الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  براري إفريقيا بعين الكاميرا

براري إفريقيا بعين الكاميرا

براري إفريقيا بعين الكاميرا

وسط حضور بارز من المهتمين والإعلاميين، افتتح سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا معرض «سفاري إفريقيا» للفنان الفوتوغرافي علي الشامسي والذي يقيمه المركز الشبابي للهوايات في المبنى 18 في الحي الثقافي كتارا.
وقد أشاد سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي بما تضمنه المعرض من لوحات فوتوغرافية أبرزت مهارة الفنان في التصوير الضوئي وما تحلى به من جرأة ومغامرة؛ حيث التقط الصور للحيوانات المفترسة والطيور الجارحة بما أعطى الفرصة لزوار المعرض لاكتشاف مساحات غير تقليدية في هذه الطبيعة.
وأشاد مدير عام كتارا بالمركز الشبابي للهوايات وما يقدمه من جهود لتشجيع الكفاءات الشابة في مجال التصوير الضوئي.
ويضم المعرض 50 صورة فوتوغرافية صورها الشامسي خلال رحلاته في أدغال إفريقيا في كل من تنزانيا وكينيا ووثق بها الحياة البرية من حيوانات مفترسة كالأسود والفهود والطيور الجارحة مع صور أخرى من الطبيعة الخلابة التي تمتاز بها تلك المناطق.
ويقول الشامسي، الذي بدأ التصوير في هذا المجال منذ ثلاث سنوات، إنه تعلم فن التصوير ذاتياً؛ حيث كان يرافق المصورين المحترفين لينهل من معرفتهم وخبرتهم في هذا المجال فيذكر منهم المصور الكويتي المشهور ماجد سلطان الذي اكتسب منه الكثير من تقنيات ومهارات هذا المجال.
وعن تجربته في السفاري الإفريقية، قال الشامسي إنه غالباً ما يزور المحميات الطبيعية في كينيا وتنزانيا، وإن التقاط صورة واحدة يحتاج للكثير من الصبر والحظ، فمن الممكن أن يحتاج أكثر من أربع ساعات من الانتظار ليحظى بصورة جيدة وأحياناً لا يحالفه الحظ بشيء.
كما يضم المعرض بعض الصور التي فازت بجوائز عالمية ونشرت في مجلة الناشونال جيوغرافيك الشهيرة في مجال الطبيعة والحيوان.
وتقدمّ الشامسي بالشكر لكل من المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا والمركز الشبابي للهوايات لدعمهما لهذا المعرض الذي يعتبر الأول خلال مسيرته المهنية.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below