الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  تحالفات تجارية قطرية ـــ عمانية

تحالفات تجارية قطرية ـــ عمانية

تحالفات تجارية قطرية ـــ عمانية

شهد معرض صنع في قطر المقام حاليا في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض بمسقط في يومه الثالث وقبل الاخير، اقبالا واسعا من الزوار والذي جاءوا للتعرف على الصناعات القطرية والتباحث مع أصحاب الشركات القطرية في امكانية اقامة تحالفات وشراكات تجارية وافتتاح فروع لتسويق المنتجات القطرية في السلطنة. وابدى عدد من رجال الاعمال العمانيين الذين زاروا المعرض إعجابهم بالمستوى الذي وصلت اليه الصناعات القطرية، مشيرين إلى ان لديهم الرغبة في اقامة تحالفات مع نظرائهم القطريين، كما اشادوا بمستوى تنظيم المعرض والذي يضاهي المعارض العالمية من حيث التنظيم، منوهين كذلك بالمشاركة الواسعة من قبل الشركات الصناعية القطرية في المعرض مما يكشف حرص رجال الأعمال القطريين على التوجه إلى السوق العماني، مشيرين إلى ان عمان ترحب بالاستثمارات القطرية. وفي المقابل أشاد رجال اعمال قطريون بمستوى تنظيم معرض صنع في قطر وجهود غرفة قطر برئاسة سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني في اقامة هذه الدورة من المعرض في سلطنة عمان الشقيقة، كما وأثنوا على جهود اللجنة التنظيمية للمعرض برئاسة السيد راشد بن ناصر الكعبي عضو مجلس ادرة الغرفة ورئيس لجنة الصناعة، والتي اثمرت في تنظيم المعرض بمستوى يليق بسمعة قطر في تنظيم المعارض الكبرى. وفي هذا السياق قال السيد عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية إن اقامة معرض صُنع في قطر2018 في سلطنة عمان تعزز التعاون بين البلدين الشقيقين، لافتا في تصريحات صحفية بمناسبة انطلاق فعاليات المعرض في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض، إلى أن أهمية اقامة المعرض في مسقط تكمن في تعريف المستهلكين والشركات في عُمان على المنتجات والقطاعات الصناعية القطرية المختلفة عن كثب، كما ستساعد الشركات القطرية في التعرف على متطلبات السوق العماني واستكشاف الفرص التجارية المجدية، مما سيفتح الطريق أمامها نحو دخول السوق العماني، وخصوصا الشركات الصغيرة والمتوسطة والتي يمكنها إقامة شراكات وتحالفات مع نظيراتها العمانية. وأشار آل خليفة إلى أن المنتدى المصاحب للمعرض يعتبر فرصة لرجال الاعمال القطريين والعمانيين للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في سلطنة عمان، لافتا إلى أن هنالك رغبة لدى الجانبين نحو تعزيز الشراكة والمساهمة الفعالة في نمو التجارة البينية والتي وصلت إلى معدلات مرتفعة خلال السنوات الاخيرة. ونوه الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية الشريك الإستراتيجي لمعرض صنع في قطر، بحرص البنك على رعاية ودعم معرض صنع في قطر في جميع دوراته السابقة منذ انطلاقته الأولى في العام 2009، وذلك من منطلق رسالة بنك قطر للتنمية في دعم الصناعة الوطنية والأخذ بيد الشركات الصغيرة والمتوسطة ليكون لها دورها المهم والحيوي في النشاط الاقتصادي، منوها بأن الدورة الحالية للمعرض والتي تقام خارج دولة قطر وفي ظل الحصار الجائر الذي تتعرض له الدولة منذ عام ونصف، تؤكد بأن الاقتصاد القطري قد تجاوز تداعيات هذا الحصار، بل وازداد قوة ومتانة عما كان عليه قبل الحصار، وأن الشركات القطرية قد انطلقت بمنتجاتها إلى مختلف دول العالم. ومن جهته قال السيد عبد الرحمن الانصاري الرئيس التنفيذي للشركة القطرية للصناعات التحويلية، أن الشركة والتي تشارك في المعرض بصفتها الراعي الماسي، تستهدف بناء علاقات وشراكات مع المستثمرين العمانيين في ظل توجهاتها وخططها نحو الأسواق الواعدة في المنطقة، مشيرا إلى إن الجانبين القطري والعماني يرغبان في تعزيز التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات بين البلدين، في ظل التسهيلات والحوافز التي تقدمها الدولتان لرجال الأعمال، معرباً عن أمله في أن يسهم المعرض في زيادة الترويج