الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  مطار حمد .. الثاني بقائمة الأفضل عالمياً

مطار حمد .. الثاني بقائمة الأفضل عالمياً

مطار حمد .. الثاني بقائمة الأفضل عالمياً

كتب- سعيد حبيب
حافظ مطار حمد الدولي على ترتيبه بالمرتبة الثانية بقائمة مجلة ترافل بلاس ليجر (TRAVEL+LEISURE) العالمية لأفضل مطارات العالم للعام 2018 بحسب تصويت المسافرين متفوقاً على مطارات: دبي وهونغ كونغ وطوكيو وكوريا الشمالية وسويسرا والنرويج وهولندا، علما بأن مطار حمد حل بالمرتبة ذاتها في تصنيف العام 2017 ويستند تصنيف ترافل بلاس ليجر إلى تصويت المسافرين الذين يختارون أفضل المطارات بناء على معايير: تنوع وجودة المرافق والتصميم وسهولة الوصول والدخول إليها وخيارات الطعام والشراب المتاحة، وتجربة التسوق وفي معيار تنوع وجودة المرافق فإن مطار حمد يحظى بمكانة عالمية، حيث يحتوي المطار على مدرجين من بين الأطول في العالم، وبرج ذي شكل فني لمراقبة الحركة الجوية، ومبنى للمسافرين وأكثر من 40.000 متر مربع من محلات البيع وأماكن الطعام والشراب وجامع فريد، فضلا عن ذلك يتميز المطار بفندق داخلي، وملعبين اسكواش داخليين وصالة ألعاب رياضية وحمام سباحة بطول 25 متراً ومنتجع صحي، جميعها تفصلها عن بوابات المغادرة لحظات من الزمن.
وبالنسبة إلى التصميم فقد تم تصميم مطار حمد الدولي بمساحة ضخمة وشكل هندسي مبهر ليعبر عن الانسيابية التي تتجلى في كل تفاصيله فيما توحي تجهيزات المطار وتصاميمه الداخلية بحركة المسافرين الميسرة والمخططة بعناية. وصمم سقف مبنى المسافرين على شكل موجة ليجاري حركة المياه الانسيابية السلسة، والمناظر الخارجية المحيطة بالمطار يتم ريّها بالمياه المعاد تدويرها كما يضم المطار معالم معمارية أخرى، كبرج المراقبة الجوية المصمم على شكل هلال يمكن رؤيته من وسط المدينة. والمسجد الذي يتميز بمنارته المذهلة، وقبته الزجاجية التي تحاكي قطرة ماء.
وصمم المبنى الرئيسي على شكل بيضاوي لتقريب المسافة التي يجتازها المسافرون لمواصلة رحلاتهم، أو الوصول إلى الطائرة في الموعد، أو مغادرة الطائرات، أو التسوق، أو تناول الطعام، أو لاستعمال أي من المرافق الأخرى المتوفرة. ورغم أن مناطق التسجيل والتسوق تمتد على مساحة أكبر من مساحة مطار الدوحة الدولي بـ 12 مرة، إلا أن توفر هذه المرافق تحت سقف واحد بتصميم ذكي يجعل التنقل بينها سهلاً للغاية.
وبالنسبة إلى خيارات الطعام والشراب فإن مطار حمد يوفر وعبر السوق الحرة القطرية مجموعة فريدة من المطاعم والمقاهي التي تلبي مختلف أذواق المسافرين في ظل وجود أكثر من 30 مقهى ومطعماً موزعة على 15.000 متر مربع، حيث يمكن للمسافرين التمتع بمجموعة من ألذ الأطباق الإقليمية والعالمية عبر هذه المطاعم وبإمكان المسافرين عبر المطار تناول مجموعة واسعة ومتنوعة من أشهى الأطباق والعالمية في الاستراحات والمطاعم المنتشرة في السوق الحرة القطرية، والموزعة بشكل استراتيجي في المنطقة الجنوبية والشمالية للسوق وممرات المسافرين A، B، C، D، E، مثل مطعم سوبرافينو، واستراحة لو جراند كونتوار، وغيرها الكثير.
