الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  القطريون تحملوا المشاق لأجل استقرار السودان

القطريون تحملوا المشاق لأجل استقرار السودان

كتب- محمد حربي- قنا






أشاد ممثلو الحكومة والأحزاب السودانية، المشاركين في اجتماع الدورة الثالثة عشر، لوثيقة الدوحة للسلام في دارفور، بالجهود القطرية، وقوة صبر القطريين، طوال مسار المفاوضات، حتى مرحلة إنفاذها على أرض الواقع، مؤكدين أن الجميع يقدر ما قامت به دولة قطر، بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى – حفظه الله -، والشعب القطري المضياف.
وقال السودانيون، إن الشعب السوداني يقدر الدور القطري الرائد، والدعم السخي الذي قدمته دولة قطر، والحاضنة الشعبية القطرية لمسار مفاوضات سلام دارفور، ومواصلة الرعاية والمتابعة لهذه الوثيقة التي تمخضت عن هذه المفاوضات، مما أسهم في تحقيق السلام والأمن والاستقرار والتنمية في ولايات دارفور الخمس.
أيضا ثمن السودانيون، التزام دولة قطر بمواصلة جهودها القيمة والنبيلة لاستكمال وإنفاذ عملية السلام في دارفور، وما تحمله القطريون من المشاق الكثيرة بحكمة وحسن إدارة من أجل السودان، وخاصة أهل دارفور واستقرارهم وتنمية مناطقهم، مشيدين في الوقت ذاته بجهود الحكومة السودانية في دعم المشروعات الإنمائية في دارفور وتذليل جميع العقبات أمام إحلال السلام هناك وعودة النازحين إلى قراهم وإدماج المقاتلين في الحياة المدنية.
وشدد ممثلو الحكومة والأحزاب السودانية، على أهمية وثيقة الدوحة للسلام في دارفور، باعتبارها الأكثر شمولا في معالجتها للمشكلة من جذورها واستجابتها لتطلعات أهلها وآمالهم ما أكسبها شرعية كبيرة، داعين إلى مزيد من التنسيق بين أطراف لجنة متابعة تنفيذ الوثيقة خاصة مع الوسيط المشترك، رئيس بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور «اليوناميد» عند إعداد تقريره عن سير تنفيذ الوثيقة.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below