الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «الدوحة للأفلام» تقدم ورشاً تدريبية لصناع السينما

«الدوحة للأفلام» تقدم ورشاً تدريبية لصناع السينما

«الدوحة للأفلام» تقدم ورشاً تدريبية لصناع السينما

كتب- محمد مطر
تواصل مؤسسة الدوحة للأفلام تقديم ورشها التدريبية التي تؤهل الصغار والكبار ليبدعوا في مجال صناعة السينما، فتقدم المؤسسة ورشة عملية مخصصة للشباب لتعريفهم بالأساليب المختلفة التي يمكنهم اتّباعها لصناعة وإنتاج الأفلام القصيرة المعتمدة على عرائس الظل، باستخدام البناء السردي القائم على الفصول الثلاثة (بداية– وسط– نهاية)، سيتعلّم المشاركون كيفية ابتكار الأفكار وتطوير الشخصيات وإعداد الحبكات الدرامية باستخدام عرائس الظل.
وستقدّم الورشة فرصةً مميزةً للطلاب الشباب للعمل معاً في مجموعات وتطبيق ما تعلّموه لتقديم عرض مميز باستخدام عرائس الظل.
ويشارك في التدريب بالورشة المدربة سالي كوني، وهي فنانة بصرية ومصممة عرائس وصانعة مسرحيات، تشغل منصب المدير الفني المشارك لشركة INDEFINITE ARTICLES وقد صممت وأدّت عدداً من الأدوار في كافة المسرحيات والعروض التي قدّمتها الشركة بما فيها «غبار» والذي شاركت فيه بالرسم على الرمال وحاز على عدة جوائز و«المصباح السحري» والذي مزجت فيه عرائس ورقية بأعمال فنية بالزيت.
أما «وقت الصلصال» والذي يعد أنجح عروض الشركة، فقد استخدمت فيه نماذج مصنوعة من الصلصال لإضافة لمسة تحريك مميزة على العرض، استناداً على عملها السابق في حضانة للأطفال بين سن 3 و5.
كما سيدرب في تلك الورشة أيضًا الفنان محمود الحوراني، وهو ممثل ومسرحي فلسطيني- بريطاني، وخرّيج كليّة لندن الملكيّة للدراما والخطابة.
يشغل محمود منصب المدير العام والمؤسس لمسرح الدمى العربي وتتركّز مهمته على إحياء وتطوير استخدامات مسارح الدمى في الوطن العربي.
ومنذ تأسيس المؤسسة العربية لمسرح الدمى والعرائس خلال عام 2008، عمل محمود على إخراج مجموعة من العروض المسرحية المميزة بجانب ورش العمل والبرامج التدريبية.
أجيال يحتضن المتطوعين
على الجانب الآخر ومع اقتراب انطلاقة الدورة السادسة من مهرجان أجيال السينمائي، تسعى مؤسسة الدوحة للأفلام لضم أكثر من 400 متطوع في مختلف أقسام المهرجان، للمساهمة في هذه الفعالية الثقافية والفنية الرائدة في المنطقة والتي تجمع مختلف شرائح المجتمع للاحتفاء بقوة وتأثير الأفلام.
وسيتعرف المتطوعون خلال فترة تطوعهم على سير الأعمال الداخلية للحدث الثقافي البارز وسيتواصلون مباشرة مع ضيوف المهرجان والحكام من الجنسيات المختلفة، وسيكتسبون خبرة مهمة في صناعة السينما ستتوج بحصولهم على شهادة مشاركة. ويمكن للراغبين بالتطوع تسجيل أسمائهم الآن على الموقع الإلكتروني WWW.AJYALFILM.COM/VOLUNTR ابتداء من 8 أكتوبر.
وقالت فاطمة الرميحي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: «صُمّم برنامج المتطوعين في مهرجان أجيال السينمائي لتعزيز الروابط بين أفراد المجتمع الذين يشكلون النسيج الاجتماعي لقطر. وبفضل جهودهم وتفانيهم وخدماتهم الجلية، يسهم متطوعو أجيال في تقديم المهرجان بشكل سلس ولعبوا دوراً مهماً للغاية في نجاح الدورات السابقة. ونتطلع من جديد لمشاركة مجموعة جديدة من المتحمسين لتنظيم هذه الفعالية المميزة على أجندة قطر الاجتماعية والثقافية».
وخلال أسبوع المهرجان من 28 نوفمبر إلى 3 ديسمبر، سيقدم المتطوعون الدعم والمساندة في مختلف مواقع المهرجان في الحي الثقافي كتارا وفي كافة عمليات المهرجان الأخرى من ضمنها عمليات المسرح، لجان التحكيم، النقل، التسويق، تسجيل الضيوف، معرض ركن الهواة، الضيافة وغيرها.
ويعد مهرجان أجيال السينمائي احتفالاً سنوياً بالأفلام من تقديم مؤسسة الدوحة للأفلام، ويضم عروضاً عامة يومية، وعروضاً خاصة ونقاشات معمقة في منبر أجيال، وغيرها.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below