الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «شاطئ سميسمة» واجهة سياحية مشرفة

«شاطئ سميسمة» واجهة سياحية مشرفة

«شاطئ سميسمة»  واجهة سياحية مشرفة

تحقيق – آمنة العبيدلي
شكل شاطئ سميسمة بمنطقة الظعاين واجهة سياحية على مستوى عال من الجودة تضاهي ما في الشواطئ العالمية، وبذلك يشكل متنفسا وملاذا مريحا لمن يبحثون عن الهدوء والراحة وقضاء أوقات ممتعة في أحضان الطبيعة القطرية الجميلة بمياهها ورمالها النظيفة.
حرصت الدولة على توفير كل وسائل الترفيه والراحة في الشاطئ، فالمظلات ودورات المياه وحمامات المياه العذبة منتشرة بطول الشاطئ، فضلا عن اللافتات الإرشادية التي يستلمها الزائر عند البوابات، والتربة الرملية الناعمة التي تساعد هواة ممارسة الرياضة الشاطئية، كما تم تخصيص جزء للنساء فقط لا تقترب منه العائلات فضلا عن الرجال.
«الوطن» قامت بزيارة الشاطئ واستطلعت آراء عدد من الزائرين مواطنين ومقيمين حول انطباعهم عن المكان من حيث الهدوء والراحة ووسائل الترفيه، فأشادوا جميعا بهذه الوجهة السياحية الجميلة وتقدموا بالشكر للدولة التي تحرص على توفير مثل هذه الأماكن الترفيهية.



تحققت أمنيتنا بوجود شاطئ خاص للنساء

الاعلامية ايمان الكعبي- بدأت حديثها لـ «الوطن» قائلة: الحمد لله حققت لنا الدولة أمنيتنا بأن يكون لنا نحن السيدات شاطئ خاص تتوفر فيه كل وسائل الأمن والسلامة والراحة والترفية، لفت انتباهي طول المنطقة الخاصة والتي تبلغ تقريبا 2 كيلو متر... أجواء ممتعة وساحرة حيث المظلات وجميع وسائل الترفيه، ومما زاد الأمر خصوصية هو عدم السماح للعائلات بالتواجد فيها لأن هناك مساحة خاصة بهم حوالي خمسة كيلو ونصف.
وأضافت قائلة: حتى السائقين ممنوع عليهم الاقتراب من هذا الجزء الخاص بالنساء، ويقوم على تنظيف المكان ودورات المياه نساء من بعض الجنسيات، لذلك أدعو القطريات والمقيمات ممن يرغبن الاستمتاع بالشاطئ أن يأتين إلى هذا المكان أقصد شاطئ سميسمة وسيجدن كل وسائل الراحة والاستجمام.




ملاذ آمن لمن ينشد الهدوء والراحة
صفاء سعيد- مقيمة لبنانية قالت: بداية انتهز هذه الفرصة لأشكر دولة قطر على رعايتها للوافدين بنفس مستوى رعايتها لمواطنيها، فنحن نشعر أننا في بلادنا، أما عن الشاطئ فهو جميل وقد أتيت إلى هنا مع عائلتي بعدما سمعنا من بعض الأصدقاء عن جمال المكان وتوفر كل وسائل الأمن والسلامة فيه، وبعدما جئنا إلى هنا وجدناه أفضل مما سمعنا، ندخل إلى الشاطئ من خلال البوابات التي تقف عليها حراسات أمن والمكان محاط بالسور مما يجعل الإنسان مطمئنا والنظافة على أعلى مستوى والتربة رملية ناعمة والمياه نظيفة وتشكل مع الشاطئ الرملي منظرا جميلا يريح النفس والنظر ونرجع من الرحلة وقد امتلأنا حيوية، لذا أقول لكل أصدقائي من خلال جريدتكم: شاطئ سميسمة مكان نظيف وملاذ آمن لمن ينشد الهدوء والراحة.




