الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «معهد الجزيرة» يطلق دورات «2019»

«معهد الجزيرة» يطلق دورات «2019»

«معهد الجزيرة» يطلق دورات «2019»

كتب - محمد مطر
أعلن معهد الجزيرة للإعلام عن تفاصيل دورات العام المقبل 2019، والتي جاءت متنوعة وشاملة وملبية بشكل كبير متطلبات السوق واحتياجات الشباب في ما يتعلق بالتدريب الإعلامي والإداري أيضاً، وقد أطلق المعهد جدول الدورات الجديدة خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم بمقر المعهد صباح أمس، وحضره مدير المعهد منير الدائمي وإيمان العامري مدير إدارة المشاريع والتخطيط وطلال عبدالكريم مدير إدارة التدريب، ومحمد الشهواني رئيس قسم التشغيل والسيد محمد زنتوت رئيس قسم الأعمال.

بدوره قال منير الدائمي: يضم جدول دورات العام الجديد مجموعة جديدة من الدورات التي يدخل بينها الجانب الإداري، وهو ما كنا مبتعدين عنه باعتبار حاجة السوق، ولكن في هذا العام نقدم عدداً من الدورات الجديدة وهي المتعلقة على سبيل المثال بإدارة المشاريع وتدريب المدربين والفيديو الرقمي وغيرها.
وتابع الدائمي: الإقبال على الدورات التي يقدمها المعهد في ازدياد، وفي تقديري الشخصي أن الذين كانوا يذهبون إلى دبي من أجل الحصول على بعض الدورات اتجهوا إلى المعهد في ظل الحصار القائم.. مشيراً إلى أن المعهد يقبل بعض تلك الدورات ويرفض بعضها، وذلك في ما يتعلق بالدورات الإدارية المتعلقة بالتخطيط والإدارة.. مؤكداً أن المعهد يقدم تلك الدورات بناء على طلب الجهات الأخرى.
وفي ما يتعلق بالإحصائيات وعدد المتدربين بالمعهد والحاصلين على دورات فقد أكدت إيمان العامري، مدير إدارة المشاريع والتخطيط، أن ما يقرب من 7600 متدرب قد اجتازوا دورة كاملة بالمعهد، وعدد المشتركين في موقع التعليم الإلكتروني ما يقارب العشرين ألف مشترك، فيما أوضحت أن المعهد استقطب هذا العام أكثر من 400 دورة تدريبية مقارنة بـ 350 دورة في العام 2017، وذلك حتى أكتوبر من العام الجاري، والدورات الخاصة في 2017 كانت 223، بينما وصل عددها في العام الجاري وحتى أكتوبر فقط 281، ووصل عدد المدربين إلى 4691 مقارنة بـ 3646 في العام الماضي.
وفي ما يتعلق بالقطريين قالت العامري: القطريون زاد عددهم في السنة الحالية عما كان عليه الحال في العام الماضي..مشيرة إلى أن العدد وصل عام 2018 إلى 1900 متدرب، فيما كان عددهم في العام 2017 فقط 1100.
أما عن الشراكات التي من المتوقع أن يبرمها المعهد مع مؤسسات خارجية فقال منير الدائمي: نحرص خلال شراكاتنا على تحقيق الأهداف المبنية عيها تلك الشراكات وهي دعم الشركات المحلية، كما نستمر في تطوير شراكاتنا، فلدينا شراكات مع الجامعات والمؤسسات المختلفة بالدولة، فضلاً عن البحث الدائم عن شراكات مثمرة أخرى تفيد المجتمع، كما أننا نبحث كذلك عن شراكات دولية جديدة تساهم في تحقيق رؤية ورسالة المعهد، كما نأمل أن تكون لدينا شراكات جديدة مع بعض المؤسسات الكبرى.
وحول الخصومات المقرر أن تحملها الدورات الجديدة قال الدائمي: جدول الدورات لا يعتمد في المقام الأول على الجانب الربحي، وإن كانت هناك شروط تجارية، ولكن الأسعار الموجودة تخضع لتخفيضات هائلة، غير أن المعهد يعلن عن تخفيضات أخرى أيضاً في جميع المناسبات طوال العام.
وأضاف: نقدم تخفيضات لنجذب الشباب ونحفزهم للالتحاق بدوراتنا ولا يوجد شخص يلتحق بدورة في المعهد ولا يجد تخفيضات عليها.. مشيراً إلى أن الشباب القطري معفيون بشكل كامل من هذه الأسعار وهذا دورنا لكي نشجعهم للالتحاق بالدورات الإعلامية ومن ثم تحفيزهم للعمل بالمجال الإعلامي، وأضاف: أسعار الدورات ليست عائقاً على الإطلاق؛ فالأسعار هي آخر شيء ممكن أن يتحدث عنه الملتحق بدوراتنا، لأن المقابل المادي لا يشكل بالنسبة للمتدرب أي عائق.
وفي ما يتعلق بالمناسبات التي يعلن فيها المعهد عن خصومات مميزة للمتدربين، قال الدائمي: على سبيل المثال في اليوم الوطني نقدم خصومات هائلة للشباب، فهي مناسبة تستحق منا أن نقدم ذلك.. مشيراً إلى أن المعهد حريص على أن التدريب لا يقتصر فقط على التواجد في المعهد وإنما من خلال سفراء الجزيرة في كل مكان، فضلاً عن التدريب الإلكتروني والذي شهد إقبالاً فاق توقعاتنا.
وتابع: هناك ما يقارب من 20 ألف متدرب شاركوا في دورات التدريب الإلكتروني، وهذا العدد فاق توقعاتنا كما ذكرت وهو ما يحتاج منا إلى تطوير تلك المنصة لتتحمل هذا الضغط ولاستيعاب هذا العدد الكبير.
كما أشار الدائمي إلى أن التعليم الإلكتروني كسر فكرة الحصار.. مبيناً أن 75% من المشتركين في التعليم الإلكتروني شاركوا عبر جوالاتهم وهو ما يوضح أهمية التمعن في هذا الأمر والعمل عليه وعلى تطويره لمواكبة تطلعات هذا الجيل من الشباب وتلبية رغباته.
وأكد الدائمي أن هناك تطلعات من المعهد لتدشين منتدى يجمع المعهد ببعض الجامعات لمعرفة السبب وراء عزوف الشباب الخريجين من كليات الإعلام عن العمل في مجال دراستهم. وقال الدائمي: نريد أن نصل إلى نتيجة مفادها أن الطالب الذي يدرس الإعلام يعمل في الحقل الإعلامي ولا يبتعد عن مساره الطبيعي بعد أن درس هذا الاتجاه، وأن يكون قادراً على العمل فعلياً في هذا المجال.
واختتم السيد طلال عبدالكريم المؤتمر بحديثه حول الموقع الإلكتروني وحسابات المعهد بمواقع التواصل الاجتماعي موضحاً أن جميع المعلومات الخاصة بالدورات وتفاصيلها والخصومات أيضاً سيتمكن الجميع من متابعتها عبر هذه الوسائل التي يهتم المركز ويحرص على أن تكون هي الجسر المباشر الذي يصل بينه وبين الجمهور ويقدم له جميع التفاصيل والمعلومات وكل ما هو جديد من فعاليات ودورات وشراكات.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below