الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  رونالدو ينضم إلى يوفنتوس.. رسمياً

رونالدو ينضم إلى يوفنتوس.. رسمياً

رونالدو ينضم إلى يوفنتوس.. رسمياً

أعلن نادي ريال مدريد الاسباني امس الثلاثاء انتقال البرتغالي كريستيانو رونالدو الى نادي يوفنتوس الايطالي، في خطوة وضعها أفضل لاعب كرة قدم في العالم خمس مرات في إطار بدء «مرحلة جديدة» في حياته.
أكد النادي الملكي بذلك التقارير الصحفية التي تتحدث منذ أيام عن انتقال هدافه التاريخي البالغ 33 عاما، والمتوج معه بسلسلة ألقاب أبرزها دوري أبطال أوروبا أربع مرات، لبطل ايطاليا في المواسم السبعة الأخيرة.
وبينما لم يكشف الريال تفاصيل الصفقة.. قال يوفنتوس في بيان رسمي انه تعاقد مع رونالدو مقابل 100 مليون يورو تدفع على موسمين، إلى جانب 12 مليونا كرسوم، بموجب قواعد الفيفا.
ويستمر العقد مع اللاعب إلى 30 يونيو 2022.
وخطف يوفنتوس رونالدو في وقت لم تكن فيه علاقة الأخير بإدارة الريال في أفضل حالاتها، في ظل التقارير عن رغبة اللاعب بزيادة راتبه بشكل يوازي الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة الاسباني) والبرازيلي نيمار (باريس سان جيرمان الفرنسي)، مقابل عدم تجاوب رئيس الريال فلورينتينو بيريز مع ذلك.
وقال الريال في بيان بعد ظهر امس الثلاثاء انه «يقدم شكره الى لاعب اثبت انه الافضل في العالم في احدى اكثر الفترات تألقا في تاريخ نادينا وكرة القدم العالمية»، مضيفا «وفقا للرغبة والطلب الذي أعرب عنه اللاعب كريستيانو رونالدو، وافق على انتقاله الى يوفنتوس».
وبحسب التقارير الصحافية، سيحصل رونالدو على راتب سنوي يقدر بـ30 مليون يورو، مقارنة مع 23.6 في ريال.
وودع رونالدو مشجعي النادي برسالة نشرت على الموقع الالكتروني لريال وجاء فيها «لقد فكرت كثيرا واعتقد ان الوقت قد حان لفتح مرحلة جديدة في حياتي، ولهذا السبب طلبت من النادي قبول انتقالي».
وتابع «لدي شعور كبير بالشكر لهذا النادي وللمشجعين والمدينة»، مضيفا «أطلب من الجميع، وخصوصا مشجعينا ان يتفهموني».
ويأتي رحيل رونالدو الذي انضم الى ريال في 2009 قادما من مانشستر يونايتد الانجليزي لقاء 94 مليون يورو (رقم قياسي في حينها)، بعد أسابيع من إعلان مدرب النادي الملكي الفرنسي زين الدين زيدان رحيله أيضا، بعدما قاد النادي مع رونالدو الى لقب دوري الأبطال لثلاثة مواسم تواليا.
وبعد وقت قصير من إعلان انتقاله رسميا، ارتفعت أسهم يوفنتوس في بورصة ميلانو بنسية 5.71 بالمئة، لتبلغ أعلى مستوى لها منذ عام.
واثار رونالدو زوبعة إعلامية في عالم الكرة المستديرة عندما صرح في 26 مايو بعد دقائق من إحراز فريقه لقبه الثالث تواليا في دوري الأبطال على حساب ليفربول الانجليزي (3-1 في كييف) انه «كان من الجيد اللعب للريال» مستخدما صيغة الماضي.
وهدأت التقارير الصحافية عن احتمال الرحيل أثناء مشاركة رونالدو مع البرتغال في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، حيث وصل الى الدور ثمن النهائي وخرج أمام الأوروجواي 1-2 في 30 يونيو الماضي.
وتألق رونالدو في الدور الاول من المونديال لا سيما في المباراة الاولى التي سجل فيها ثلاثة اهداف وخطف تعادلا ثمينا مع اسبانيا 3-3 في اللحظات الأخيرة اثر ركلة حرة رائعة، ثم سجل هدف الفوز في مرمى المغرب (1-صفر)، قبل التعادل مع ايران 1-1 في المباراة الثالثة.
لكن وسائل الاعلام الاسبانية والايطالية كثفت بعد خروج البرتغال من كأس العالم الحديث عن صفقة انتقاله الى يوفنتوس، وعن اتصال هاتفي بينه وبين مدرب السيدة العجوز ماسيميليانو اليغري.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below