يميزه توفر وسائل الأمن والسلامة
قال السيد حمد الشمري مما يميز هذا الشاطئ توفر وسائل الأمن والسلامة، فمنطقة الشاطئ محاطة بسور وبه بوابات ورجال الحراسة، وقد لاحظنا نعومة التربة الرملية الخالية من الحصى والصخور وانتشار دورات المياه والمظلات، وبإمكان أي زائر أن يطلب الكراسي التي يريدها بعدد أفراد أسرته، وبعد الاستمتاع بمياه البحر يمكننا أخذ حمام مياه عذبة وفي النهار نأوي تحت المظلات ومع غروب الشمس يمكننا فرش السجاد على الأرض الرملية أو استخدام الكراسي المتوفرة في المكان، باختصار المكان نموذجي والدولة مشكورة على تشييد هذا الشاطئ الفسيح، بقي علينا أن نكون مواطنين إيجابيين ونحافظ على نظافته ومظلاته ونظافة دورات المياه فمن يدخل المكان يلاحظ مدى الاهتمام الكبير.
وقال: مع الوقت رغم اتساع الشاطئ سوف يزدحم بالمرتادين وسيكون وجهة سياحية حيوية وقد سمعنا عن وجود مرحلة ثانية سوف تتضمن المزيد من المرافق ومن ضمنها وضع تسوير كامل على المنطقة المخصصة للشاطئ، إضافة إلى وجود بوابات وحراسة عليها خاصة لدخول العوائل والنساء مثل وضع مظلات تمتاز بالجودة العالية أمام الشواطئ.




يخفِّف علينا حرارة الصيف
أكد وليد غالب مقيم في قطر أنه من مرتادي شاطئ سميسمة وسيواظب على المجيء مع عائلته إلى هذا المكان، الذي خفف حرارة الصيف، ومن خلال النظافة والاستعدادات المتوفرة فيه يستطيع الزائر أن يقضي أوقاتا سعيدة ويشكل الشاطئ ملاذا ومتنفسا آمنا ومريحا لمن يزوره، مؤكدا أن توفر المظلات ودورات المياه وحمامات الشاور ستكون بمثابة عامل جذب للكثير ممن ينشدون الراحة والهدوء.
وأضاف قائلا: أناشد جميع من يرتادون المكان الحفاظ على نظافته لكي يظل وجهة سياحية راقية، مشيرا إلى أنه لاحظ أن الشاطئ يرتاده مواطنون ومقيمون من مختلف مناطق الدولة، وليسوا فقط من منطقة الظعاين، وبما أنه افتتح حديثا فأتوقع له المزيد من الإقبال خلال المواسم المقبلة، خصوصا أنه مجهز لكل فصول السنة أي أنه سيكون وجهة سياحية رائعة خلال فصل الشتاء أيضا، ومما لفت نظري فيه وجود جنسيات غير عربية من دول أوروبية وآسيوية قد حضروا للشاطئ ومكثوا فيه ساعات طويلة.



نموذجي ولا ينقصه شيء
قال الإعلامي محمد البريدي إن شاطئ سميسمة بعد افتتاحه يتفوق على غيره من الشواطئ في الكثير من الدول التي يسافر إليها العديد من المواطنين والمقيمين بحثا عن الترفيه والاستجمام، ولابد هنا من توجيه الشكر للمكتب الهندسي الخاص فقد قرأنا أنه من أعد هذا الشاطئ وجهزه بأفضل ما يكون التجهيز.
كما أن الشاطئ يتسم بالخصوصية للعائلات، وتوفير الراحة للجمهور الذي جاء ينشد الهدوء والاستمتاع بمياه البحر والهواء النقي وقضاء يوم جميل يجدد الفرد فيه نشاطه وحيويته.
وأضاف قائلا: إن جميع الأدوات التي يحتاجها الفرد متوفرة، سواء من حيث الكراسي والمظلات والمياه العذبة، أو الأدوات الترفيهية، أي أن هذا الشاطئ نموذجي ولا ينقصه أي شيء، ومن خلال جريدتكم الغراء «الوطن» أدعو المواطنين والمقيمين ألا يفوتوا هذه الفرصة، فليأتوا إلى هنا وأنا متأكد أن من سيأتي إلى هذا الشاطئ سوف يكرر الزيارة مرات ومرات.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below