الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  القطراوي في مواجهة الأهلي «الجريح»

القطراوي في مواجهة الأهلي «الجريح»

القطراوي في مواجهة الأهلي «الجريح»

كتب- عادل النجار
يستضيف استاد جاسم بن حمد بنادي السد في تمام الساعة الثامنة إلا الثلث مساء اليوم مباراة الأهلي وقطر ضمن منافسات الأسبوع الثاني ببطولة دوري نجوم QNB، يدخل الأهلي المباراة خالي الوفاض من النقاط بعد خسارته في المباراة الأولى أمام الريان بهدفين نظيفين، في حين يدخل قطر اللقاء بمعنويات عالية وبثلاث نقاط في رصيده حصدها من انتصار على الغرافة في الجولة الأولى ويأمل أن يعزز تقدمه في الدوري من خلال تحقيق فوز جديد يحافظ له على طموحه في التواجد بمركز متقدم في الجدول بعيدا عن مناطق الخطورة التي عاشها في المواسم الماضية، لكنه يعلم أن مهمته أمام الأهلي لن تكون سهلة، خاصة أن العميد لن يكون صيدا سهلا وسيقدم كل ما لديه من اجل إيقاف نزيف النقاط المبكر والدخول في أجواء الدوري من خلال تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة اليوم.
قطر تحت قيادة مدربه الوطني عبدالله مبارك تغير بصورة كبيرة خلال هذا الموسم وظهر اكثر قوة وتجانسا على مستوى جميع الخطوط، وشكلت الصفقات الجديدة إضافة حقيقية للفريق خاصة اللاعب العراقي حسين علي الذي سجل ثنائية في شباك الغرافة خلال الجولة الماضية ويطمح للمزيد من الأهداف للمنافسة على لقب الهداف، في الوقت الذي يعد اللاعب السوري اسامة اومري النجم الأبرز في الفريق لأنه في المباراة الافتتاحية صنع ثلاثة أهداف بتمريرات حريرية تؤكد قيمته كلاعب مهم ومؤثر قادر على صناعة الفارق وتقديم الهدايا لزملائه من اجل التسجيل، ويمتلك قطر خط هجوم قويا ومتجانسا في وجود علي عوض وحسين علي وباقي العناصر مما سيشكل خطورة كبيرة على دفاع الأهلي الذي عانى أمام الريان خاصة بعد اصابة لاعبه المحترف الإيراني محمد رضا وسيكون على مدربه ماتشلا أن يجد حلولا لعلاج المشاكل الدفاعية التي وقع فيها فريقه، في حين سيكون على هجوم الأهلي أن يظهر بصورة افضل، وقد تكون جاهزية اللاعب علي فريدون افضل في هذه المباراة وقد يدفع به المدرب من اجل تشكيل خطورة على دفاع قطر في محاولة لحصد النقاط الثلاث.
مواجهة الأهلي وقطر دائما ما تكون قوية ومثيرة على غرار ما اعتدنا منهما خلال السنوات الماضية، فقد تقاسما الانتصارات خلال آخر 4 مواجهات جمعتهما بواقع انتصارين لكل فريق، لكن مباراة اليوم ستكون بمعايير مختلفة في ظل التغيرات التي جرت في صفوف كل منهما، وسيعمل قطر على استغلال الحافز المعنوي بعد الفوز على الغرافة في الجولة الافتتاحية، في حين سيكون على الأهلي تضميد جراحه بعد خسارة الافتتاح من خلال تحقيق نتيجة ايجابية في مباراة اليوم والخروج بانتصار يعيد إليه التوازن ويبعده عن مزيد من المعاناة، فالخسارة ستكون قاسية وقد تدخل العميد في دوامة مبكرة من الصراع وفقدان الثقة، لذا سيقدم كل فريق افضل ما لديه من اجل تحقيق الفوز في هذه المواجهة التي يمكن أن نطلق عليها «مواجهة خارج التوقعات».

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below