الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «حكايات العابرين» تجذب مشاهدي «الوثائقية»

«حكايات العابرين» تجذب مشاهدي «الوثائقية»

«حكايات العابرين» تجذب مشاهدي «الوثائقية»

تقدم قناة الجزيرة الوثائقية طوال أيام شهر رمضان الكريم سلسلة «حكايات العابرين» وتضم رصداً لحكايات من القرى والبلدان العربية، وتهدف تلك السلاسل إلى التعرف على تاريخ الشعوب، وتعكس السلسلة حكايات مشهورة تروى على ألسن أناس كانوا عليها شهودا.
ومن بين الأفلام الخاصة بسلسلة «حكايات العابرين»، فيلم «أبو العجب- فلسطين»، وفيه يوضح أبو العجب أهمية أحد الصناديق الذي يضم مجموعة من الكتب منها «الزير سالم» و«أبو زيد الهلالي» و«عنتر وعبلة» وغيرها، وأمور كثيرة لها علاقة بالموروث الشعبي والأدبي وأشياء كثيرة، يوصيه أحدهم بأن ينتبه على تلك الأشياء لكي لا يتم سرقتها كما سرقوا أشياء أخرى قبلها.
ومن جانبه يرد «أبو العجب» مؤكداً أنه سيحافظ على صندوقه بل ويحذر الجميع بألا يقترب أحد من هذا الصندوق، ويقول: «هذا صندوق أمي وجدي وجدتي وأجدادي كلهم».
وأيضاً فيلم «ريا وسكينة-مصر»، ويبدأ الفيلم بسكينة تقول لريا: «شبتِ يا ريا، عايقة ورايقة بس القسمة، ندلوا كفر الزيات ونتكف على طاسة قلية.. شوفتيش نحس أكبر»، وترد ريا: واااه حرقتي البتنجان يا مخبلية.. أخوك وأمك هيطفحوهولك.. أنا فايتة أرضع الولا»، وأخذ الراوي يحكي ويقص ما عنده من أحداث وتفاصيل في تلك الرواية المشهورة والتي تجد دائماً المتابعين والشغوفين بالاستماع لها والتعرف على تفاصيلها.
كما تقدم «الجزيرة الوثائقية» باقة أخرى من البرامج الممتعة والهادفة، في رحلة تجوب دروب الثقافة والحضارتين العربية والإسلامية، وتسبر أغوار الثقافات الأخرى بحثا عن الانساني المشترك، وتتراوح البرامج بين الفعاليات والأفلام والسلاسل، منها سلسلة «الأزياء التقليدية» يتعرف المشاهدون على الأزياء التقليدية في بعض البلدان الإسلامية، ويكتشف من خلالها الوظائف الاجتماعية والحضارية والتاريخية المرتبطة بها.
كل حلقة تختلف في تفاصيلها وألوانها وطريقة حكايتها وأسلوب لباسها من دولة إلى أخرى. أما «حكاية طبق» فتحكي قصة الأطباق العربية، وتكشف الحكايات والأساطير وراء نشأة الطبق من روايات شعبية موثقة إلى أساطير قديمة، وسلسلة «الشرق في فنونهم»، يتعرف المشاهدون على تأثير الشرق في أعمال فناني الغرب. أما سلسلة «أصوات من السماء» فتتناول أهم وأشهر القراء في العالم الإسلامي، مع التركيز على خصوصيات ومميزات كل بلد فيما يتعلق باللهجة المحلية والمقامات الموسيقية.
وتهتم سلسلة «متاحف خاصة» برصد وتوثيق المتاحف الخاصة، بهدف التعريف بالمبادرة الفردية التي يخوضها بعض الهواة، وفيلم «عزيزة عثمانة» الذي يلقي الضوء على الأميرة التونسية التي أوصت بوقف ثلث أملاكها على عدد من المشاريع الخيرية والإنسانية منها إعالة العجزة، وقراءة القرآن الكريم، وختان أبناء الفقراء، وتجهيز الفتيات الفقيرات للزواج، وفيلم «مولانا والقديس» الذي يتناول قصة جلال الدين الرومي واللقاء الافتراضي بشاعر المسيحية وقديسها الأشهر فرانسيس الآسيزي، ومرتّب لقائهما هو الموسيقي الإيراني المقيم في إيطاليا «بيجمان تدين»، من خلال مشروعه الفني الذي يعمل عليه، وتأليفه لعمل موسيقي قائم على كلمات الشاعرين.
ويوثق فيلم «من الجليل إلى القدس» المسيرة السنوية التي يقودها الشيخ الفلسطيني نمر سلفيتي في ربيع كل عام، التي تنطلق شمالا من الجليل لتسير عبر مختلف مناطق فلسطين وصولا إلى المسجد الأقصى. ويصحبه فيها عدد من الشبان القادرين على قطع مسافة 150 كم مشيا على أقدامهم خلال ثلاثة أيام.
وفي وثائقي «مكاوي.. مسحراتي المحروسة» يتعرف المشاهد على السيرة الذاتية للموسيقار الراحل سيد مكاوي في خمسين دقيقة، ويتابع تشكل الوعي الموسيقي لديه حتى أصبح وحدا من أبرز روادها من خلال عدد من التسجيلات الإذاعية والتليفزيونية النادرة والمتنوعة. يبرز الوثائقي ملامح موسيقى سيد مكاوي، وسر تميزها. كما يسلط الضوء على تفاصيل حياته، ونجاحاته، وانتكاساته.
أما السلسلة الوثائقية «لف البلاد» فتأخذ المشاهدين في رحلة مع رحالة عربي جاب مدنا أميركية بتكلفة أقل. يعيش المشاهد مع الرحالة كل المصاعب والتحديات، ويستمتع معه بجمال المدن وسحرها وطبيعة الناس الذين التقى بهم خلال رحلته.
ويتناول فيلم «غريب الدار» قصة حياة الفنان فؤاد عبدالمجيد. الفنان العبقري الذي ظهر في العقد السادس من العمر، وأخلص لفن الموشحات حتى سمي بفنان الموشحات، وهو آخر من برع في هذا الفن. لم يهتم فؤاد عبدالمجيد بالشهرة، بل كان حريصا على إشباع عشقه الصوفي للموشحات، وعندما توفي لم يهتم كثيرا بالتراث الذي تركه. خلال 25 دقيقة يعيد الفيلم سرد سيرة هذا الفنان المنسي وتراثه الفني.
أما فيلم «شيخ طرابلس» فهو رحلة في حياة الشيخ فتحي يكن، وارتباطه بالجماعة الإسلامية في لبنان. يتناول الفيلم الأحداث المفصلية في حياته وقراراته السياسية التي أثارت الكثير من الجدل، حيث كان من أهم المؤسسين للحركة الإسلامية في لبنان في خمسينيات القرن الماضي.
يتناول شريط «الصوم عند الشعوب» معاني وتمثلات الصيام في الحضارات القديمة، والديانات السماوية والوضعية. يهدف الفيلم إلى التعريف بجدليات الجسم والروح. كما يبرز الفيلم العمق الروحي للصيام في الديانات الوضعية كالبوذية والهندوسية، ليخلص إلى تصور متكامل وشمولي للدلالات الفكرية والروحية والبيئية والاجتماعية للصيام كممارسة كونية.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below