مجموعة من الخبراء أنه من المفترض أن يبدأ الطالب في عمليات المذاكرة بعد الإفطار بحوالي ساعتين أو أكثر أي بعد صلاة العشاء والتراويح، ويمكن أن تستمر إلى 3-4 ساعات متواصلة.
بعد ذلك يمكن أن يأخذ فترة من النوم والراحة إلى السحور، ويمكنك أن تصلي الفجر، ثم استأنف المذاكرة بعدها مباشرة ساعة أو ساعتين إلى أن تذهب إلى الاختبار بالمدرسة.
ويقول الخبراء أن الغذاء شيء مهم لراحة الجسم والعقل، لذلك لابد من وضع نظام غذاء متكامل يقوي الذاكرة ولا يتعب الجسد، وأهم تلك الوجبات تكون في الإفطار السليم، ومنها البدء بتناول محلول سكري، - ومن هنا نرى حكمة الرسول صلى الله عليه وسلم عندما استن لنا تناول التمر في الفطور-، ثم تناول كميات عادية من الطعام بعد صلاة المغرب ليعطي المعدة فرصة للنشاط.
كما ينصح العديد من خبراء التغذية بالإكثار من تناول السوائل مثل: الحساء بجميع انواعه، ولا يتناول الشاي إلا بعد تناول الطعام بساعتين، حيث يمكنه تناول قطعة من حلويات رمضان، مع كوب الشاي، ثم يبدأ بالمذاكرة فبعدها يكون المخ في حالة استعداد للاستذكار.
ويفضل بعد ساعة من الاستذكار اخذ فترة راحة يستنشق فيها الهواء ويروح عن نفسه لدقائق قليلة، حيث من شأن تلك الراحة أن تمد الطالب بالتجديد العقلى والإسترخاء.
أوقات المذاكرة
يقسم العديد من الخبراء الأوقات حسب كل مادة وطبيعتها، ويتم تصنيف المواد الدراسية حسب الوقت، فالمواد التي تحتاج إلى تركيز مثل الرياضيات والعلوم وغيرهما يمكن استذكارها في فترة منتصف الليل، ومابعد صلاة الفجر. أما مواد التاريخ والشعر والأدب كاللغة العربية والإنجليزية فيمكن استذكارها في الفترة من العصر إلى المغرب، بحيث تكون قراءة للموضوع بشكل عام وما صعب عليه استيعابه يتركها في فترة الليل.
رمضان والامتحانات
يبدأ السؤال الذي يشغل بال الطلاب والطالبات وهو: من أين أبدأ المذاكرة؟ كيف أنظم وقتي؟، والإجابة تكون إذا كنت تشعر بالإجهاد والتعب والملل فهذا نوع من الهروب النفسي نتيجة النظرة إلى المذاكرة باعتبارها عبئاً ثقيلاً، ويرى خبراء التربية أن السبيل للتخلص من هذا الشعور هو النظر إلى المذاكرة، كنوع من القراءة الاستمتاعية التي تضيف إلى معلوماتك، وتزيد من ثقافتك.
أما حالة النسيان التي تنتاب الطالب قبل الامتحان فما هي إلا حالة نفسية ناتجة عن الخوف والرهبة وعدم الاطمئنان، مما يؤدي
إلى تشتيت ذهن الطالب ويسلبه التركيز، حيث تتداخل المعلومات التي يقوم باستذكارها مع التي سبق أن ذاكره. والعلاج في هذه الحالة هو النوم العميق للاسترخاء، وإعطاء فرصة للذهن لاسترجاع المعلومة، وقبل أن تبدأ المذاكرة عليك بالتخلص من الهموم والمشاكل الخاصة، حيث يشير الخبراء أن رمضان له أجواء روحانية كبيرة، كذلك فإن العبادة فرصة مثالية لصـــفاء القلب والذهن.
الاستمتاع بالمذاكرة
وللاستمتاع بلذة المذاكرة في هذا الشهر العظيم يضع الخبراء مجموعة من النصائح يكون أولها حسن اختيار الوقت المناسب للمذاكرة، مؤكدين على أنه أفضل أوقات المذاكرة في رمضان هو وسط الليل من الساعة (8- 12) بعيدا عن فترة الافطار وما حولها من أوقات عبادة للذاكرين أو مغريات إعلامية للغافلين. كذلك الغذاء المناسب مهم جدا في شهر رمضان فتناول كميات معتدلة ومتفرقة من الطعام ولا تسرف حتى لا تصاب بالتخمة والخمول، وضرورة الإكثار من تناول الاسماك ومنتجات الالبان، لانها غنية بالفسفور اللازم للنشاط الذهني والعقلي.
ضرورة أن يقوم الطالب بتنظيم وقته بين الاستذكار والترويح عن النفس، وحتى تستوعب المادة جيدا تحتاج إلى راحه وهدوء الاعصاب فثلاث دقائق تهيئ المخ لدورة جديدة تحتوي نسبه أكبر في التركيز، وهذا لا يأتي إلا بضرورة وضع جدول للمذاكرة، حيث استغلال الوقت بكفاءة من العوامل المهمة للتحصيل في شهر رمضان فعدد ساعات المذاكرة معظمها تكون في المساء، حدد الزمن والمواد وقسم الوقت على حسب المواد بحيث لا تميل بمادة على حساب مادة اخرى فينتهي الوقت وتبقى المواد. كما يرى العديد من الخبراء انه من الواجب والضروري اختيار الوقت مناسب للتناسب مع طبيعة المواد الدراسية، حيث أنه يجب البدء من المواد المحببة، كلما بدأت بالمواد المقربة إلى قلبك كلما أنجزت جزءا كبيرا من الجدول.
اختبر نفسك
اذا قابلتك بعض الموضوعات أو الافكار الجافة الصعبة فلا تخاف منها ولا تحاول اهمالها ولا تشعر بالاجهاد أو التعب فهذا نوع من الهروب النفسي نتيجه النظرة إلى المذاكرة باعتبارها عبئا ثقيلا وواجبا كريها ذلل الصعوبات بتجزئة الموضوعات إلى وحدات صغيرة، ولابد من التفكير بطريقة ايجابية ومتفائلة، حيث أنها صفة صحيحة وطريق صحيح للنجاح، حيث يجب على الطالب أن يبرمج عقله ليفكر بطريقة ايجابية ومتفائلة.
كما أنه يجب على الطالب أن ينام مبكرا حتى تستطيع ان تواصل يومك التالي بنجاح، فكثرة النوم تصيب الانسان بالخمول وعدم التركيز والافراط في السهر يصيبك بالارهاق والتعب، ومن ثم ضعف الاستيعاب والتركيز، وفي الختام انظر إلى المذاكرة كنوع من القراءه الاستمتاعية أو مشاهدة برنامج ترفيهي فهذا سوف يشعرك بالراحة النفسية ويقلل والخوف والتوتر.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below