وفيما يتعلق بسهولة الوصول فإن مطار حمد يعتبر استثنائيا في هذا المضمار بفضل سهولة الدخول والسير بين المحطات والإشارات التوضيحية المتوافرة فضلا عن البوابات الإلكترونية لتسهيل حركة المسافرين والتي استخدمها 2.46 مليون مسافر خلال العام الماضي، حيث قامت إدارة جوازات المطار بوضع كاونتر بجانب البوابات الإلكترونية لتسهيل الإجراءات على المسافرين الذين يتعثرون في استخدام البوابات الإلكترونية بعد زيادة إقبال المسافرين على هذه الخدمة علما بأن مطار حمد الدولي يوفر حاليا 40 بوابة إلكترونية منها 19 بوابة بصالة القادمين و21 بوابة بصالة المغادرين وكلها تعمل على تسهيل دخول وخروج المسافرين من المواطنين والمقيمين بكل سلاسة أثناء إنهاء إجراءات السفر سواء عند المغادرة (من أو الوصول إلى) مطار حمد الدولي.
ولا يقتصر الأمر عند هذا الحد وإنما يمتد ليشمل قطار المطار والذي ينقل المسافرين بين المحطة الجنوبية بالقرب من الدب المصباح والمحطة الشمالية في غضون 90 ثانية، حيث يقدم القطار خدمات نقل المسافرين بشكل متواصل من الجزء الجنوبي للمطار وحتى الجزء الشمالي، ما يساهم بخفض وقت التنقل بشكل كبير عبر المطار للمسافرين القادمين والمغادرين ومسافري الترانزيت كما يتمكن المسافرون المغادرون عبر مطار حمد الدولي من استقلال القطار من المحطة الجنوبية، والواقعة خلف الدب المصباح، حيث ينتقلون نحو المحطة الشمالية الواقعة بالقرب من الممرات D وE. أما المسافرون القادمون فبإمكانهم الصعود على متن القطار من المحطة الشمالية، حيث سيتمكنون من الوصول إلى صالة الجوازات الواقعة بالقرب من المحطة الجنوبية للقطار.
وبالنسبة إلى خيارات التسوق فإن السوق الحرة القطرية في مطار حمد تعتبر إحدى أكبر الأسواق الحرة في العالم، حيث تضم أكثر من 90 فرعا لمتاجر راقية لتمنح المسافرين تجربة تسوّق ذات طراز عالمي. ومن العلامات التجارية المتاحة في السوق الحرة القطرية كل من غوتشي وبلغاري وهيرميس وجورجيو أرماني وهوجو بوس ومونكلير ورولكس وهارودز وتلتزم السوق الحرة القطرية بتقديم تجربة سفر ذات تصنيف خمس نجوم لجميع المسافرين عبر مطار حمد الدولي. وحققت السوق الحرة القطرية الحائزة على عدة جوائز عالمية نمواً ثابتاً من رقمين على نحو سنوي، وتعد الآن ثاني أكبر مشغّل للأسواق الحرة في الشرق الأوسط.
وعلى مستوى التصنيف العالمي فقد تصدر قائمة أفضل مطارات العالم «مطار شانغي في سنغافورة» استناداً إلى تفوقه الكبير في خدمة العملاء ويعتبر «شانغي» المطار الرئيسي في سنغافورة. ويقع شانغي على مساحة 13 كيلومترا مربعا (5.0 ميل مربع)، وعلى بعد 17.2 كيلومتر (10.7 ميل) إلى الشمال الشرقي من الوسط التجاري لسنغافورة. وفي مايو الماضي أعلن مطار شانغي انه يباشر اختبار أنظمة للتعرف على الوجه يمكن أن تساعد في المستقبل في تحديد مواقع المسافرين المفقودين أو أولئك الذين يتسببون في تأخر رحلات بسبب قضاء أوقات أكثر من اللازم في الأسواق الحرة.
وفي المرتبة الثالثة جاء مطار دبي الدولي وفي المرتبة الرابعة جاء مطار هونغ كونغ الدولي، وفي المرتبة الخامسة جاء مطار طوكيو هانيدا الدولي، وفي المرتبة السادسة جاء مطار إنشيون الدولي في كوريا الجنوبية، ثم شغل مطار زيورخ المرتبة السابعة تلاه مطار طوكيو ناريتا الدولي بالمرتبة الثامنة ثم مطار اوسلو النرويجي بالمرتبة التاسعة ومطار سخيبول أمستردام في المرتبة العاشرة.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below