للمنتجات القطرية في السوق العُماني. ونوه الانصاري بأن الصناعة القطرية تغلبت على الحصار وحققت تطورا ملحوظا بفضل التسهيلات التي تقدمها الحكومة لدعم مناخ الاستثمار بالدولة. وأشاد الأنصاري بالعلاقات الاقتصادية والتجارية والمتينة التي تربط بين دولة قطر وسلطنة عمان الشقيقة، لافتا إلى ان تدشين الخط الملاحي المباشر إلى ميناء صحار بسلطنة عمان، أعطى زخما كبيرا للحركة التجارية بين البلدين وفتح المجال أمام العديد من الشراكات بين الجانبين، حيث اصبحت سلطنة عمان شريكا تجاريا مهما بالنسبة لدولة قطر، وقال إن السوق العماني بات من الاسواق المهمة بالنسبة لدولة قطر مثلما ان السوق القطري يعد ايضا سوقا مهما بالنسبة لسلطنة عمان. وأشار الانصاري إلى ان الشركة القطرية للصناعات التحويلية هي احدى الشركات الرائدة في قطر بمجال الصناعات الصغيرة والمتوسطة وتأسست عام 1991، وتمتلك الشركة مع شركاء آخرين نحو 20 مصنعا في قطر بمجالات الألمنيوم ومواد البناء والأغذية. ومن جانبه اشاد السيد عيسى كلداري الرئيس التنفيذي لشركة قطر للمواد الأولية بمستوى تنظيم معرض صنع في قطر، معربا عن شكره لغرفة قطر على جهودها في تنظيم المعرض وخروجه بهذه الصورة التي تليق بمستوى الصناعة القطرية. وأشار كلداري إلى ان شركة قطر للمواد الأولية بصفتها الراعي الذهبي للمعرض تدعم جهود تطوير الصناعة القطرية، لافتا إلى الدور الكبير الذي يلعبه معرض صنع في قطر في الترويج للمنتجات المحلية، وتعزيز دور الصناعة القطرية في الاقتصاد الوطني. وأشاد كلداري بمستوى اقبال رجال الأعمال العمانيين على المعرض، وقال إن معرض صنع في قطر وفر فرصة كبيرة لتعريف مجتمع الأعمال العُماني وأصحاب الأعمال العمانيين بأبرز الصناعات القطرية، منوها بان شركة قطر للمواد الاولية استقبلت في جناحها عددا كبيرا من رجال الأعمال العمانيين والذين تعرفوا على أعمال الشركة ومنتجاتها الاستراتيجية وخططها المستقبلية للتوسع، والتي تساهم بشكل كبير في سد احتياجات السوق المحلي القطري من المواد الأولية. ومن جانبه اثنى المقدم جاسم الكعبي رئيس قسم الرعاية والتأهيل بإدارة المؤسسات العقابية والإصلاحية بوزارة الداخلية، على الجهود الكبيرة التي بذلتها غرفة قطر في تنظيم معرض صنع في قطر بهذا المستوى الكبير، لافتا إلى ان إدارة المؤسسات العقابية والاصلاحية بوزارة الداخلية، تحرص دائما على المشاركة في المعرض، ووصف تنظيم معرض صنع في قطر في مسقط بأنه تنظيم مميز. شراكة بين «المسند العالمية» و«نورتال» إلى ذلك تم على هامش معرض صنع في قطر المقام حالياً في سلطنة عمان توقيع اتفاقية شراكة بين شركة المسند العالمية القابضة ومقرها الدوحة وشركة نورتال ومقرها مسقط، وقام بتوقيع الاتفاقية المهندس علي بن عبد اللطيف المسند رئيس مجلس إدارة شركة المسند العالمية القابضة والسيد ميرك هيلم مدير عام شركة نورتال. وتهدف اتفاقية الشراكة إلى رفد القطاع العام القطري ودعمه من قبل القطاع الخاص في مجالات نشاط الشركة كتقنية المعلومات والحوكمة الالكترونية وتطوير البرمجيات والحلول الذكية. وقال المسند في تصريحات صحفية عقب توقيع الاتفاقية، ان هذه الشراكة تأتي من ثمار اقامة معرض صنع في قطر 2018 في مسقط، والذي يهدف إلى تعزيز التعاون بين قطاعات الاعمال في كل من قطر عمان. واشاد المسند بمستوى الاقبال على زيارة المعرض من قبل رجال الأعمال العمانيين، لافتا إلى أهمية اللقاءات الثنائية بين رجال الأعمال من البلدين والتي تجري على هامش المعرض في تعزيز التعاون ومناقشة اقامة تحالفات وشراكات تجارية واستثمارية. وشدد على أهمية المعرض في التعريف بالصناعات القطرية والتعرف على السوق العماني، فضلا عن تعريف أصحاب الأعمال العمانيين بالصناعات القطرية والفرص المتاحة للاستثمار في القطاعات الصناعية في قطر.المسند: فرصة لعقد الشراكات والاتفاقيات.. والتعريف بصناعتناالأنصــــاري : الصنــــاعـــــة القطـــريـــة هــــزمـــت الحـــصـــــار

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below