الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تل أبيب تسعى لتقليص «النفوذ الإيراني» بسوريا

تل أبيب تسعى لتقليص «النفوذ الإيراني» بسوريا

تل أبيب تسعى لتقليص «النفوذ الإيراني» بسوريا

عواصم- وكالات - كثف المحللون اهتمامهم بالمحادثات التي جرت بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، في موسكو أمس؛ حيث أفاد مراقبون بأن الملف السوري والنفوذ الإيراني في سوريا هيمنا على جدول أعمال المحادثات، في ظل سعي موسكو للحفاظ على اتصالاتها بجميع الأطراف المعنية بالقضية السورية.
وما يستشف من الوضع الراهن هو استمرار الهجمات الإسرائيلية بسوريا، بما في ذلك على قاعدة التيفور بمحافظة حمص عشية الزيارة، ناهيك عن المؤشرات لبقاء الوجود الإيراني من النقاط القليلة القابلة للمساومة خلال القمة المرتقبة بين بوتين ونظيره الأميركي، دونالد ترامب، في هلسنكي الفنلندية في 16 يوليو الحالي.
وفي هذا الإطار، ذكرت الصحفية المتخصصة في شؤون الشرق الأوسط، ماريانا بيلينكايا، في وقت سابق، أن الإرهاصات تشير إلى أن أجندة لقاء بوتين ونتانياهو في موسكو محورها يتمثل في مناقشة تداعيات العمليات العسكرية جنوب سوريا وردع النفوذ الإيراني.
وتقول بيلينكايا: «إن تل أبيب تبحث عن ضمان غياب القوات السورية عن حدود سريان اتفاقية فك الاشتباك لعام 1974، وأيضاً لإقامة منطقة خالية من القوات الموالية لإيران على مسافة 80 كيلو متراً من الحدود الإسرائيلية (فلسطين المحتلة)».
وحول قدرة روسيا على الإسهام في انسحاب القوات الإيرانية من سوريا، تضيف: «لا تستطيع روسيا إخراج العناصر الإيرانية من كامل الأراضي السورية، بل حتى من الـ 80 كيلو متراً على الحدود الإسرائيلية (فلسطين المحتلة). الأمر الوحيد الذي تستطيع روسيا أن تضمنه، هو ألا تشارك القوات الموالية لإيران وحزب الله في العمليات العسكرية جنوب سوريا، بشكل علني على الأقل».
وفي ما يتعلق بموقف موسكو من الغارات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية، تتابع: «تعطي روسيا الضوء الأخضر للضربات الإسرائيلية طالما كانت تقتصر على استهداف القوات الموالية لإيران من دون المساس بقوات النظام السوري ولا تعرقل العمليات العسكرية الروسية». إلا أن ماريانا بيلينكايا لا تتوقع أن تنال القضية الفلسطينية هامشاً كبيراً من المحادثات بين بوتين ونتانياهو، وستقتصر على تبادل الآراء، في ظل تمسك روسيا بموقف مفاده أنه «لن يكون هناك حل بلا مفاوضات مباشرة».
من جهتها، حذرت صحيفة «نيزافيسيمايا غازيتا» الروسية من خطورة التحالف الروسي الإيراني بعد سيطرة قوات النظام السوري على المحافظات الجنوبية.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below