الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  نجم «6» يركز على تأمين الفعاليات الكبرى

نجم «6» يركز على تأمين الفعاليات الكبرى

نجم «6» يركز على تأمين الفعاليات الكبرى

كتب– محمد ابوحجر

أعلن الفريق القطري للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي (كيوسرت) بوزارة المواصلات والاتصالات عن إطلاق المناورة الوطنية السيبرانية نجم 6 والتي تأتي استكمالا لسلسلة التمارين السيبرانية الوطنية التي بدأها الفريق القطري للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي QATARCERT منذ 2013 بهدف رفع كفاءة وجاهزية مختلف المؤسسات في قطر للتصدي للهجمات السيبرانية.
وتركز المناورة السيبرانية الوطنية السادسة نجم 6 والتي تستمر لمدة 4 أيام تبدأ 2 ديسمبر حتى 6 ديسمبر على «تأمين الفعاليات الكبرى من منظور الأمن السيبراني».
وقال المهندس خالد الهاشمي وكيل الوزارة المساعد لقطاع الأمن السيبراني بوزارة المواصلات والاتصالات إن المناورة السيبرانية السادسة تأتي بهدف رفع كفاءة وجاهزية مؤسسات الدولة المختلفة للتصدي للهجمات السيبرانية وذلك تحقيقًا لأهداف الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني في تطوير وصقل الإمكانيات الوطنية للأمن السيبراني وتعزيز الجاهزية والاستجابة للحوادث والهجمات الإلكترونية وحلها والتعافي منها من خلال التعاون وتداول المعلومات في الوقت المناسب واتخاذ الإجراءات اللازمة فضلا عن تطوير وصقل الإمكانيات الوطنية للأمن السيبراني.
وأكد خلال مؤتمر صحفي عقد بالأمس أن المناورة السيبرانية الوطنية تحدث سنويا «بالتزامن مع احتفالات اليوم الوطني القطري وتمثل مشاركة الفريق القطري للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي في فعاليات اليوم الوطني.
وأوضح أن واحدا من اهم أهداف الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني هو تطوير القدرات وهذا جزء من عمل الوزارة، لافتا إلى أن المناورة ستركز العام الحالي على تأمين الفعاليات الكبرى من المنظر الأمني السيبراني وخاصة أن قطر مقبلة على تنظيم كبرى الفعاليات العالمية وأبرزها استضافة كاس العالم 2022.
وأوضح الهاشمي أن المناورات السيبرانية التي تطلقها الوزارة سنويا تهدف إلى قياس النضج لدى المؤسسات في الدولة في كيفية حماية أصولها الإلكترونية وكذلك الفعاليات والمؤتمرات، ومعالجة أية جوانب ضعف في الأمن الإلكتروني.
وأكد أن هذه المناورات تحدد طبيعة المشكلات القائمة في مجال أمن المعلومات بمختلف الجهات بالدولة، واقتراح الحلول الإلكترونية الملائمة لها، وتعزيز السياسات والمعايير ذات الصلة، وكذلك تعزيز أمن المعلومات، ومواكبة التطور التكنولوجي الذي يفرض تحديات على مختلف الدول، لافتا إلى أن كيوسرت تعمل دائما على تطوير الخطط بما يواكب التطورات التكنولوجية المتسارعة، وتوظيف وسائل حماية ملائمة لهذه التكنولوجيا».
وأكد الفريق القطري للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلى خلال المؤتمر أن مناورة نجم 6 سوف تتنوع لتختبر استعداد وجاهزية المؤسسات للتصدي للهجمات السيبرانية والتعافي منها، حيث ستتناسب النماذج المصممة للتمرين مع متطلبات القطاعات المشاركة في المناورة.
وأوضحوا أن المناورة السيبرانية الوطنية لا تهدف للمنافسة بين المؤسسات المشاركة وإنما تهدف إلى التقييم والاختبار الذاتي للإجراءات والعمليات التي تعتمدها المؤسسات لتحديد المسار الصحيح لتطويرها وتحسينها.
ومن جانبه تحدث السيد ميكو هايبونن رئيس قسم الأبحاث بمؤسسة F-SECURE عن التكنولوجيا التي أصبحت منتشرة بسرعة وكيف يمكن تأمين الأجهزة الإلكترونية المتصلة بالإنترنت في ظل هذا التغير السريع، قائلا: من يعمل في مجال الأمن السيبراني مهمته ليست تأمين الأجهزة فحسب وإنما هي تأمين المجتمع.
وأكد أن الاختراق من أجل سرقة الأموال لم يعد وحده هدف المخترقين، بل أن الأنظمة وقواعد بيانات الشركات الكبرى والمعلومات الشخصية أصبحت جميعاً أهدافاً للمخترقين في الفضاء السيبراني.
وقدم السيد كارستن كاسبرز من مؤسسة جارتنر للأبحاث عرض تقديمي حول «أهمية المرونة في وضع الاستراتيجيات الأمنية السيبرانية لتأمين الفعاليات الكبرى».
وتحدث عن دور الحوسبة السحابية في خلق فرص جديدة لطرح منتجات وحلول أمنية ودور فرق الأمن السيبراني في استغلال هذه الفرص
وأكد أن تأمين الفعاليات الكبرى عادة ما يركز على التأمين الفني إلا أنه لا يجب إغفال أهمية رفع مستوى الأمن السيبراني.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below