الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «جمعة الحرية والحياة» تختبر تهدئة غزة

«جمعة الحرية والحياة» تختبر تهدئة غزة

«جمعة الحرية والحياة» تختبر تهدئة غزة

غزة- رام الله- القدس المحتلة- وكالات- واجهت التهدئة التي تم التوصل إليها بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل في قطاع غزة أسرع اختبار لها مع انطلاق مسيرة العودة وكسر الحصار في حراكها الـ 20 وعنوانها «جمعة الحرية والحياة لغزة».
وأكدت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار استمرار المسيرات الجماهيرية لحماية حق الفلسطينيين بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، إضافة إلى رفع الحصار عن قطاع غزة.
كان مصدر في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قد أعلن عن اتفاق جديد للتهدئة بوساطة مصرية مع إسرائيل في قطاع غزة. على الجانب الإسرائيلي دعت ما تسمى بـ الجبهة الداخلية» في إسرائيل، أمس، الجمعة، مستوطني محيط قطاع غزة إلى العودة لحياتهم الطبيعية بشكل جزئي، في أعقاب الحديث عن اتفاق لوقف إطلاق النار مع حماس.
جاء ذلك وفق تعليمات جديدة وجهتها الجبهة الداخلية للإسرائيليين في محيط قطاع غزة، بعد ليلة وصفتها بالهادئة، حسب ما ذكرت «شبكة كان» الإسرائيلية.
وتتضمن التعليمات الجديدة الدعوة إلى «عودة الحياة إلى وضعها الطبيعي بشكل جزئي في المناطق الأقرب إلى القطاع، وبشكل كلي في المناطق الأبعد، وعودة عمل خط القطار بين عسقلان وسديروت».
وطبقاً للتعليمات الإسرائيلية سيبقى شاطئ زيكيم شمال غزة مغلقاً وستنتظم الدراسة داخل الملاجئ فيما يسمى المجلس الإقليمي- أشكول الذي يضم المستوطنات في جنوب شرق قطاع غزة.
وعصر الخميس، استهدفت غارة إسرائيلية جديدة مركزاً للثقافة والفنون غرب مدينة غزة أسفرت عن إصابة 20 شخصاً وتدمير المبنى كلّياً.
من جهته، قال حازم قاسم، الناطق باسم حماس،: «رغم العدوان على القطاع، شعبنا الفلسطيني سيواصل مسيرات العودة وكسر الحصار، حتى تحقق أهدافها، وفي مقدمتها رفع الحصار عن قطاع غزة».
وأصاف: «في كل مرة تحاول آلة القتل الإسرائيلية أن تكسر إرادة شعبنا في مواصلة نضاله ومسيراته، وفي كل مرة تفشل في ذلك، واليوم سيخرج شعبنا في مسيرات العودة في تحدٍ لآلة الحرب الإسرائيلية».
أما الرئيس السابق للقيادة الجنوبية المسؤولة عن قطاع غزة، الجنرال دورون الموج، فقال لإذاعة الجيش، صباح أمس،: «إن الساعات الأربع والعشرين المقبلة ستحدد ما إذا كانت الهدنة ستصمد».
وأضاف: «نحن أقرب إلى تسوية مما كنا عليه في الماضي لأن اهتمام حماس بالاتفاق أكبر من رغبتها في التصعيد».
لكن هيو لوفيت، الباحث في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية، قال لفرانس برس،: «إن دائرة التصعيد والتهدئة المتكررة تذكر بالظروف والأحداث التي سبقت الحروب السابقة».
وأضاف: «خلافاً لما حدث في الحروب السابقة، هناك بالفعل جهود دبلوماسية مستمرة لإقرار وقف إطلاق النار».. مشيراً إلى الجهود «المصرية والأممية».
وتابع: «لا يبدو أن إسرائيل أو حماس ترغبان في خوض نزاع شامل، لكن قدرتهما على تجنب اندلاع الحرب أصبحت مقيدة بشكل متزايد مع كل دورة من العنف».
وتوجد إشكالية في إسرائيل في طريقة الرد على حركة حماس.
وأظهر استطلاع للرأي حول طريقة الرد المناسبة على حركة حماس أجرته صحيفة «معاريف»، ونشرت نتائجه أمس، أن «نسبة 29% اعربوا عن ارتياحهم إزاء الطريقة التي يتبعها رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو» مع أزمة قطاع غزة.
وفي حين اعلن 64% انهم غير مرتاحين لأدائه، أعرب 48% عن تأييدهم شن عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة مقابل 41% يعارضون ذلك.
وكتب بن كاسبت، المعلق في صحيفة «معاريف» أنه خلال اجتماع مجلس الوزراء الأمني، مساء الخميس، أكد وزير الدفاع افيغدور ليبرمان تأييده «حرباً جديدة على غزة».
وأضاف كاسبت: «كان الشخص الوحيد الذي طالب بشن عملية واسعة النطاق على قطاع غزة، وعارض نتانياهو ذلك، كما أن الجيش لم يقدم توصية بهذا الطلب».
واستشهد 165 فلسطينياً على الأقل منذ نهاية مارس برصاص الجنود الإسرائيليين خلال الاحتجاجات الحدودية.
وقتل جندي إسرائيلي في 20 يوليو خلال عملية قرب السياج الفاصل وهو الأول الذي يقتل في المنطقة منذ 2014. وخاضت إسرائيل وحماس منذ 2008 ثلاث حروب مدمرة في القطاع المحاصر منذ 2006 ويزداد سكانه فقراً مع معاناة يومية جرّاء البطالة والانقطاعات المتكررة في الماء والكهرباء.
من جانب آخر أصيب ثلاثة شبان فلسطينيين في مواجهات اندلعت، أمس، بين قوات الاحتلال والفلسطينيين في محافظتي قلقيلية شمال الضفة الغربية، وبيت لحم جنوبي القدس المحتلة.
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن مصادر محلية بقرية كفر قدوم شرقي قلقيلية، أن شابين أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بينهم أطفال، عقب قمع قوات الاحتلال للمسيرة السلمية الأسبوعية لأهالي المنطقة المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 15 عاماً.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below